GMT 23:21 2017 الأربعاء 13 سبتمبر GMT 1:01 2017 الخميس 14 سبتمبر  :آخر تحديث

إستنكار لدعوة مجندة إسرائيلية سابقة إلى المشاركة بمهرجان "طنجة جاز"

إيلاف المغرب ـ متابعة من الرباط

استنكر المكتب المسير لفرع الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني بمدينة طنجة المغربية خلال عقده اجتماعًا طارئًا الاثنين للتداول في ما تعتزم القيام به بعض الجهات من استقدام مجندة سابقة في الجيش الإاسرائيلي للمشاركة في مهرجان "طنجة جاز"الذي سينظم ما بين 14 و17 سبتمبر الجاري.

عبدالمالك العاقل من الرباط: قال فرع الجمعيةً في بيان له تلقت إيلاف المغرب" نسخة منه، إنه في الوقت الذي تتصاعد فيه الغطرسة الإسرائيلية بقيادة بنيامين نتنياهو عبر تكثيف سياسة الاستيطان وتهجير الفلسطينيين والتضييق على الأسرى في سجون الاحتلال ومحاولة طمس هوية القدس الشريف واستمرار الحصار الوحشي على قطاع غزة وغيرها من الممارسات العدوانية والعنصرية التي لم يشهد التاريخ الحديث مثيلًا لها، أدرج منظمو المهرجان في هذا الوقت بالضبط، وفي تناقض صارخ مع المواقف الرسمية والشعبية للمغرب، مشاركة مجندة سابقة في سلاح الجو الإسرائيلي ضمن فقرات المهرجان المذكور.

وتساءل المكتب المسير لفرع الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني: "كيف بمجندة تفتخر بماضيها في الجيش الإسرائيلي، حسب تصريحاتها الشخصية، أن تصبح في الآن عينه حاملة لرسالة الفن والسلام، بل وتتجرأ للحضور إلى أرض المغرب الذي يرأس ملكه لجنة القدس، والذي كان ولا يزال أرضًا للرباط والدفاع عن القضايا العادلة وقضايا الأمة، ولا تزال دماء أبنائها الزكية في سيناء والجولان شاهدة على انتصار الشعب المغربي للحق ورفضه للظلم والطغيان.

كما تساءل المكتب المسير للجمعية في الآن نفسه أيضًا عن خلفيات دعم المهرجان المذكور من طرف مؤسسة عمومية هي وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال بدلًا من تركيزها في هذا الظرف تحديدًا على مهامها الأساسية لمواكبة سد النقص الفادح في البنيات الأساسية بجهة طنجة - تطوان - الحسيمة.

واعتبر البيان هذه الخطوة بأنها تطبيعية مجانية، وسلوك خطير "يستهين بمشاعر القوى الحية للشعب المغربي ويلقي بالمسؤولية الجسيمة على عاتق السلطات التي تسمح بهذه المشاركة المشبوهة".

وأدان البيان بلهجة شديدة هذه المحاولة التطبيعية المكشوفة، وطالب منظمي المهرجان بالتراجع فورًا عن هذه الدعوة المشبوهة، مطالبًا في الوقت نفسه من الجهات الرسمية سحب دعمها عن هذه التظاهرة لما تؤسس له من مشاعر سلبية بعيدة عن جوهر الفن ورسائله النبيلة.

في غضون ذلك، أعلن المكتب المسير لفرع الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني عن تنظيم وقفة احتجاجية يوم غد الخميس تمام الساعة السابعة والنصف مساء أمام مقر قصر مولاي حفيظ في طنجة، وهو مكان إحتضان المهرجان، ودعا جميع القوى الحية بالمدينة من أحزاب ونقابات ومنظمات وجمعيات وعموم المواطنات والمواطنين إلى المشاركة فيها والتعبئة لها.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار