GMT 7:21 2017 الأربعاء 30 أغسطس GMT 7:22 2017 الأربعاء 30 أغسطس  :آخر تحديث

كوريا الشمالية: صاروخ اليابان أول خطوة في عملية عسكرية في المحيط الهادي

بي. بي. سي.

ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أشرف على إطلاق الصاروخ الباليستي المتوسط المدى هواسونج-12.

وأعتبر كيم التجربة خطوة أولى لعملية عسكرية ضد "الاحتلال" الأمريكي في المحيط الهادي.

وهي المرة الأولى التي تعترف فيها الوكالة الرسمية بتعمد اطلاق صاروخ نحو اليابان.

ونقلت الوكالة عن كيم قوله إن "التدريب الحالي لإطلاق صاروخ باليستي مثّل حربا حقيقية وهو الخطوة الأولى من العملية العسكرية للجيش الشعبي الكوري- في إشارة للجيش الكوري الشمالي في المحيط الهادئ- ومقدمة جادة لاحتواء غوام".

وهددت بيونغيانغ هذا الشهر بإطلاق 4 صواريخ من طراز هواسونج-12 في البحر قرب منطقة غوام الأمريكية.

وأطلقت كوريا الشمالية الثلاثاء صاروخًا باليستيا جديدا مر على شمال اليابان قبل أن يسقط في المحيط.

وندد مجلس الأمن بالإجماع بالخطوة، وطالب بيونغيانغ بالكف عن إطلاق مزيد من الصواريخ والتخلي عن أسلحتها وبرامجها النووية.

واجتمع أعضاء المجلس في جلسة طارئة في مقر الأمم المتحدة مساء الثلاثاء لمناقشة أحدث اختبار صاروخي أجرته كوريا الشمالية والتصعيد الذي تشهده شبه الجزيرة الكورية منذ فترة.

لكن البيان، الذي صاغته الولايات المتحدة وجرت الموافقة عليه بالإجماع، لا يهدد بفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية.

وحذر نظام "جاي ألرت" في اليابان، المصمم لتشغيل كل الأنظمة الإذاعية بغية إصدار تحذيرات حال حدوث أي طارئ، المواطنين في المنطقة باتخاذ كافة الاحتياطات، لكن هيئة الإذاعة اليابانية أكدت عدم وقوع أي خسائر.

وتعهد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بأنه سيفعل ما في وسعه لحماية المواطنين.

وحذر الرئيس الاميركي دونالد ترامب من ان بيونغ يانغ ستواجه "النار والغضب" اذا هددت مصالح الولايات المتحدة.

جزيرة غوام
BBC


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار