GMT 23:55 2017 الخميس 14 سبتمبر GMT 9:34 2017 الجمعة 15 سبتمبر  :آخر تحديث
اتفق مع أخصامه ووبخ وزير العدل

ترمب يخذل أنصاره في أصعب فترات حكمه

جواد الصايغ

إيلاف من نيويورك: من المرجح أن يكون الاسبوع الحالي، واحدًا من اصعب الاسابيع التي تمر بها ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترمب.

ورغم ان الرئيس ترمب مر بأسابيع قاسية نتيجة التسريبات من داخل البيت الابيض وعمليات الاقالات والاستقالات، الا ان ما يحدث في الايام الحالية يثير تساؤلات كبيرة.

العشاء الصادم

العشاء الذي جمع الرئيس بزعيم الاقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، وزعيمة الاقلية في مجلس النواب، نانسي بيلوسي، في البيت الابيض، شكل صدمة كبيرة للجمهوريين من رجال المؤسسة، وللتيار القومي المحافظ بعدما علموا بمضونه في الساعات الأخيرة.

وتحققت أسوأ مخاوف مؤيدي ترمب الذين يطالبونه بإلغاء برنامج داكا، وبناء الجدار الحدودي مع المكسيك، فعشاء الابيض مع الديمقراطيين أطاح بالمطالب التي عملوا لاجلها.

جدول الاعمال والاتفاق

وقالت نانسي بيلوسي زعيمة الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب، وتشاك شومر زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ في بيان بعد العشاء : "اتفقنا على تجسيد الحماية التي يوفرها برنامج داكا في صيغة قانونية بسرعة، وكذلك العمل على صياغة حزمة من الإجراءات لأمن الحدود، لا تتضمن إقامة الجدار مع المكسيك، وهو الأمر المقبول لكلا الطرفين".

البيان الصاعق ايقظ المحافظين ولكنهم تمسكوا ببارقة امل قد تأتي على لسان الرئيس، ولكن الاخير اكمل الصدمة بسلسلة تغريدات له على حسابه على تويتر.

اكمل الصدمة

ترمب الذي اعتاد على اقلاق خصومه عبر حسابه على موقع التواصل، اصاب بتغريدته جمهوره هذه المرة فكتب متسائلاً، هل يريد أي شخص حقا أن يخرج الشباب الجيد والمتعلم والمتميز الذين لديهم وظائف، والبعض منهم يخدم في الجيش؟ حقا!".

المحافظون بنوابهم واعلامييهم لم ينتظروا طويلاً فبادروا الى فتح مواجهة كبيرة مع الرئيس، ووصل الحد بالكاتبة المحافظة المشهورة ان كولتر الى الحديث عن العزل، علما بانها اصدرت كتابًا خلال عام 2016 حمل عنوان "نثق بترمب".

نسف قاعدته

عضو مجلس النواب الجمهوري، ستيف كينغ، قال، "إنه إذا صدقت التقارير بشأن التوصل لاتفاق، فإن "قاعدة تأييد ترمب تكون قد نُسفت، ودمرت لدرجة غير قابلة للإصلاح، وأصيب مؤيدوه بخيبة أمل ثقيلة. لم يصدق ترمب في أي من وعوده".

الانتحار السياسي

وغرد مقدم البرامج على قناة فوكس نيوز، شون هانيتي، المؤيد لترمب قائلا: "الجمهوريون الضعفاء خانوا الناخبين. إنهم يرغبون في إفشال ترمب، ويدفعونه نحو الانتحار السياسي".

كما دخلت عائلات، قتل مهاجرون غير شرعيين ابناءها، على خط المواجهة، مبدية اسفها لتراجع المرشح الذي انتخبته عن شعاراته، وطالبته ببناء الجدار وترحيل المهاجرين غير الشرعيين.

توبيخ وزير العدل

وبالتزامن مع هذه الصدمة، نشرت نيويورك تايمز تقريرًا قالت فيه إن ترمب وبخ وزير العدل جيف سيشنز بعد تعيين روبرت مولر كمحقق خاص في التدخل الروسي.

سيشنز المعتوه

وبحسب الصحيفة، فإن ترمب وصف وزير عدله بالمعتوه، وبأن تعيينه في منصبه كان خطأ كبيرًا. سيشنز بعث برسالة استقالته ولكن ترمب رفضها بناء على نصيحة مساعديه.

التجربة الاكثر اذلالاً

واضافت، حلفاء سيشنز طالبوا الاخير بالبقاء في منصبه، لان فرصة القضاء على الهجرة غير الشرعية تأتي مرة في العمر.

ولاحقًا علق سيشنز على التوبيخ الذي تعرض له بالقول، "هذه التجربة الاكثر اذلالاً خلال عقود من الحياة العامة".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار