GMT 9:30 2018 السبت 24 فبراير GMT 11:11 2018 السبت 24 فبراير  :آخر تحديث
إيفانكا تحضر حفل ختام الألعاب الأولمبية في بيونغ تشانغ

واشنطن تحذر كوريا الشمالية من ضغوط قصوى

صحافيو إيلاف

حذرت الولايات المتحدة السبت كوريا الشمالية من "ضغوط قصوى" من أجل دفعها إلى نزع أسلحتها النووية، بينما بدأت إيفانكا ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترمب زيارة إلى بيونغ تشانغ، حيث تتجنب على ما يبدو المسؤولين الكوريين الشماليين.

إيلاف من واشنطن: بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب فرض "أقسى عقوبات حتى الآن" على كوريا الشمالية، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض إن ابنته إيفانكا ستجلس على الأرجح بعيدًا عن الوفد الكوري الشمالي خلال الحفل الختامي للألعاب الأولمبية الشتوية الأحد.

لا لين ولا ضعف
وأشارت سارة ساندرز إلى أن الرئيس لن يكون "ليّنًا أو ضعيفًا" مع بيونغ يانغ، بالرغم من الانفراج الظاهر من خلال مشاركة الشمال في الألعاب الأولمبية التي تقام على بعد خمسين كيلومترًا عن الحدود بين الكوريتين.

قالت ساندرز للصحافيين في بيونغ تشانغ: "سنواصل حملة من الضغوط القصوى"، مؤكدة أن "العقوبات الأخيرة هي الأقوى التي تفرض على كوريا الشمالية".

تابعت الناطقة باسم الرئاسة الأميركية بالقول: "نأمل أن نرى تغييرًا من جانب كوريا الشمالية للبدء بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي، وهذا ما نركز عليه". وأضافت: "أستطيع أن أقول لكم إن الرئيس لن يرتكب أخطاء الإدارة السابقة بأن يكون ليّنًا أو ضعيفًا".

ترتيبات بروتوكولية مختلفة
سيترأس فد كوريا الشمالية في الحفل الختامي الجنرال كيم يونغ شول، الذي تحمّله أطراف عدة مسؤولية سلسلة من الهجمات ضد الجنوب، بما في ذلك إغراق سفينة حربية في 2010، ومقتل 46 شخصًا.

وجلس نائب الرئيس الأميركي مايك بنس أمام كيم يو جونغ، شقيقة كيم جونغ أون، بشكل مباشر تقريبًا، خلال حفل الافتتاح، الذي شارك فيه رياضيو الكوريتين بوفد مشترك.

لكن ساندرز قالت إنها تعتقد أن الترتيبات الخاصة بجلوس الضيوف ستكون مختلفة الأحد في حفل ختام الأولمبياد في ستاد بيونغ تشانغ.

ردًا على سؤال عمّا إذا كانت إيفانكا ترمب ستجلس بالقرب من الكوريين الشماليين، قالت ساندرز: "لا نعتقد من الآن أن هذه هي الخطة". أضافت: "لا توجد لدينا اجتماعات مقررة أو أي اتصالات مع كوريا الشمالية".

لا مجاملات مقررة
وردًا على سؤال عمّا إذا كانت ابنة الرئيس الأميركي ستقوم بأي مبادرة "مجاملة" مع الكوريين الشماليين، قالت ساندرز "حتى الآن لا شيء مخططًا".

تأتي زيارة إيفانكا ترمب بعدما أعلن الرئيس الأميركي عن فرض عقوبات على كوريا الشمالية. وقال إنها "أقسى عقوبات تفرض على بلد حتى الآن". تشمل هذه الإجراءات الجديدة حظر الشحن البحري لكوريا الشمالية.

وقال الرئيس ترمب: "إذا لم تنجح العقوبات، يجب علينا عندها الانتقال إلى المرحلة الثانية"، من دون أن يضيف أي إيضاحات.وردًا على سؤال حول إذا كانت الولايات المتحدة ستستخدم القوة لتنفيذ العقوبات، قالت ساندرز: "لن أدخل في التفاصيل".

مشجعة لفريق التزحلق
بعيدًا عن البرتوكولات تغلب طابع إيفانكا ترمب الساعي إلى جذب الأنظار على تحفظها خلال نهائي تصفيات التزحلق على الجليد في أولمبياد الشتاء الكورية الجنوبية، التي تقام حاليًا في مدينة "بيونغ تشانغ.

 لفتت إيفانكا، البالغة من العمر 36 عامًا الأنظار، بحسب صحيفة "دايلي مايل" البريطانية، لدى حضورها مباراة للتزحلق على الجليد أمس، أقيمت بين المنتخب الأميركي والكوري من فئة الرجال، حيث ظهرت بإطلالة شتوية باللون الأحمر، فيما حرصت على تشجيع الفريق بنفسها.

أثارت سخونة المنافسة حماسة إيفانكا، التي وقفت أكثر من مرة لتشجيع الفريق، بينما واصلت إرسال قبلاتها ورسم قلب بيدها، في إشارة إلى عشقها للفريق الوطني، جاء ذلك خلال حضورها المنافسة التي أقيمت أمس، بصحبة قرينة الرئيس الكوري الجنوبي كيم جونغ سوك.

وكانت إيفانكا التقت في وقت سابق من صباح أمس بالرئيس الكوري الجنوبي مون جي إن بنفسه لمناقشة ملف تسلح كوريا الشمالية وعزمها المضي قدمًا بمشروعها النووي، وذلك بصفتها مستشارة لوالدها الرئيس الأميركي دونالد ترمب.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار