GMT 23:30 2018 الجمعة 9 فبراير GMT 23:33 2018 الجمعة 9 فبراير  :آخر تحديث
بحضور نوابه وأعضاء مجلس الجهة عن إقليم شفشاون

العماري يطلع على مجهودات فك العزلة عن السكان جراء التساقطات الثلجية

إيلاف المغرب ـ متابعة

الرباط : أشاد إلياس العماري، رئيس مجلس جهة طنجة -تطوان -الحسيمة، الجمعة، بعمل مجموعة الجماعات الترابية بوهاشم، الواقعة بجماعة دردارة في إقليم شفشاون (شمال المغرب)، خاصة السائقين والمسؤولين، وما قاموا به من مجهودات واشتغال لفك العزلة عن الجماعات المعنية في ظل التسقطات الثلجية التي تشهدها المنطقة حاليا.

وعقد العماري اجتماعا مع رئيس وأعضاء مكتب مجموعة الجماعات الترابية التعاون لبوهاشم بمقرها، بحضور نواب الرئيس وأعضاء مجلس الجهة عن إقليم شفشاون، ورؤساء الجماعات المنضوية داخل هذه المجموعة، وكذا الأطر الإدارية والموظفين، في إطار تنزيل الاختصاصات الذاتية للجهة فيما يخص المنتزهات الطبيعية.

في غضون ذلك، زار رئيس مجلس الجهة مقر مجموعة الجماعات الترابية التعاون بوهاشم، حيث استمع رفقة نواب الرئيس وأعضاء مجلس الجهة عن إقليم شفشاون، إلى توضيحات من طرف حميد المودن، رئيس مجموعة التعاون، حول وسائل اشتغال المجموعة من آليات وجرافات ومعدات أخرى مخصصة لتعبيد وتزفيت الطرقات والمسالك ضمن نطاق اختصاصات هذه المجموعة، حيث قدم مجلس الجهة الدعم للمجموعة في وقت سابق، من خلال اقتناء معدات وآليات من شأنها تسهيل عملها.

و استمع العماري إلى القيمين على دار الطالبة بباب تازة في إقليم شفشاون والطالبات المرتفقات، حيث تمت الإشارة إلى مختلف المشاكل التي يعيشها المركز وضمنها الاكتظاظ ونقص اللوجستيك الخاص بالإيواء وغيره، وذلك خلال زيارته للدار مرفوقا بالنائبتين رفيعة المنصوري و آسية بوزكري، وأعضاء المجلس عن الإقليم.

وأبدى رئيس الجهة تفهمه التام لهذه المشاكل وعزمه العمل على إيجاد الحلول لها، حيث أكد على العمل على توسعة الدار وتجويد الخدمات المقدمة بها، وفي نفس الإطار ستسلم لدار الطالبة- مطلع الأسبوع المقبل- سيارة تنقل النزيلات إلى حين الانتهاء من أشغال التوسعة.

و توجه العماري نحو التعاونية الفلاحية النسوية لإنتاج الفطريات بالدردارة، في إطار مشروع إحداث وتعزيز القطاع الإنتاجي للفطريات المزروعة في المناطق القروية لإقليم شفشاون المنجز من طرف جمعية التنمية المحلية بشفشاون ADL chefchaouen، حيث تم الاتفاق مع مسؤولة التعاونية على دعمها من أجل النهوض بهذا المشروع.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار