GMT 9:48 2018 الخميس 8 فبراير GMT 9:54 2018 الخميس 8 فبراير  :آخر تحديث

التلفزيون الرسمي السوري يندد بقصف التحالف الدولي في دير الزور ويصفه بـ"العدوان الجديد"

أ. ف. ب.

دمشق: ندد التلفزيون الرسمي السوري بقصف التحالف الدولي الذي استهدف قوات موالية للنظام السوري في محافظة دير الزور في شرق البلاد، معتبرا انه "عدوان جديد".

وجاء في تعليق التلفزيون السوري "في عدوان جديد وفي محاولة لدعم الارهاب، قوات التحالف الدولي تستهدف قوات شعبية تقاتل داعش وقسد" (قوات سوريا الديموقراطية) في ريف دير الزور.

وأوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن قصف التحالف "تسبب بارتقاء عدد من الشهداء"، بينما تحدث مصدر عسكري رسمي أميركي عن سقوط مئة قتيل.

وأعلن التحالف الدولي أن "قوات موالية للنظام شنت في السابع من شباط/فبراير هجوماً لا مبرر له" ضد مركز لقوات سوريا الديموقراطية، مشيراً إلى أن عناصر من التحالف الدولي، في مهمة "استشارة ودعم ومرافقة" كانت متمركزة مع قوات سوريا الديموقراطية "حين وقع هذا الهجوم على بعد ثماني كيلومترات شرق نهر الفرات.

وتتمركز قوات سوريا الديموقراطية على الضفة الشرقية لنهر الفرات حيث تواصل معاركها ضد آخر جيوب يتواجد فيها تنظيم الدولة الإسلامية في المحافظة الحدودية مع العراق.

وتنتشر قوات النظام السوري على الضفة الغربية للنهر الذي يقطع المحافظة إلى جزئين، مع تواجد محدود على الجهة الشرقية.

ويأتي التصعيد في دير الزور برغم خط فض اشتباك الذي أنشأته الولايات المتحدة وروسيا ويمتد على طول نهر الفرات من محافظة الرقة باتجاه دير الزور المحاذية لضمان عدم حصول أي مواجهات بين الطرفين.

ولم يمنع خط فض الاشتباك حوادث سابقة بين قوات سوريا الديموقراطية وقوات النظام خصوصاً حين كانا يخوضان هجومين منفصلين واسعين ضد تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة دير الزور قبل أشهر.

وتمكنت قوات النظام من طرد التنظيم المتطرف من الضفة الغربية فيما لا تزال قوات سوريا الديموقراطية تقاتله في آخر جيوب له على الضفة الشرقية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار