GMT 16:00 2018 الإثنين 8 يناير GMT 11:52 2018 الإثنين 8 يناير  :آخر تحديث
احتجاجاً على التمييز في الرواتب

ثورة النساء تجتاج بي بي سي

ترجمة عبدالاله مجيد

إيلاف من لندن: قررت اعلاميات كبيرات في بي بي سي تصعيد ثورتهن من أجل المساواة في الاجور بعد استقالة زميلتهم المرموقة محررة الشؤون الصينية كاري غريسي احتجاجاً على التمييز في الرواتب والاجور.

وأطلقت الاعلاميات وسم #IStandWithCarrie "أقف مع كاري" على تويتر بالاضافة الى التوقيع على مذكرة جاء فيها ان مئات النساء العاملات في بي بي سي مشتكبات في نزاع مع الادارة بشأن الاجور.

وقالت غريسي ان هذه المبادرة "مؤثرة جداً" وتعبر عن "عمق التطلع" الى اجور عادلة للنساء في كل مكان.

وانتقدت زميلات غريسي موقف ادارة بي بي سي من المساواة في الاجور قائلات انه "مخيب للآمال" بل "فضيحة" في وقت تستمر مؤسسة بي بي سي في القول ان أداءها "أفضل بكثير من وسائل اعلام عديدة" اخرى.

وكتبت "نساء بي بي سي"، كما تُعرف مجموعة الاعلاميات في المؤسسة اللواتي يناضلن من أجل مساواة الاجور "ان من اشد دواعي الأسف ان تشعر صحافية مرموقة وفائزة بجوائز مثل كاري غريسي بأنه ليس لديها من خيار سوى الاستقالة من العمل محررة للشؤون الصينية لأن بي بي سي لم تقدرها على قدم المساواة مع نظرائها الرجال".

وجاء في المذكرة "نحن نؤازرها من الصميم وندعو بي بي سي الى حل قضيتها وقضايا الأخريات دون تأخير، ومعالجة اللامساواة بالاجور في عموم المؤسسة بسرعة".

واشارت الموقعات على المذكرة الى ان نحو 200 امرأة ذوات درجات متفاوتة على سلم الرواتب وأدوار مختلفة في المؤسسة "قدمن شكاوى بشأن الاجور" وان النقابة الوطنية للصحافيين البريطانيين وحدها أخذت على عاتقها أكثر من 120 قضية من هذه القضايا.

وابدى لفيف من الصحافيين في بي بي سي دعمهم لزميلاتهم قائلين ان الوضع "صداع كبير" لمؤسسة بي بي سي وهناك "غضباً مبرراً" وراء ثورة زميلاتهم.

وكانت غريسي استقالت بعد ان اكتشفت ان نظراءها يتقاضون رواتب أعلى بكثير من راتبها.

واتضح من القائمة التي نُشرت ان جون سوبل محرر الشؤون الاميركية يتقاضى 200 ـ 249 الف جنيه استرليني في السنة وجريمي بوين محرر شؤون الشرق الأوسط 150 ـ 199 الف جنيه استرليني في السنة في حين ان اسم غريسي لم يكن على القائمة لأنها تكسب أقل من 150 الف جنيه استرليني في السنة.

وأكدت غريسي انها تريد مساواة وليس زيادة في الراتب وان مكافأتها مرتفعة اصلا وطلبت من ادارة بي بي سي ان تدفع رواتب متساوية لجميع محرري الشؤون الدولية قبل ان تزيد رواتبهم.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الديلي تلغراف". الأصل منشور على الرابط التالي:

http://www.telegraph.co.uk/news/2018/01/08/senior-bbc-women-revolt-equal-pay-carrie-gracie-quits-revealed/


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار