GMT 23:30 2017 الجمعة 15 سبتمبر GMT 4:11 2017 السبت 16 سبتمبر  :آخر تحديث

الأمم المتحدة: عدد الجوعى في العالم وصل إلى 815 مليونا

بي. بي. سي.

أوضح تقرير لمنظمة الأمم المتحدة عن وضع التغذية والأمن في العالم خلال العام 2017 أن عدد الجوعى في العالم يتزايد لأول مرة منذ اكثر من 10 سنوات.

وأشار التقرير إلى أن نحو 815 مليون شخص في مختلف أنحاء العالم لايتلقون الغذاء الكافي ويعانون من الجوع المستمر وهو مايشكل نحو 11 في المائة عن عدد سكان العالم.

وأكد التقرير أن أغلب هؤلاء يعيشون في مناطق فقيرة في أفريقيا وآسيا كما أن هناك نحو 155 مليون طفل يعانون مشاكل في النمو بسبب نقص الطعام وأغلبهم يعيشون في مناطق تعاني من صراعات مسلحة.

وأضاف التقرير أن هذه المؤشرات تقرع ناقوس خطر لا يمكن للمجتمع الدولي أن يتجاهله.

وحذر التقرير من أن الهدف الذي حددته المنظمة العالمية سابقا بالقضاء على الجوع وآثاره على الأطفال ونموهم بحلول عام 2030 لايمكن تحقيقه إلا بتوفير المزيد من الاموال وبذل المزيد من الجهد.

وتعد هذه الدراسة هي الاولى من نوعها منذ إعلان الأمم المتحدة سعيها للقضاء على ظاهرة الجوع بحلول 2030 وتهدف إلى تقييم الجهود التي تمت خلال الفترة الماضية ضمن مبادرة "التنمية المستدامة".

وحسب الإحصاءات السابقة فإن عدد الجوعى على مستوى العالم يزيد منذ عام 2014 لكنها المرة الاولى التي تسبب هذه الزيادة إرتفاعا ملحوظا في نسبة الجائعين من بين سكان الكرة الأرضية.

وأكد الامين العام لللجنة الدولية التي أشرفت على التقرير وشارك فيها ممثلون عن خمس منظمات تابعة للأمم المتحدة إن "الصراعات المسلحة تزايدت في عدة دول ونشبت في دول أخرى وأصبحت أكثر تعقيدا وتاثيرا على البيئة ومصادر الغذاء".

وأشار التقرير إلى أن المجاعة اجتاحت دولة جنوب السودان مطلع العام الجاري ويمكن أن تضرب المنطقة نفسها في وقت لاحق كما أن هناك مخاطر بحدوث مجاعة أخرى في مناطق مثل شمال غرب نيجيريا والصومال واليمن ما يهدد بنقص موارد الغذاء عن مئات الملايين من السكان.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار