GMT 15:08 2017 الجمعة 29 سبتمبر GMT 20:34 2017 السبت 21 أكتوبر  :آخر تحديث
تظاهرات ضد الحظر وزخم واسع للسفر قبيل سريانه

بدء حظر الطيران بكردستان ومبادرة لحوار العبادي وبارزاني

د أسامة مهدي

«إيلاف» من لندن: بدأ مساء اليوم سريان حظر للطيران في اجواء اقليم كردستان الشمالي العراقي لن يشمل الرحلات العسكرية والانسانية تنفيذا لقرارات عقابية لبغداد على خلفية اجراء استفتاء الانفصال .. فيما تظاهر المئات امام مطاري أربيل والسليمانية الدوليين احتجاجا على قرار إغلاق المنافذ الجوية للاقليم .. في حين أطلق علاوي مبادرة لحوار مباشر غير مشروط بين العبادي وبارزاني.

وبدأ في الساعة السادسة من مساء اليوم الجمعة بالتوقيت المحلي (الثالثة بتوقيت غرينتش) حظر للطيران من والى مطاري اربيل والسليمانية الدوليين في اقليم كردستان العراق تنفيذا لقرارات اتخذها مجلسا الحكومة والبرلمان العراقيين خلال الايام الثلاثة الماضية تقضي بتسليم سلطات الاقليم الى الحكومة المركزية ادارة المطارات والمنافذ الحدودية وهي القرارات التي رفضها الاقليم وحددت بغداد الجمعة موعدا لتنفيذها.

وقالت مديرة مطار أربيل تلار فائق إن قرار الحكومة المركزية بحظر الرحلات الجوية من وإلى إقليم كردستان لا يشمل الرحلات العسكرية والانسانية . واشارت في مؤتمر صحافي في اربيل الجمعة إلى أن حكومة إقليم كردستان لم تصدر أية تعليمات بشأن قرار بغداد ورغم ذلك فإن الرحلات الجوية ستتوقف .

وشددت على ضرورة ابعاد قضية الرحلات الجوية عن الصراعات السياسية.

واوضحت فائق ان شركات الطيران الدولية أوقفت الرحلات وفقا لطلب الحكومة الاتحادية منوهة بأن حكومة الإقليم خاطبت الحكومة الاتحادية حول الامر وتنتظر جوابا حول الهدف من اغلاق المنافذ امام الرحلات الجوية الدولية، مردفة بالقول انه الى اللحظة لم يرد جواب من بغداد حول هذا الامر حيث لم يُعرف لحد الان بأية آلية تريد الحكومة الاتحادية فرض سيطرتها على مطارات الاقليم.

ومن جانبها نفت وزارة الدفاع العراقية اليوم الانباء المتداولة عن إرسال قوات وكوادر لاستلام المنافذ الحدودية بين اقليم كردستان ودول الجوار واستهداف القوات العراقية للطائرات التي تحلق في سماء الاقليم.

علاوي يطلق مبادرة حوار مباشر بين العبادي وبارزاني

ومن جهته اطلق نائب الرئيس العراقي اياد علاوي مبادرة حوار مباشر غير مشروط بين رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني.

وقال علاوي في نداء الى العبادي وبارزاني تسلمت "إيلاف" نصه "اناشد الاخ حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة والاخ مسعود البارزاني رئيس اقليم كردستان بفتح باب الحوار دون شروط مسبقة لاي طرف وثانيا: ان يكون سقف الحوار هو دستور جمهورية العراق".
كما دعا الامم المتحدة بدعم الحوار ومطالبة الامين العام ان يبعث ممثلا مدعوما بفريق من الخبراء.. والى ايقاف التصعيد والحملات الاعلامية والقرارات التي تتسبب بمزيد من التوتر.. واكد ضرورة بذل اقصى الجهود لتجنب اي صدام مسلح في المناطق المختلف عليها وفي مقدمها محافظة كركوك وحقن دماء العراقيين جميعا.
وطالب بالعمل على ايجاد الحلول وطنيا والابتعاد عن التدخلات الخارجية لدول الجوار التي من شأنها تعميق الازمة وسحب العراق الى المزيد من التجاذبات والتوترات.. مشددا على ضرورة انتهاز جميع الاطراف هذه الفرصة لتحقيق مصالحة وطنية شاملة والخروج من المحاصصة وبناء المؤسسات الناجزة التي تفضي الى دولة المواطنة والتي تقوم على العدل والمساواة وسيادة القانون.

اكراد يتظاهرون امام مطاري اربيل والسليمانية الدوليين ضد حظر الطيران اليهما

 

تظاهرات ضد الحظر وزخما واسعا للسفر قبيل سريانه

واليوم الجمعة خرج المئات من الاشخاص امام مطاري أربيل والسليمانية الدوليين احتجاجا على قرار  بغداد بإغلاق المنافذ الجوية لاقليم كردستان.

وحمل المتظاهرون علم كردستان ولافتات باللغات الثلاث الكردية والإنكليزية والعربية تندد بقرار الغلق وتعده غير انساني وغير منصف مطالبين الحكومة الاتحادية بإلغاء القرار فورا كونه يضرّ الجميع خاصة النازحين من المناطق الساخنة.

وأطلق المتظاهرون نحو ألفي بالونة غازية بألوان مختلفة تعبيرا عن رفض مواطني الاقليم العنف ودعمهم السلام الدائم مع جميع الاطياف والمكونات وتأكيدا على حق تقرير المصير بالاستقلال عن العراق كما قالت وكالة شفق نيوز الكردية في تقرير اطلعت عليه "إيلاف".

وقد شهدت الساعات الاخيرة وقبيل تنفيذ الحظر اقبالا واسعا على سفر المواطنين والاجانب من الاقليم وشوهد الالاف منهم وهم يتكدسون في مطاري اربيل والسليمانية الدوليين بحثا عن رحلات طيران تخرجهم من الاقليم قبل توقف حركة الطيران. وقد لوحظ مغادرة الكثير من العمال الاجانب والعاملين في المنظمات الانسانية نتيجة خوفهم من ان يجدوا انفسهم عالقين هناك في حال حصول اي تطورات غير محسوبة. 

وفي وقت سابق، اعلنت شركات طيران مصرية ولبنانية واماراتية واردنية وتركية وايرانية وقطرية تعليق رحلاتها الى مطاري اربيل والسليمانية بناء على طلب الحكومة العراقية من شركات الطيران كافة العاملة الى إربيل والسليمانية بوقف تشغيل جميع الرحلات الجوية الى هاتين المدينتين بدءًا من اليوم الجمعة وحتى اشعار آخر .

الحكومة تدعم دعوة السيستاني بالاحتكام إلى الدستور في النزاع مع الاقليم

ومن جهتها، فقد اكدت الحكومة العراقية دعمها وتأييدها مطالبة المرجع الشيعي الاعلى علي السيستاني بالاحتكام الى الدستور والرجوع الى المحكمة الاتحادية العليا لحسم النزاعات بين بغداد واربيل.

وقالت رئاسة الحكومة العراقية في بيان اليوم تابعته "إيلاف" إننا "اذ نؤكد تقديرنا العالي وترحيبنا بموقف المرجعية الدينية العليا بالحفاظ على وحدة البلد وتحديد الدستور والمحكمة الاتحادية كمرجعية لحل اية خلافات مع اقليم كردستان وهذا يدعم الموقف الذي اتخذه السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي الرافض للانفصال والتقسيم".
واضافت قائلة "اذ تقف اليوم المرجعية الدينية الرشيدة بحكمتها وكعهدها دوما ومن منطلق استشعارها بما يحدق بالبلاد من مخاطر موقفا تأريخيا مسؤولا برفضها اجراء الاستفتاء في كردستان وتأكيدها على وحدة العراق بجميع مكوناته من الشمال الى الجنوب وضرورة الرجوع الى الدستور لحل كل ما يشكل بين الشركاء فإننا نرحّب بما طرحته المرجعية الدينية في خطبتها اليوم الجمعة ونؤيد توجيهاتها التي تعبر عن الموقف الوطني برفض استفتاء كردستان واعتباره غير دستوري، اضافة الى الحفاظ على المواطنين الاكراد".
واشارت الى انه "في الوقت الذي تتعالى فيه اصوات الرفض لهذا الاستفتاء ومن اعلى المستويات دوليا ومحليا فإننا نشد على يد المرجعية الدينية الحكيمة ونهجها الثابت ابدا في الحفاظ على العراق ووحدته ارضا وشعبا في ظرف احوج ما يكون العراق فيه الى تطابق الرؤى والمواقف للخروج بعراق واحد آمن مستقر يعيش العراقيون فيه جميعا تحت خيمة الوطن الواحد".

وفي وقت سابق اليوم قال المرجع الشيعي الاعلى في العراق اية الله السيد علي السيستاني عبر ممثله خطيب جمعة كربلاء احمد الصافي ان العراق الان دخل في مواجهة محنة جديدة تتمثل في محاولة تقسيم البلد واقتطاع شماله بإقامة دولة مستقلة . واشار الى انه "قد تمت منذ ايام اولى تلك الخطوات على الرغم من كل الجهود والمساعي لثني سلطة الاقليم عن المضي في هذا المسار". 

وحذر من ان القيام بخطوات باتجاه التقسيم والانفصال ومحاولات جعل ذلك أمراً واقعاً "ستؤدي الى عواقب غير محمودة تمسّ بالدرجة الاساس بالمواطنين الكرد أو أخطر من ذلك كما سيفسح المجال لتدخل العديد من الاطراف الاقليمية والدولية في الشأن العراقي لتنفيذ اجنداتها ومصالحها على حساب مصالح شعبنا ووطننا ". وطالب الحكومة العراقية والقوى السياسية بأن "تراعي في جميع خطواتها وقراراتها المحافظة على الحقوق الدستورية للاخوة الكرد وعدم المساس بها ".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اعلن الثلاثاء ان حكومته قررت حظر الطيران الدولي من والى اقليم كردستان الشمالي وقال ان الحكومة قررت فرض حظر على الرحلات الجوية من وإلى كردستان العراق خلال 3 أيام إن لم تخضع مطارات الإقليم للحكومة الاتحادية. واوضح انه سيتم ايقاف الرحلات الجوية القادمة من الدول الاخرى الى مطارَي اربيل والسليمانية او المغادرة منهما الى الدول الاخرى ويبقى هذا الايقاف ساري المفعول لحين خضوع عمل المطارَين لرقابة واشراف هيئة المنافذ الحدودية وسلطة الطيران المدني الاتحادية وبما يضمن تواجد ممثلي السلطات الاتحادية في المطارين المذكورين للقيام بالمهام المحددة قانونا.

وامس أعلنت حكومة إقليم كردستان العراق رفضها قرارات مجلسي الوزراء والنواب العراقيين ضد الاقليم ووصفتها بانها عقوبة جماعية ضد شعب الاقليم غير دستورية ولا شرعية وطمأنت الدول المجاورة ودول المنطقة إلى أن استفتاء إقليم كردستان لن يكون له مخاطر على أمنها القومي .. واشارت الى استعدادها للتوصل مع العراق إلى اتفاقات عبر الحوار لحل المشاكل بين الجانبين  واضافت ان قرار بغداد اغلاق المنافذ الجوية وحركة الطيران على إقليم كردستان يتعارض مع القانون الدولي ومعاهدة شيكاغو الدولية للطيران والتي تنص على انه لا يمكن باي شكل من الاشكال اقحام المطارات في الصراعات السياسية.  

 

 

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار