GMT 11:47 2017 الأحد 17 سبتمبر GMT 1:11 2017 الإثنين 18 سبتمبر  :آخر تحديث
آخرها... شاب يدهس والدته وإخوته يقتصون منه

«إيلاف» ترصد جرائم هزت الشارع السعودي

عبد الرحمن بدوي
إيلاف من الرياض: استيقظ الشارع السعودي صباح اليوم الأحد على جريمة بشعة، بعدما قام شاب لم يتجاوز الـ 30 من عمره بقتل والدته دهسًا في الرياض.
وذكرت وسائل إعلام محلية أن الشاب مريض نفسيا وقد استدرج والته بحجة أن لديه موعدا في أحد المستشفيات، وفي طريق "رماح – الرياض" ، وقام بإنزالها من السيارة ودهسها أكثر من مرة حتى فارقت الحياة.
وعندما علم إخوته بما حدث هرعوا إليه وقام بالاقتصاص لوالدتهم منه في نفس موقع الجريمة.
وقال متحدث شرطة الرياض العقيد فواز الميمان إن الجهات الأمنية تلقت بلاغاً عن جريمة قتل وقعت صباح اليوم، خلف إحدى محطات الوقود على طريق رماح.
وأكد الميمان لـ "الإخبارية.نت" على إقدام شاب، على قتل والدته دهساً بالسيارة، قبل أن يبلغ أخوته بجريمته فتوجهوا إلى الموقع واشتبكوا معه ما تسبّب بمقتله.
وقد اشتعل تويتر تفاعلًا بسبب الحادثة حيث دشن المغردون هاشتاغ ، والذي تصدر الأكثر تداولا، وقد تجاوزت عدد التغريدات أكثر من 43 ألف تغريدة حتى كتابة هذا التقرير.
الطريق إلى الجنة
لم تكن هذه هي الجريمة الأولى التي تهز الشارع السعودي حيث شهدت محافظة بدر غرب المدينة المنورة منتصف يوليو الماضي جريمة بشعة حيث أقدم أقدم شاب في الـثلاثين من عمره على قتل والدته وشقيقته وطفليها نحراً بالسكين.
وقد اعترف بقتلهم أثناء نومهم، لأنه رأى رؤياً بأنه يدخلهم الجنة، واتضح أنه يعاني من اعتلالات نفسية وهلاوس من أثر تعاطي مخدر الامفيتامين.
وشهدت مكة المكرمة في يوليو من العام الماضي جريمة مشابهة، حيث أقدم شاب سعودي في العشرين من عمره، على طعن والدته الستينية في أجزاء متفرقة من جسدها فأرداها قتيلة بمحافظة خليص في مكة المكرمة، فيما قالت الشرطة إن المتهم (27 سنة) كان يعاني من اضطرابات نفسية.
يمثّل بجثة والده
وفي جريمة هزت مدينة الطائف السعودية، قام شاب سعودي (29 عاماً) في الرابع والعشرين من شهر أكتوبر الماضي بنحر والديه ومثل بجثة والده بطريقة بشعة، حيث ذكرت مصادر أمنية إن الشاب "قطّع جثتي والديه وفصل رأس والده عن جسده". وأضافت أن دوريات الأمن اعتقلته بجوار باب المنزل قبل هروبه.
وبينت المصادر أن الجهات الأمنية عاينت الجثتين، ووجدت عليها آثار الطعن والتقطيع، كما جرد الجاني والده من ملابسه العلوية لفصل يديه وقدميه ونزع أحشائه.
بالساطور
وفي حي الحمراء بجدة كان الشارع السعودي على موعد مع جريمة مروعة في الرابع والعشرين من شهر يونيو 2016، عندما أقدم شابان في الثلاثين من عمرهما بقتل والدتهما بطريقة شنيعة، وتم تقطيعها بساطور، وقد فارقت الحياة في المنزل.
قاتل والده
وكانت السلطات الأمنية السعودية قد أعلنت، في 15 يوليو 2015، مقتل مطلوب للتحقيق في أنشطة ذات صلة بالإرهاب، بعد قتله والده، أثناء محاولة إحضاره للتحقيق معه، في منطقة عسير (جنوب غربي المملكة)، حيث بادر المطلوب بإطلاق النار من سلاح رشاش، على والده الذي كان في مقدمة الحاضرين في نفس المنزل، وتم الرد عليه بالمثل، ونتج عن الحادثة إصابة اثنين من رجال الأمن.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار