GMT 13:00 2018 الخميس 8 فبراير GMT 18:17 2018 الخميس 8 فبراير  :آخر تحديث
تبرع بمبلغ 400 الف استرليني

جورج سوروس يدعم الحملة ضد بريكسيت بتبرعات كبيرة

عبد الاله مجيد

لندن: تبرعت مؤسسة الملياردير الاميركي جورج سوروس بمبلغ 400 الف جنيه استرليني لحملة واسعة من اجل بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي.

وكان رجل الأعمال الاميركي الذي بادر الى اطلاق "مؤسسة المجتمع المفتوح" ربح أكثر من مليار جنيه استرليني بالرهان ضد العملة البريطانية يوم الأربعاء الأسود عام 1992 حين أُجبرت حكومة جون ميجور على الانسحاب من آلية سعر الصرف الاوروبية.

ونقلت صحيفة الغارديان عن مصادر ان حملة "الأفضل لبريطانيا" التي تدعو الى البقاء في الاتحاد الاوروبي بدلا من بريكسيت رخو تلقت 400 الف جنيه استرليني من "مؤسسة المجتمع المفتوح" منذ انتخابات يونيو/حزيران 2017 التي انهت أغلبية حكومة المحافظين في مجلس العموم.

ويرأس الحملة النائب السابق للأمين العام للأمم المتحدة لورد مالوك براون. وشاركت في اطلاقها سيدة الأعمال البريطانيا جينا ميلر التي أحالت الحكومة البريطانية الى القضاء بشأن تفعيل المادة 50 من معاهدة الاتحاد الاوروبي الخاصة بانهاء العضوية.

وقال لورد مالوك براون ان الحملة التزمت بكل القواعد والأنظمة التي تحكم التبرعات المالية. واضاف "نحن مثل ملايين الأشخاص نعتقد ان بريطانيا يجب ان تقود اوروبا لا ان تغادرها".

وأوضح لورد مالوك براون ان الحملة تعمل "مع ناشطين وشركات ونقابات وسياسيين ومنظمات اجتماعية للتأكد من ان يكون للجميع صوت قوي في الحملة". وتابع ان "مؤسسات جورج سوروس مع عدد من المانحين الآخرين الكبار قدمت تبرعات مهمة الى عملنا بل ان سوروس من خلال مؤسساته أسهم بمبلغ 400 الف جنيه استرليني ولكن مانحينا الصغار أسهموا جماعياً بقسط أكبر وان التزامات مانحين كبار آخرين زادت على هذا المبلغ. وبالتالي فان سوروس مانح مهم وثمين ولكنه واحد من مصادر تمويل متعددة".

وجمعت حملة "الأفضل لبريطانيا" أكثر من 413 الف جنيه استرليني من التبرعات الصغيرة التي قدمها مواطنون اعتياديون.

وقال لورد مالوك براون "نحن فخورون بالحملة التي اطلقناها ونعتقد ان الشعب البريطاني يستحق ان تكون له كلمة أخيرة بشأن الاتفاق على بريكسيت ونرى ان البلاد أُخذت نحو منعطف خطير".

واعتبر لورد مالوك براون ان الحملة من أجل بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي "مجهود ديمقراطي وطني لاستعادة مستقبلنا ونرحب بدعم جهودنا من اوساط متعددة". واعرب عن اقتناعه بأن الحملة "تتحدث باسم أغلبية ديمقراطية في بلد يواجه عواقب التفاوض على بريكسيت".

اعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان". الأصل منشور على الرابط التالي

https://www.theguardian.com/politics/2018/feb/07/billionaire-george-soros-backs-campaign-to-reverse-brexit


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار