GMT 12:30 2017 الخميس 14 سبتمبر GMT 16:22 2017 الخميس 14 سبتمبر  :آخر تحديث
تبلغ عن النزلاء غير المقيمين شرعيًا

اتهام فنادق أميركية بالتواطؤ مع السلطات

عادل الثقيل

واشنطن: اتهمت وسائل إعلام أميركية الأربعاء سلسلة فنادق "موتيل 6" بالتواطؤ مع سلطات إنفاذ القانون في دائرة الهجرة، وذلك عبر الإبلاغ عن النزلاء لديها من المهاجرين غير الشرعيين.

و"موتيل 6" هي سلسلة فنادق تخدم خدمات متواضعة وغالبية زبائنها من محدودي الدخل، ولها على الأقل 1200 فرع تنتشر في جميع الولايات الأميركية.

واتهم اتحاد الحريات الأميركي الأربعاء فرعين على الأقل لـ "موتيل 6" في مدينة فينيكس في ولاية أريزونا الواقعة على الحدود مع المكسيك، بالتسبب باعتقال 20 نزيلاً لديهما، بعدما أبلغا عنهم سلطات إنفاذ القانون في دائرة الهجرة المعروفة اختصاراً بـ "ICE".

ونقلت وسائل إعلام، بينها مجلة نيوزويك، مزاعم تقول إن سلسلة الفنادق تتلقى 200 دولار من سلطات الهجرة مقابل كل نزيل من غير المقيمين شرعيًا في البلاد تبلغ عنه.

ولم يصدر أي تعليق من سلسلة الفنادق حول الاتهامات الموجهة لها.

وكانت المحكمة الأميركية العليا، وهي السلطة القضائية الأعلى في البلاد، قضت في 2015 بأن الفنادق غير ملزمة بتزويد السلطات الأمنية بقائمة النزلاء لديها.

وترفض أجهزة الشرطة على الأقل في خمسين مدينة في الولايات المتحدة، بينها لوس أنجليس وسان فرانسيسكو، التعاون مع دائرة الهجرة، وتتعمد عدم تسليم المهاجرين غير الشرعيين إلى السلطات الفيدرالية لترحيلهم من البلاد، حتى في حال ارتكابهم جرائم، وهو ما دفع ترمب مراراً إلى التهديد بقطع معونات الحكومة الفيدرالية لهذه المدن.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قرر مؤخراً إلغاء قانون "الحالمون" خلال ستة أشهر، الذي أقره سلفه باراك أوباما عام 2012 ويكفل حصول المهاجرين غير الشرعيين، الذين دخلوا إلى البلاد وهم في سن 16 سنة أو أقل، على تصاريح عمل والحماية من الترحيل من البلاد.

وقالت وسائل إعلام أميركية الأربعاء إن الرئيس تناول العشاء في البيت الأبيض مع زعيمي الأقلية الديمقراطية في مجلسي الشيوخ والنواب تشاك شومر ونانسي بوليسي، واتفقا على التعاون لإيجاد حلول لحماية المستفيدين من برنامج "الحالمون" من الترحيل.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار