: آخر تحديث
أضراره المهددة للحياة تشمل أكثر من 130 مدينة أوروبية

ألمانيا تكافح التلوث بجعل النقل العام مجانيًا

برلين: فاجأت ألمانيا شريكاتها في الاتحاد الأوروبي بمقترح جذري لتخفيف حركة المرور، ومن خلال ذلك خفض مستويات التلوث بجعل النقل العام مجانياً. 

وكتب ثلاثة وزراء رسالة إلى مفوض البيئة في الاتحاد الأوروبي كارمينو فيلا، يبلغونه فيها بأن ألمانيا تدرس إعلان "مجانية النقل العام لخفض عدد السيارات الخاصة على الطرق". 

وأضاف الوزراء الثلاثة "ان مكافحة تلوث الهواء دون مزيد من التأخيرات، التي لا داعي لها، هي أولوية عليا في ألمانيا". 

وأشارت الرسالة إلى اختبار مجانية النقل العام "في موعد اقصاه نهاية هذا العام" في خمس مدن غرب ألمانيا، بينها العاصمة السابقة بون ومدينتا ايسن ومانهايم الصناعيتان. 

خطوة راديكالية

وقال مراقبون إن جعل النقل العام مجانياً خطوة راديكالية في العالم الهادئ عائدة للسياسة الألمانية. 

وإلى جانب استخدام وسائل النقل العام دون حاجة إلى شراء تذاكر، يتضمن المقترح تشديد القيود على الانبعاثات الغازية من مركبات مثل الحافلات وسيارات الأجرة وتحديد مناطق ذات انبعاثات منخفضة وتشجيع التشارك في استخدام السيارات الخاصة. 

وأصبح التحرك السريع مطلوباً بعد أن اخفقت ألمانيا وثمانية بلدان أخرى أعضاء في الاتحاد الأوروبي بينها اسبانيا وفرنسا وايطاليا في الالتزام بموعد 30 يناير الذي حددته بروكسل لتنفيذ سقف انبعاثات ثاني اوكسيد النتروجين والجسيمات الدقيقة. 

شعبية واسعة

وأمهلت مفوضية البيئة هذه البلدان فترة اضافية لاقتراح اجراءات أخرى ضد التلوث وبخلافه مواجهة عقوبات قانونية. وقالت المفوضية إن اضرار التلوث "المهدد للحياة" تشمل أكثر من 130 مدينة أوروبية متسببة في نحو 400 الف وفاة و20 مليار يورو من الانفاق على العلاج كل سنة في دول الاتحاد الأوروبي. 

ويتمتع النقل العام بشعبية واسعة في ألمانيا حيث ارتفع عدد الرحلات بوسائل النقل العام إلى 10.3 مليارات رحلة في عام 2017. لكنّ مدناً ألمانية دعت إلى مزيد من التخطيط لإنجاح مجانية النقل العام. 

وقالت رابطة المدن الألمانية انها تنتظر من الحكومة الفيدرالية ايضاحاً عن مصادر تمويل "النقل المجاني"، الذي سيحتاج إلى مزيد من العربات والعاملين، وحتى مد خطوط اضافية لتلبية الإقبال على وسائل النقل العام حين تصبح مجانية. 

أعدّت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "لوكال". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.thelocal.de/20180213/germany-considers-making-public-transport-free-to-fight-air-pollution


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. نفاياتنا للبحر و الانهر
اصيل - GMT الخميس 15 فبراير 2018 15:30
دول تعمل لصالح رفاهية شعوبها و توفر لهم الخدمات الضرورية لكرامة العيش... حين يستخرجون الغاز من النفايات و مياه الصرف الصحي و يسيرون بها وسائل النقل, فطبعا التكلفة اصبحت اقل و التلوث سيصبح اقل,,, اي ما يقلل من المرضاء ممن يتطلب العناية الدائمة بالمستشفيات و غيرها... هناك ايضا مدن توفر الدراجات الهوائية للتنقل بها مجانا ضمن مسافات محددة منها تخفيف للتلوث و ايضا نوع من الرياضة لمحاربة السمنة...للأسف دولنا الغنية بالنفط و الغاز و كل ما هو ثمين,,, ترفع الاسعار و الضرائب و ايضا الضرائب المضافة , لكن شيء واحد يغرقوا به المحال هو السجائر المستوردة الفاسدة و التنباك المعسل المتفشي بين المراهقين و كافة الاعمار من الجنسين و المرضى باعداد خيالية.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. موجات الحر مستمرة في العالم لغاية 2022
  2. مطار رونالد ريغن يغرق في الظلام
  3. على خطى أردوغان... ترمب يعبر بأميركا إلى مصاف جمهوريات الموز
  4. دراسة: عربات الأطفال تُعرض الرُضع للهواء الملوث بالمعادن السامة
  5. البيت الأبيض يصف العقوبات التركية بالمؤسفة
  6. تقرير جديد يناقشه مجلس الأمن حول عمل البعثة الأممية في الصحراء
  7. إعلان الطوارئ في جنوى الإيطالية بعد انهيار الجسر
  8. شركات النفط الصخري تعود إلى العمل بخسارة
  9. 300 قس اعتدوا على أطفال في ولاية أميركية واحدة
  10. تميم يعلن استثمار 15 مليار دولار في تركيا
  11. حبة ثلاثية للوقاية من النوبات القلبية
  12. العبادي يحذر من خطورة اعتماد بلاده كليًا على النفط
  13. عربية ثانية قد تصبح عضوًا في الكونغرس الأميركي
  14. السجائر الإلكترونية
  15. نيويورك تايمز ستصدر بتصميم جديد
  16. ترمب يصف مستشارة سابقة بأنها
في أخبار