GMT 7:46 2017 الإثنين 25 سبتمبر GMT 10:46 2017 الإثنين 25 سبتمبر  :آخر تحديث
تركيا تغلق معبرها الحدودي مع كردستان العراق

التحالف الشيعي: الاستفتاء سيدخل الاقليم في نفق مظلم

د أسامة مهدي

«إيلاف» من لندن: قال رئيس التحالف الشيعي الحاكم في العراق عمار الحكيم إن استفتاء اقليم كردستان على الانفصال سيدخله في نفق مظلم وسيتحسر شعبه على مكتسباته التي سيفقدها، فيما اغلقت تركيا اليوم معبر الخابور الحدودي البري مع الاقليم، وهو المعبر الواقع بين ولاية شرناق جنوب شرقي تركيا والاقليم .

وحذر الحكيم من دخول اقليم كردستان في نفق مظلم بسبب اجرائه الاستفتاء مبينًا ان الشعب الكردي سيخسر الكثير من مكتسباته وفرصه وامكاناته بسبب هذه الخطوة، مؤكدًا ان الحوار توقف مع القيادات الكردية بسبب الاستفتاء فلا حوار بعد خرق الدستور بهذه الطريقة.
ووصف في كلمة له مع بدء التصويت في الاستفتاء اليوم تصريحات بعض القيادات الكردية التي تصف الحكم بالعراق بالمذهبي والمشابه لحكم نظام صدام، بانها مؤسفة وبعيدة عن المنطق والواقع مستشهدًا بحضور كل المكونات في مجلس النواب ومجلس الوزراء ورئاسة الجمهورية .. متسائلاً كيف يريد البعض ان يحمل بغداد تبعات النظام البائد وحكم البعث؟ مذكرًا بأن الفرص والاعمار التي حصل عليها الاقليم كانت من اموال العراق ونفطه وخيراته وبدعم من اخوتهم العرب والتركمان حتى حصل الكرد على ادوار وامكانات غير مسبوقة بتاريخ الحركة الكردية.

واعرب الحكيم عن اسفه لمواقف القادة الاكراد التي قال انها تأتي في وقت يكون العراق فيه مثخنا بالجراح من الحرب ضد تنظيم داعش الارهابي وتأتي الطعنة من الاخ والشريك .. متسائلا اين الاخوة والانصاف ومراعاة الظروف؟! .
وقال الحكيم انه مشفق على شعب كردستان مضيفًا انهم الاخوة والاحبة .. مبينا ان قيادات بغداد صبرت كثيرًا وبذلت جهدًا مضاعفًا في الحوار وترى نفسها اليوم ملزمة بمصارحة الشعب الكردي لإلقاء الحجة لما تخبئه الايام .

تركيا تغلق معبرها الحدودي مع اقليم كردستان العراق

اغلقت تركيا اليوم غلق معبر الخابور الحدودي البري مع اقليم كردستان العراق الشمالي في اتجاه واحد وهو المعبر الواقع بين ولاية شرناق جنوب شرقي تركيا وإلاقليم .

وجاء هذا الاجراء في إطار ردود الفعل التركية المعارضة للاستفتاء الذي بدأه الإقليم اليوم عن الانفصال عن العراق.

ويعد معبر الخابور من أكثر النقاط الحدودية أهمية بالنسبة لاقتصاد العراق وكردستان. ومع فتح باب الاقتراع في الاستفتاء لوحت أنقرة بأنها ستتخذ "كل الإجراءات" بموجب القانون الدولي إذا أدى الاستفتاء إلى تهديدات للأمن القومي التركي.

وقالت وزارة الخارجية التركية إنها "لا تعترف بالاستفتاء وستعتبر نتيجته باطلة"، وأضافت أن حكومة إقليم كردستان العراق تهدد السلام والاستقرار في العراق والمنطقة بأسرها. وحذرت قائلة إنها توصي بشدة المواطنين الأتراك في محافظات دهوك وأربيل والسليمانية الكردية العراقية بالمغادرة في أقرب وقت ممكن ما لم يضطروا إلى البقاء.

وتوجد في تركيا أقلية كردية كبيرة وتشهد مناطقها الجنوبية والجنوبية الشرقية نشاطًا لمسلحين أكراد، وتخشى من أن يؤدي هذا الاستفتاء إلى إشعال النزعة الانفصالية في مناطقها ذات الأغلبية الكردية.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار