GMT 14:30 2017 الجمعة 8 سبتمبر GMT 10:14 2017 الأحد 10 سبتمبر  :آخر تحديث

اردوغان يندد بتوجيه القضاء الاميركي اتهاما الى وزير تركي أسبق

أ. ف. ب.

اسطنبول: وجه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الجمعة انتقادا شديدا الى اتهام القضاء الاميركي وزيرا تركيا اسبق على خلفية خرقه الحظر على ايران، منددا بما اعتبره قرارا "سياسيا" اتخذ "ضد تركيا".

وقال اردوغان في مؤتمر صحافي في اسطنبول قبل ان يغادر الى كازاخستان "هذه الاجراءات سياسية بالكامل"، مضيفا "اقول بوضوح شديد: بالنسبة الي هذا الاجراء هو اجراء اتخذ ضد الدولة التركية".

واضاف "على الولايات المتحدة ان تعود عن هذا القرار وآمل بان تتاح لنا فرصة مناقشته حين اتوجه" الى نيويورك للمشاركة في الجمعية العامة للامم المتحدة المقررة في 18 ايلول/سبتمبر.

وجهت السلطات الاميركية الاربعاء الى تسعة اشخاص من بينهم ثمانية أتراك احدهم وزير أسبق للاقتصاد تهمة اجراء صفقات بمئات ملايين الدولارات لحساب ايران ومؤسسات إيرانية.

وأعلنت وزارة العدل الاميركية ان المتهمين انتهكوا الحظر المفروض على ايران عند قيامهم بهذه الصفقات.

وتابعت ان محمد ظافر شاغليان (59 عاما) الذي كان وزيرا للاقتصاد وسليمان اصلان (47 عاما) ولاوند بلقان (56 عاما) وعبد الله حباني (42 عاما) المسؤولين في مصرف "البنك التركي-1" الحكومي قاموا بـ"تبييض" اموال عائدة لايران "لقاء رشى بملايين الدولارات".

وتأتي هذه القضية على خلفية تدهور العلاقات بين واشنطن وانقرة منذ اشهر عدة وخصوصا حول المقاتلين الاكراد في سوريا.

كذلك، يصر اردوغان على ان تسلم الولايات المتحدة الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه انقرة بالتدبير لمحاولة الانقلاب في تموز/يوليو 2016.

وتصاعد استياء انقرة مع توجيه القضاء الاميركي اخيرا اتهاما الى مرافقين لاردوغان يشتبه بانهم تعرضوا بالضرب لمتظاهرين موالين للاكراد في واشنطن.

وقال اردوغان الجمعة مخاطبا الولايات المتحدة "قد تكونون بلدا كبيرا، ولكن ان تكونوا بلدا عادلا هو قضية اخرى".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار