GMT 9:15 2017 السبت 9 سبتمبر GMT 20:15 2017 الأحد 17 سبتمبر  :آخر تحديث
عشيرة وزير الأوقاف الأردني تهدد منتقديه من الكتاب:

سنجعلكم عبرة لمن يعتبر!

نصر المجالي

نصر المجالي: تناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، بسخرية واستنكار، نص بيان أصدرته عشيرة أحد الوزراء بالانتقام ممن ينتقدون، وهددوا بملاحقتهم قضائيا وعشائريا وجعلهم عبرة لمن اعتبر. 

وفي خطوة لافتة وغير مسبوقة استنكرها الشارع العام ومواقع التواصل الاجتماعي أصدر نشر شباب عشيرة العربيات وهي واحدة من عشائر منطقة البلقاء في وسط الأردن بيانا حمل لهجة الوعيد والتهديد لمن ينتقد وزير الأوقاف وائل عربيات. 

وفي الأوان الأخير، وخصوصا على هامش موسم الحج، تعرض عربيات لموجة نقد شديدة لتقصيرها في تقديم الخدمات المأمولة للحجاج الأردنيين هذا العام. وكانت شكاوى عديدة صدرت عن حجاج لتدني الخدمات إضافة إلى اتهامات الوزارة بالفساد وإصدار تأشيرات زيارة حج خاصة لأقارب الوزير وموظفي وزارته. 

كما كانت نشرت تغريدات ومنشورات على مواقع التواصل الأردنية تنتقد حجم المياومات المالية التي يتحصل عليها وزير الأوقاف خلال رئاسته بعثة الحج.

صورة الوزير المرفقة مع البيان 

 

تشويش 

وقال بيان صادر عن شباب عشيرة العربيات (شمر) نشره موقع (عمون) الإخباري، موجه إلى الأردنيين إنه لوحظ انه ومنذ استلام الدكتور وائل عربيات منصب وزير الاوقاف والتزاما منه بالالتزام بكتاب التكليف السامي بتقديم افضل الخدمات للمواطن الاردني ومحاربة الفساد "هناك فئة ما زالت مصرة على التشويش والاساءة رغم التزام معاليه التقيد بكتاب التكليف وتحويله ملفات فساد الى المحكمة والاقلام المأجورة ما زالت ماشية في افتراءاتها وإساءاتها لمعاليه".

واضاف البيان إن "معاليه بدأ اجراءات التقيد بالكتاب السامي واعلن عن قرارات إدارية لرفع ورقي المستوى الخطابي وأن لا يرتقي منبر رسول الله الا الاقدر والاكفأ ولكن بدأت بعض الأقلام تنتقد وتحاول الأساءه والتشويش على قراراته".

وتابع: " لكن معاليه كان عند قدر المسئوليه وتابع مسيره دون التفات الا لمافيه مصلحة الدين والمواطن وعمل معاليه على رفع مستوى الخدمات المقدمة للحجاج والتي شهد لها جميع الحجاج بالتميز". 

وختم البيان: "وعليه فاننا كشباب عشيرة العربيات (شمر) لن نقف مكتوفي الايدي وسنكون خلف القائد ومعالي الوزير في محاربتهم الفساد والمفسدين وسنلاحقهم قضائيا وعشائريا ونجعلهم عبرة لمن اعتبر". 

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار