GMT 20:13 2017 الجمعة 15 سبتمبر GMT 20:26 2017 الجمعة 15 سبتمبر  :آخر تحديث
يلتقي نظيريه الياباني والكوري الجنوبي الخميس

ترمب يلتقي ماكرون ونتانياهو الاثنين في نيويورك

أ. ف. ب.

واشنطن: اعلن البيت الابيض ان الرئيس الاميركي دونالد ترمب سيلتقي الاثنين في نيويورك الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ورئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو على ان يتصدر الملف الايراني هذه المحادثات.

وقال الجنرال هربرت ريموند ماكماستر مستشار البيت الابيض لشؤون الامن القومي ان "تصرفات ايران المزعزعة للاستقرار ستكون في قلب المحادثات" في الوقت الذي تثار فيه الشكوك حيال مستقبل الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين القوى العظمى وطهران حول برنامجها النووي.

وسيقيم ترمب مساء الاثنين ايضا "عشاء عمل" مع زعماء اميركا الجنوبية لبحث الازمة في فنزويلا.

ولم يتم الكشف عن المشاركين، لكن الجنرال ماكماستر قال إن ترمب لن يلتقي ممثل حكومة نيكولا مادورو في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

والثلاثاء بعد خطابه فى الامم المتحدة، سيتناول الغداء مع الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش قبل اجتماعه مع امير قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني.

كما سيلتقي الرئيس الاميركي الاربعاء قادة فلسطين والاردن وبريطانيا ومصر وكذلك رؤساء دول افريقية بهدف "تعزيز العلاقات الامنية والاقتصادية" بين هذه الدول والولايات المتحدة بحسب مستشار الأمن القومي.

وأخيرا، من المتوقع أن يجتمع ترمب مع قادة تركيا وأفغانستان وأوكرانيا الخميس.

إلى ذلك، اعلن البيت الابيض الجمعة ان الرئيس الاميركي دونالد ترمب سيلتقي الخميس في نيويورك زعيمي كوريا الجنوبية واليابان لبحث التهديد الذي تشكله كوريا الشمالية مشيرا الى عدم استبعاد "الخيار العسكري" مع إعطاء الأولوية للجهود الدبلوماسية.

وحذر مستشار الأمن القومي هربرت ريموند مكماستر بعد إطلاق صاروخ كوري شمالي جديد من ان "الوقت ينفد".

واضاف "بالنسبة للذين تحدثوا عن الافتقار الى خيارات عسكرية: هناك خيار عسكري، لكنه ليس الخيار الذي نفضله".

وقال في مؤتمر صحافي في البيت الابيض ان سباق التسلح الكوري الشمالي هو "احد اكثر المشاكل الامنية خطورة في العالم".

وفى مواجهة هذا التهديد "من الضروري ان تعمل جميع الدول معا لبذل كل ما في وسعها من اجل حل هذه المشكلة"، حسب قوله.

يذكر ان ترمب سيتوجه الى نيويورك الاسبوع المقبل للمشاركة في جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتابع مستشار الامن القومي "المهم هو التنفيذ الصارم للعقوبات لكي نتمكن من ترك الإجراءات الاقتصادية والدبلوماسية تتقدم بأفضل ما يمكن (...) ان الوقت ينفد".

من جهتها، شددت مندوبة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة نيكي هايلي على فعالية الحزمة الثامنة من العقوبات التي فرضها مجلس الامن الدولي على كوريا الشمالية.

وقالت في هذا السياق ان قرار مجلس الامن حظر صادرات بيونغ يانغ من المنسوجات وخفض امداداتها النفطية، بدأ "يخنق" الاقتصاد الكوري الشمالي.

واضافت "المهم هو ان نحاول تقديم كافة الخيارات الدبلوماسية التي لدينا".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار