GMT 17:39 2018 الخميس 8 فبراير GMT 5:26 2018 الجمعة 9 فبراير  :آخر تحديث
تقرير برلماني يرد بالأرقام على انتقادات الرئيس الأميركي

كل العالم يعمل في الخدمات الصحية البريطانية

نصر المجالي

نصر المجالي: كشف النقاب عن أن 202 جنسية أجنبية تعمل في هيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة، وقال تقرير للجنة برلمانية إن عدد العاملين الأجانب في الهيئة يبلغ نحو 137 ألفا يعملون جنبا إلى جنب مع الأطباء والممرضات من بريطانيا.

ووأوضح تقرير اصدرته مجموعة بحثية برلمانية مدعوما بالرسومات البيانية نشر اليوم الخميس أن هناك 976288 موظفا بريطانيا يعملون في هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) مقابل نحو 62 الفا من الموظفين هم من رعايا بلدان الاتحاد الأوروبي الأخرى.

ويأتي نشر التقرير كما تقول صحيفة (ديلي ميل) اللندنية بعد ان اثار الرئيس الاميركي دونالد ترمب الاسبوع الماضي خلافا دبلوماسيا مع بريطانيا في كلامه الذي اثار ردة فعل غاضبة وقا فيه إن خدمات الهيئة الوطنة الصحية في بريطانيا "توقفت ولا تعمل".

الهنود

كما تبين أن الرعايا الهنود يشكلون النسبة الأعلى الثانية من الطاقة العمالية في هيئة الخدمات الصحية بواقع نحو 18348 بين طبيب وممرض وممرضة. كما كشف التقري ايضا أن عدد الموظفين الأجانب يختلف من منطقة إلى أخرى في المملكة المتحدة.

وعلى النقيض من ذلك، يوجد 000 137 من الأطباء والممرضين وموظفي الهياكل الأساسية من رعايا بلدان أخرى، بمن فيهم أقل من 000 62 من مواطني الاتحاد الأوروبي - أي حوالي 5.6 في المائة.

وكانت المخاوف من أزمة التوظيف لدى هيئة الصحة الوطنية قد تبدت غداة الاستفتاء التاريخي في يونيو 2016، حيث انخفضت أعداد الممرضين في الاتحاد الأوروبي الذين يسجلون للعمل في المملكة المتحدة. لكن التقرير الجديد يشير إلى أن عدد موظفي الاتحاد الأوروبي لم يتغير كثيرا منذ الاستفتاء الذي اجتذب شكوكا كبيرة.

افريقيا

ويظهر التقرير الجديد ان دولتين افريقيتين هما زيمبابوى (899 3) ونيجيريا (5405)، وردتا في المراكز العشرة الاولى، متقدمتين على العمال الناطقين بالإنكليزية من أستراليا (نحو 2040). من الناطقين بالانجليزية الاستراليين.

وجاءت الفلبين في المرتبة الثالثة (391 15 موظفا) متقدمة على أيرلندا، حيث بلغ عدد العاملين منها نحو 13،016 موظفا، وأظهرت الإحصائيات أن رعايا سيراليون العاملين في الخدمات الصحية البريطانية تفوقت على رعايا فنلندا والنمسا وبلجيكا.

وأوضح التقرير أنه يوجد 489 عاملا من أوغندا و 469 من السودان و 465 من زامبيا ، كما أظهرت البيانات أيضا أن عدد العمال السويسريين 157 عاملا وعددهم أقل منهم رعايا الصومال (253) والكاميرون (260) وموريشيوس (235) وغامبيا (213) وملاوي (202).

يذكر ان سوريا، وهى الدولة الواقعة فى الشرق الاوسط التى هزت حرب اهلية، جاءت فى المركز الثانى والسبعين فى قائمة الدول الاكثر شعبية العاملة فى مجال الخدمات الصحية البريطانية حيث بلغ عدد رعاياها نحو 148، في حين أن هناك أيضا 289 عراقيا و144 موظفا من أفغانستان.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار