GMT 13:33 2017 السبت 9 سبتمبر GMT 22:54 2017 السبت 9 سبتمبر  :آخر تحديث
حاكم فلوريدا يأمر نحو 6,3 ملايين شخص باخلاء منازلهم 

"إيرما" يضرب وسط كوبا

أ. ف. ب.

ميامي: ضرب الاعصار ايرما السبت وسط كوبا بشدة مسببا دمارا كبيرا بعدما خلف 25 قتيلا في جزر الكاريبي وواصل طريقه في اتجاه فلوريدا، حيث دعي اكثر من ستة ملايين نسمة الى اخلاء منازلهم هربًا من رياحه المدمرة وفيضانات يخشى ان تتسبب بوفيات.

وقال المركز الاميركي لمراقبة الاعاصير ومركزه ميامي في احدث نشرة له إن عين الاعصار "بدأت تتحرك ببطء بعيدا عن ساحل كوبا، فيما يسوء الطقس في جنوب فلوريدا"، مع وجود الاعصار ايرما على مسافة 185 كلم فقط جنوب غرب الولاية. أضاف ان الاعصار "ايرما متوقع أن يشتد بمجرد خروجه من كوبا، وسيظل اعصارا قويا، فيما يقترب من فلوريدا".

وفي كوبا، روت الممرضة جيزيلا فرنانديز (42 عاما) التي تقيم في قرية شابارا في مقاطعة لاس توناس الشرقية ان المشهد صباح السبت اختصرته اشجار اقتلعت من جذورها واعمدة كهرباء هوت ارضا ومنازل بلا سقوف. واضافت "الامر فظيع في كل مكان".

ومع رياح وصلت سرعتها الى 256 كلم في الساعة وفق وسائل الاعلام الرسمية، بات ايرما الاعصار الاقوى الذي يضرب الجزيرة في شكل مباشر منذ 1932. وسجلت الارصاد الكوبية امواجا بلغ ارتفاعها سبعة أمتار في الساحل الشمالي ووضعت مقاطعة هافانا في حال انذار بحسب المركز الاميركي للاعاصير. وحذر حاكم فلوريدا ريك سكوت عبر قناة "ذي ويذر تشانيل" من "انكم لن تنجوا بسهولة اذا كنتم في جزر كيز". ودعي جميع سكان الارخبيل الى اخلائه.

عليكم ان تغادروا الان
وفي مؤتمر صحافي صباح السبت، اكد سكوت ان "ولايتنا لم يسبق ان شهدت امرا بهذا الحجم" وذلك بعدما كرر نداءاته في الايام الاخيرة لحض السكان على الفرار.

ولفت الى "تصاعد خطر حصول فيضانات كبيرة جراء العواصف المتكررة على الساحلين الشرقي والغربي لفلوريدا" متوقعا فيضانات يراوح منسوبها بين 1,8 و3,6 امتار. وقال بلهجة تحذيرية "هذا قد يغرق منازلكم (...) لن تتمكنوا من النجاة. اذا امرتم بالمغادرة عليكم ان تغادروا الان".

من جهته، اورد فيل لفين رئيس بلدية ميامي بيتش التي يقطنها نحو مئة الف شخص والمعروفة باجتذابها السياح ان المنطقة تحولت الى "مدينة اشباح" السبت. أضاف "الرياح تتراجع (...) لكن ما يقلقنا خصوصا هو الفيضانات. ميامي معرضة للفيضانات لذا يغدو القلق كبيرا حين يمر اعصار".

وتكدست مئات السيارات على الطرق السريعة على الساحل الغربي لفلوريدا، وذلك بسبب مغادرة آلاف السكان المدينة في الساعات الأخيرة قبل وصول الاعصار.

وبحسب آخر توقعات المركز الاميركي لمراقبة الاعاصير صباح السبت، فان الشطر الغربي من شبه جزيرة فلوريدا هو حاليا في عين الاعصار بعدما كانت الولاية مهددة بالكامل.

وعلق رئيس بلدية مدينة فورت مايرز في الساحل الغربي عبر "سي ان ان"، "انه السيناريو الأسوأ بالنسبة الى مدينتنا ومنطقتنا"، لكنه حرص على طمأنة السكان قائلا "نحن مستعدون".

الى الجنوب، ركز رئيس بلدية مدينة نابولي في الولاية (21 الف نسمة) بدوره على الاستعدادات. واوضح بيل بارنيت عبر الشبكة نفسها ان السكان التزموا اوامر الاخلاء بعدما شاهدوا ما حصل قبل بضعة ايام فقط في تكساس ولويزيانا وتعاملوا معه "بجدية كبيرة".

وتساعد حافلات مدرسية على اجلاء نحو 5,6 ملايين شخص، ما يوازي ربع سكان هذه الولاية الواقعة في جنوب شرق الولايات المتحدة، بحسب حاكمها. اشار ريك سكوت الى ان أكثر من خمسين الف شخص باتوا في ملاجئ، مؤكدا "الحاجة الى الف ممرض متطوع لتقديم المساعدة في الملاجئ". وحشد الجيش الأميركي آلافا من قواته ونشر سفنًا كبيرة للمساعدة على عمليات الإجلاء والاغاثة.

وكان ايرما خلف 25 قتيلا على الاقل لدى عبوره الكاريبي: عشرة قتلى في القسم الفرنسي من جزيرة سان مارتان، واثنان في القسم الهولندي منها، واربعة في الجزر العذراء الاميركية، وستة في الجزر العذراء البريطانية وارخبيل انغويلا واثنان في بورتو ريكو وقتيلة واحدة في باربودا.

وفي جزيرتي سان مارتان وسان بارتيليمي، يخوض المسعفون سباقا مع الوقت لمساعدة السكان قبل وصول اعصار شديد آخر من الدرجة الرابعة اطلق عليه اسم خوسيه.

وحذرت هيئة الارصاد الجوية الفرنسية من "أحداث خطيرة ذات شدة استثنائية" مع هبوب رياح تبلغ سرعتها 120 كلم/الساعة، وأمواج يبلغ ارتفاعها بين 6 و8 أمتار، وأمطار غزيرة يصل معدلها الى 100 مليمتر.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار