GMT 15:00 2018 الإثنين 12 فبراير GMT 0:41 2018 الثلائاء 13 فبراير  :آخر تحديث
الخارجية الروسية تنفي معرفتها بالقاعدة الإيرانية في سوريا

إسرائيل تؤكد وجود قاعدة لإيران وفيلق القدس في تدمر

بهية مارديني

لندن: أكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن إيران وفيلق القدس يعملان منذ وقت طويل من قاعدة "T-4" بالقرب من تدمر في سوريا، وأشار إلى دعم النظام السوري وموافقته على ذلك.

ونشر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" صوراً بالأقمار الصناعية تظهر القاعدة، والطائرة بدون طيار الإيرانية التي أسقطتها إسرائيل مؤخرًا، كما نشر مقطع فيديو لتفاصيل العملية.

يذكر أن ناشطين حذروا مرارًا من صراع المصالح بين الدول الكبرى والإقليمية، ومن نفوذ طهران في المنطقة وسيطرة إيرانية على الأرض السورية تتقاسمها بالتبادل مع روسيا وبتنسيق مع الميليشيات الموالية لإيران مما يزيد من تعقيدات الوضع في سوريا ويؤخر الحل السياسي وعودة اللاجئين والنازحين، ويصعد من وتيرة التصعيد العسكري وسط كلام عن خفض تصعيد، فيما تشتد الحرب بين كل الأطراف على الأرض السورية.

ولكن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف أشار إلى أن موسكو لا تمتلك معلومات حول وجود قاعدة عسكرية لإيران بالقرب من تدمر في سوريا. ورد بوغدانوف اليوم على سؤال للصحافيين حول ما إذا كانت لدى موسكو معلومات بشأن مثل هذه القاعدة: "لا، أنا لا امتلك أي معلومات بهذا الشأن".

وأعاد بوغدانوف التأكيد على الموقف الروسي: "نحن ندعو الجميع إلى الهدوء لتفادي أي تصعيد خطير في المنطقة".

كما جدد الاشارة إلى أن روسيا وتركيا وإيران قد تعقد لقاء ثلاثيًا حول سوريا في أستانة على مستوى وزراء الخارجية الشهر المقبل، مشيرًا إلى أن عقد اللقاء قيد التنسيق حاليا.

وأعلنت إسرائيل أنها أسقطت طائرة درون إيرانية انطلقت من قاعدة في تدمر السورية، وشنت الطائرات الإسرائيلية عدة غارات استهدفت 12 موقعاً في العمق السوري، بحسب ما زعمت إسرائيل، ما دفع النيران السورية إلى إسقاط طائرة "اف 16 هوت" في الجليل الأعلى.

وقد أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان السبت أنه شن غارات واسعة في العمق السوري، استهدفت 3 منصات للمضادات الأرضية السورية و4 مواقع تابعة للمليشيات الإيرانية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار