GMT 12:00 2018 الأحد 18 مارس GMT 12:03 2018 الأحد 18 مارس  :آخر تحديث

الهند تتهم باكستان بقتل 5 من أفراد أسرة واحدة في هجوم بالهاون بكشمير

أ. ف. ب.

جامو: قتل خمسة من افراد أسرة واحدة الأحد حين سقطت قذيفة هاون أطلقها جنود باكستانيون على منزلهم في كشمير الهندية، حسب ما أفادت الشرطة الهندية وكالة فرانس برس.

وقع الحادث في شطر بوونش الجنوبي في منطقة الهيمالايا المتنازع عليها. وذكرت الشرطة أن رجلا يبلغ من العمر 35 عاما، وطفلين يبلغان سبع سنوات و12 عاما وفتى وامرأة قتلوا في سقوط القذيفة.

وقال المدير العام للشرطة شيش بول فايد لفرانس برس إن "الاشخاص الخمسة قتلوا داخل منزلهم عندما اصابته قذيفة اطلقت من الجانب الباكستاني". وذكرت الشرطة في بيان ان طفلتين أصيبتا بجروح ونقلتا إلى المستشفى.

تعد جامو الواقعة على سفوح المنطقة الجبلية، وذات الغالبية الهندوسية منطقة هادئة نسبيا، إلا أنها شهدت مرارا هجمات شنها مسلحون على القواعد العسكرية قرب الحدود مع باكستان، كان اخرها في 11 فبراير الفائت وقتل فيه ستة اشخاص هم خمسة جنود ومدني.

تأتي الحادثة الاخيرة وسط تصاعد اعمال العنف في المنطقة المتنازع عليها والتي تطالب كل من الهند وباكستان بالسيادة الكاملة عليها. ووقعت مناوشات عديدة هذا العام على خط الحدود المسمى خط المراقبة. وفي الشهر الماضي فر أكثر من الف شخص الى أماكن أكثر آمانا من تبادل إطلاق النار الكثيف عبر الحدود.

وكشمير مقسمة بين الجانبين منذ انتهاء الاستعمار البريطاني عام 1947. ويطالب الطرفان بالمنطقة كاملة، وخاضا حربين في هذا السياق.

ومنذ العام 1989، تقاتل جماعات انفصالية مسلحة القوات الهندية في شطر كشمير، الذي تنشر فيه الهند نحو نصف مليون جندي، مطالبة بالاستقلال او الحاق المنطقة بباكستان.

وتتهم نيودلهي اسلام اباد بإرسال مقاتلين، لا سيما من جماعة "جيش محمد"، عبر الحدود، لمهاجمة نحو نصف مليون جندي متمركزين في الشطر الهندي من كشمير، وهو ما تنفيه باكستان، التي تقول إنها توفر دعما دبلوماسيا فقط لسكان كشمير الساعين الى حق تقرير المصير.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار