GMT 10:31 2018 الإثنين 5 فبراير GMT 10:35 2018 الإثنين 5 فبراير  :آخر تحديث
"إذاعة ميدي 1" في الصدارة بـ 3 ملايين و200 ألف مستمع في اليوم

المغاربة يحافظون على وفائهم لــ "الراديو"

عبد المجيد ايت مينة من الرباط

أظهرت إحصائيات للمركز المهني لقياس نسب الاستماع إلى المحطات الإذاعية بالمغرب (سيراد)، وفاء المغاربة لـ"الراديو"، من خلال تواصل حرصهم على الاستماع إلى المحطات الإذاعية، مع التركيز أكثر على محطات بعينها، من قبيل "إذاعة محمد السادس للقرآن الكريم" و"ميد راديو" و"إم إف أم" و"هيت راديو" و"أصوات" و"ميدي 1".

إيلاف من الرباط: بينت المعطيات أنه خلال الفترة ما بين أكتوبر ونهاية ديسمبر الماضيين، استمع نحو 15 مليون مغربي إلى الإذاعة يومًا في الأسبوع، وهو ما يمثل نسبة 54 في المائة من المغاربة، ممن يناهز سنهم 11 سنة فأكثر. وفي نهاية الأسبوع، استمع نحو 14 مليون مغربي إلى الإذاعة، وهو ما يمثل 52 في المائة من بين من يناهز سنهم 11 سنة فما فوق.

أظهرت الأرقام الخاصة بنسب الاستماع وفاء المغاربة للإذاعات التي اعتادوا متابعتها، والتي يخصصون لها ما يقارب ثلاث ساعات في المتوسط، من وقتهم الأسبوعي، علاوة على أنهم يوزّعون استماعهم إلى ما بين إذاعتين حتى ثلاثة.

حافظت الفترة الصباحية، ما بين الساعة السادسة والساعة العاشرة، على دورها المؤثر في رفع نسب الاستماع، حيث تجذب وحدها جمهورًا يناهز 7 ملايين مستمع، في المتوسط، ما بين الاثنين والجمعة.

كما بينت الأرقام أن نسبة الاستماع تتوزع بين نحو 58 في المائة للرجال، و41 في المائة للنساء. وعلى مستوى نسبة المستمعين، حسب المدن، تأتي الدار البيضاء في المقدمة، التي تغطيها غالبية الإذاعات، وذلك بنسبة 63 في المائة، متبوعة بأغادير بنسبة 62 في المائة، ثم الرباط بنسبة 61 في المائة، ومراكش بنسبة 60 في المائة، مع الإشارة إلى أن المتوسط الوطني يناهز 54 في المائة.

وحافظت "إذاعة محمد السادس للقرآن الكريم" على أعلى نسب الاستماع بين المغاربة، بنسبة تقارب 14 في المائة (مع نسبة استماع تراكمي تقارب 18 في المائة)، وذلك وفق معطيات لـ (سيراد)، خاصة بالفصل الرابع من العام 2017.

من جهتها، أكدت "إذاعة ميدي 1"، مكانتها كأول إذاعة إخبارية عامة في المغرب، بنسبة استماع تراكمي، في حدود 12 في المائة، و3 ملايين ومائتي ألف مستمع في اليوم، وهي وضعية يتم تفسيرها بــ"أسلوب قيادة تستند إلى كفاءة عنصرها البشري المتجدد والمتنوع، فيما ينتظر أن يتعزز، في المرحلة المقبلة، بمشروع التحول الرقمي مع التلفزيون".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار