GMT 1:26 2017 الأربعاء 13 سبتمبر GMT 0:19 2017 الخميس 21 سبتمبر  :آخر تحديث
"إيلاف المغرب" تجول في الصحافة المغربية الصادرة الأربعاء

استنفار بالحاميات العسكرية والأمن لمواجهة الاعتداءات على الجيش المغربي

إبراهيم بنادي من الرباط

في سابقة من نوعها توصلت مصالح الأمن بمناطق الجنوب ومصالح أخرى بمدن مختلفة ببرقية تفيد بسطو ملثمين مدججين بأسلحة بيضاء على سيارة دولة رباعية الدفع بمدخل الداخلة، إحدى كبريات مدن محافظات الصحراء المغربية، على بعد أمتار قليلة من الحي العسكري، إذ أرغموا عقيدًا كان على متنها على النزول بعد تهديده بالسلاح الأبيض، والفرار بسيارة الحامية العسكرية إلى وجهة مجهولة.

إيلاف من الرباط: كتبت "المساء" أن الحادث الذي تكرر أكثر من مرة خلال شهر، إذ سبق الاعتداء على جندي بوساطة السلاح الأبيض قرب الحي العسكري، حرك مسؤولين عسكريين وفرقًا بالدرك الملكي، باشرت حملات تمشيطية واسعة لاعتقال الملثمين الذين تبيّن أنهم يستهدفون الجنود ومحيط الحي العسكري، ويقومون بعمليات إجرامية في مناطق معيّنة بالجنوب.
 
وما زالت حالة استنفار في صفوف الحامية العسكرية بالداخلة ومناطق متاخمة لها بعد السطو على سيارة الدولة التي كان يقودها نائب قائد الفيلق الخفيف للتدخل السريع (بلير)، والذي داهمه ملثمون أخفوا ملامح وجوههم.

مهاجرون أفارقة يواجهون أفرادًا من الجيش بالسيوف
لم يكد لهيب المواجهات العنيفة التي شهدها حي مسنانة بطنجة (شمال) يخبو حتى شهدت منطقة هوارة الساحلية مواجهات أخطر، كان أحد طرفيها من جديد المهاجرين غير النظاميين المنتمين إلى دول أفريقيا جنوب الصحراء، فيما كان الطرف الثاني هذه المرة هو الجيش المغربي، بعدما عمدت عناصر من القوات المسلحة الملكية إلى منع محاولة للهجرة السرية، صباح الإثنين، فوُجهت بالسيوف والهراوات.

ونسبة إلى مصادر "المساء"، فإن منطقة هوارة الساحلية الواقعة ما بين أصيلة وطنجة، شهدت محاولة للهجرة السرية نحو السواحل الإسبانية، شارك فيها العشرات من الأفارقة، ما دفع عناصر القوات المسلحة، مدعومة بالقوات المساعدة، إلى التدخل من أجل إحباطها، غير أن بعض الأفارقة الذين كانوا يحرسون باقي المرشحين اشتبكوا مع القوات المغربية.

استنفار أوروبي بسبب موجة غير مسبوقة من المهاجرين المغاربة
في موضوع ذي صلة، كتبت "المساء" أن الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود «فرونتكس» كشفت أنها تراقب عن كثب الاتجاه التصاعدي في عدد المهاجرين غير النظاميين، الذين يتوافدون على حدود إسبانيا، انطلاقًا من المغرب، والبالغ عددهم هذه السنة حوالى 14 ألفًا، ما يشكل زيادة بنسبة أكثر من الضعف مقارنة من السنة الماضية.

وقال مدير الوكالة، في مؤتمر صحافي عقد في بروكسل، إنهم يرصدون الوضع لمعرفة ما إذا كانت هناك مخاطر من نزوح جماعي عبر البحر المتوسط انطلاقًا من المغرب، مؤكدًا في الوقت عينه أنه لا توجد مؤشرات إلى ذلك في الوقت الراهن. 

وحسب المصدر نفسه، فقد بدأ الاتجاه التصاعدي في وصول المهاجرين السريين إلى الحدود الإسبانية منذ بداية السنة، مسجلًا ارتفاعًا في عدد الوافدين من الجنسية المغربية. ودعا مدير الوكالة إلى توخي الحذر في تحليل أسباب ارتفاع الهجرة السرية من المغرب، مرجّحًا أن يكون تعزيز انتشار الشرطة في منطقة الريف بسبب الاحتجاجات قد أثر على عدد القوات التي تراقب الحدود.
 
رغم كل هذا، أكد المتحدث عينه أن إيطاليا واليونان هما البلدان اللذان يتحملان ضغوطًا أكبر بسبب الهجرة، حيث وصل عدد الوافدين إليهما إلى 100 ألف و20 ألفًا على التوالي، فيما احتلت إسبانيا المركز الثالث، مع تسجيل ما يقرب من 14 ألفًا خلال الفترة الممتدة من يناير إلى أغسطس من هذه السنة.

فرق برلمانية تستعد لإلحاق الوزراء بإصلاح التقاعد
تقرأ "إيلاف المغرب" في "المساء" كذلك أن لجوء عشرات البرلمانيين المتقاعدين إلى رفع دعوى قضائية ضد رئيس مجلس النواب من أجل صرف تقاعدهم هو آخر ورقة سيتم اللجوء إليها من أجل فرملة التوجه الحالي، والهادف إلى تعديل القانون المنظم، وجعل صرف المعاشات مرتبطًا بوصول المعني بالأمر إلى السن القانونية للتقاعد أي 63 سنة. 
 
وحسب المصدر نفسه، فإن مسلسل الضغط على رئاسة مجلس النواب لم يتوقف، واستعملت فيه قنوات عدة لجأ إليها النواب السابقون بهدف الإفراج عن معاشاتهم بعد مرور أكثر من 11 شهرًا على إجراء الانتخابات النيابية.

وكان المالكي بمجرد انتخابه رئيسًا لمجلس النواب قد توصل بتقرير حول تقاعد النواب يبيّن العجز في صندوق المعاشات، بسبب ثبات المساهمة الشهرية للنواب والمجلس، مقابل ارتفاع النفقات، خاصة بعدما لعبت اللوائح الوطنية بشقيها دورًا في هذا الارتفاع.
 
يصطدم النواب المحتجون بتسلح المالكي بقرار مكتب مجلس النواب، الذي قرر وضع حل هيكلي لقضية المعاشات عبر تعديل للقانون، وهو القرار الذي احتجّ عليه بعض النواب المطالبين بعدم سريانه بأثر رجعي.

وقال المصدر عينه إن عددًا من المقترحات تم التقدم به لإيجاد حل من طرف فرق برلمانية، وهي المقترحات التي التقت في ضرورة السير وفق الأسلوب المعتاد من طرف البرلمانات الدولية للخروج من هذا المأزق، وإيجاد حل نهائي، من خلال تطبيق النظام المعمول به نفسه في الوظيفة العمومية، وهو الإجراء الذي من شأنه أن يشكل تجاوبًا مع مطالب الرأي العام كخطوة أولى للقطع مع مظاهر الريع.

المحكمة ترفض السراح الموقت للمدير العام لوكالة التأمين الصحي
"الأخبار" كتبت أن الهيئة القضائية المكلفة قسم جرائم الأموال في غرفة الجنايات الابتدائية في محكمة الاستئناف بالرباط، رفضت تمتيع حازم الجيلالي، المدير العام للوكالة الوطنية للتأمين الصحي، والصحافي السابق في القناة الأولى التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون مصطفى لبيض، المتابعين في حالة اعتقال بسجن سلا بتهمة الارتشاء عن طريق طلب مبالغ مالية مقابل القيام بعمل من أعمال الوظيفة وإفشاء السر المهني، والمشاركة في ذلك، بالسراح الموقت، ولو بكفالة مالية، رغم تأكيد دفاعهما معاناة أحدهما من ارتفاع حاد في الضغط، واحتمال إصابته بسكتة قلبية.

مسيرة احتجاجية نحو محافظة تاونات للمطالبة بفك العزلة
تطالع "إيلاف المغرب" في "أخبار اليوم" أن التهميش يوحد صف 270 عائلة بدوار (كفر) الناظور (شمال) المتاخم للحدود مع إقليم الحسيمة، والتابع ترابيًا لإقليم تاونات، في مسيرة احتجاجية نحو مقر عمالة الإقليم للمطالبة بتدخل عاجل من طرف المسؤولين لوقف ما وصفه ممثل عن السكان بالتهميش، بعد تجاهل الجهات الوصية لمطالب السكان، المتمثلة في إصلاح الطرق والمسالك، وتوفير سيارة إسعاف، إضافة إلى ضبط ثمن دقيق "الكوطا"، وتوفير النقل المدرسي لتلاميذ القبيلة.
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار