GMT 11:20 2017 الأحد 17 سبتمبر GMT 11:43 2017 الأحد 17 سبتمبر  :آخر تحديث
باريس تعلن أن إنذارا كاذبا تسبب بإجلاء ركابها

طائرة "بريتش أيرويز" تغادر مطار شارل ديغول

نصر المجالي

نصر المجالي: أعلنت السلطات الفرنسية السماح إنه تبين أن إنذارا كاذبا تسبب في إجلاء ركاب طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية البريطانية في مطار شارل ديغول بباريس صباح يوم الأحد.

وكان مسؤول بمطار شارل ديغول قال في وقت سابق يوم الأحد إنه تم إجلاء ركاب الطائرة ”لأسباب أمنية“ قبل أن تقلع الرحلة رقم بي.إيه 303 متوجهة إلى مطار هيثرو في لندن.

وقالت الشرطة إن الكلاب البوليسية تفقدت الطائرة وتبين أنه ليس هناك خطر مضيفة أنها رفعت التحذير.

وكانت سلطات الأمن في مطار شارل ديغول في باريس أخلت ركاب الطائرة البريطانية صباح الأحد "لأسباب أمنية". وقالت تقارير إن سيارات الشرطة والمطافئ هرعت إلى الطائرة.

تفتيش

وقامت عناصر أمنية فرنسية مسلحة بإخراج الركاب من الطائرة وتفتيشهم، وتم توجيه الكلاب المدربة لشم الحقائب للتأكد من خلوها من أية مواد خطرة. ولم يصدر أي بيان إلى اللحظة من شركة الخطوط الجوية البريطانية حول الحادثة.

وقال مسؤول في مطار شارل ديغول إن الرحلة الرقم بي.إيه303 كان من المقرر أن تقلع في طريقها إلى مطار هيثرو في لندن عندما اتخذ قرار الإجلاء. وتابع دون مزيد من التفاصيل "يتم التعامل مع الواقعة".

ونشرت وسائل الاعلام الاجتماعي صورا تظهر الركاب يتم إجلاؤهم من الرحلة BA303. وذكر شهود العيان ان الشرطة تقوم بمراقبة الركاب بينما يقوم ضباط اخرون بتفتيش الامتعة.

مزاعم

وزعم أحد الأشخاص وجود تهديد أمني للطائرة لبريطانية التي يبلغ عمرها تسع سنوات، وكتب الراكب جيمس أندرسون على تويتر: "أنا على متن طائرة الخطوط الجوية البريطانية الرحلة BA0303، التي تجثم على المدرج في باريس بسبب التهديد الأمني، وتحيط بها الشرطة والسيارات النار".

واضاف أندرسون أن "كل شخص تم تفتيشه بشكل فردي من قبل ضباط مسلحين. الآن يجري تفتيش الأمتعة المحمولة من قبل الكلاب البوليسية".

ويأتي إخلاء الطائرة البريطانية بسبب تهديد أمني في مطر شارل ديغول بعد يومين من التفجير الإرهابي الذي طال محطة "بارسونز غرين" لقطارات الأنفاق.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار