GMT 9:12 2018 الإثنين 9 أبريل GMT 9:13 2018 الإثنين 9 أبريل  :آخر تحديث

الإندبندنت :لماذا الربط بين انتقاد إسرائيل ومعاداة السامية؟

بي. بي. سي.

الإندبندنت نشرت مقالا للفيلسوف السلوفيني سلافوي زيزيك بعنوان "لماذا الربط بين انتقاد إسرائيل ومعاداة السامية؟"

في البداية يشير زيزيك إلى أن الإنسان ينبغي أن يحرص عند محاولة فهم الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على الحيادية والتحلي بضبط النفس ليتمكن من فهم الأزمة بشكل كامل.

ويشير زيزيك إلى الاتهامات التي تطال حزب العمال المعارض في بريطانيا بقيادة جيريمي كوربين بمعاداة السامية معتبرا أن هذه الاتهامات كل الغرض منها مجرد التعتيم على المخاطر الأعمق لمعاداة السامية حاليا.

ورغم ذلك لاينفي زيزيك أن بعض الساسة يستخدمون الحق المشروع لانتقاد دولة إسرائيل كأي دولة اخرى عرضة للانتقاد بغرض معاداة السامية لكنه يطالب القاريء بأن يفهم أي مصطلحات يستخدمها العرب للتعبير عن معاداة السامية في الأمور المرتبطة بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أنها تعبير عن المرارة التي يشعرون بها بسبب ما عاناه الفلسطينيون طوال مدة هذا الصراع.

ويضيف زيزيك إلى أنه في مختلف دول العالم العربي مثل السعودية ومصر ينظر الغالبية العظمة من السكان إلى أدولف هتلر كبطل ويضيف أن كثيرا من "الخرافات" التي تشير إلى ان اليهود يستخدمون دماء أطفال المسلمين والمسيحيين كقرابين أو بروتوكولات حكماء صهيون تعتبر من المسلمات في تلك الدول.

سوريا

الغارديان تناولت تصريحات الرئيس الامريكي دونالد ترامب بخصوص الاتهامات التي وجهت لنظام الأسد باستخدام الأسلحة الكيمياوية ضد معارضيه قرب دمشق، وعنونت له بطريقة مثيرة أعربت خلالها اعتقادها أن ترامب لن يكتفي بإطلاق التصريحات الغاضبة بل سيقدم على عمل ما ليجعل نظام الأسد يدفع الثمن بشكل مناسب.

ويعتبر محرر الشؤون الديبلوماسية في الجريدة بارتيك وينتور الذي أعد الموضوع أن تصريحات ترامب التي بثها على حسابه في موقع تويتر تشير إلى أن هناك حملة من الضربات العسكرية الغربية التي يجري الإعداد لها ضد نظام الأسد.

ويتسائل وينتور هل يتجه ترامب إلى ضربة عسكرية مفاجئة بشكل أحادي الجانب أم تكون الضربة واسعة وتشهد تنسيقا بين عدة دول غربية بهدف التخلص من مخزون الأسد من السلاح الكيماوي وإنهاء الحصانة التي يتمتع بها على المستوى السياسي؟

ويوضح وينتور أن الضربة السريعة المنفردة من جانب الولايات المتحدة ستستهدف بالطبع مطار دمير العسكري الذي تربض فيه المروحيات من طراز (إم أي-8) وهذا الرد سيتناسب مع الأسد الذي كان يؤكد الأسبوع الماضي فقط أنه لن يستريح قبل إخراج القوات الأمريكية من سوريا.

لكن وينتور يؤكد أن هناك قوى أخرى تطالب بعمل عسكري أكبر وأوسع ويشهد تنسيقا بين عدة قوى غربية وعلى رأس هؤلاء فرنسا وبريطانيا وإسرائيل ومطالب هذه الدول تجد آذانا مصغية في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون).

كوريا الشمالية

الديلي تليغراف نشرت موضوعا عن الملف النووي لكوريا الشمالية بعنوان "مسؤول أمريكي يؤكد أن بيونغ يانغ مستعدة لمناقشة نزع سلاحها النووي".

الموضوع الذي اشترك في إعداده كل فريق التحرير في قسم العلاقات الخارجية ينقل عن مسؤول أمريكي تأكيده أن كوريا الشمالية مستعدة لمناقشة نزع سلاحها النووي وإعلان شبه الجزيرة الكورية بالكامل منطقة منزوعة السلاح النووي لتمهيد الطريق لقمة تاريخية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وتضيف الجريدة ان المسؤول الأمريكي الذي تحدث معها طالبا عدم الإفصاح عن شخصيته أكد لها أن مسؤولين امريكيين وكوريين شماليين التقوا بشكل سري خلال الأيام الماضية بما سمح للمبعوثتين الكوريين بإخبار نظرائهم الامريكيين أن بلادهم مستعدة للقبول بالشروط المسبقة للتفاوض.

وتؤكد الجريدة أن المسؤولين الامريكيين لن يمنحوا كيم جونغ أون "نصرا ديبلوماسيا بمقابلة مسؤول كبير من العالم الحر" دون التأكد من جديته في التوصل لحل للأزمة النووية وذلك إما بالتأكيد على التفاوض حول نزع سلاحه النووي أو بإطلاق سراح السجناء الغربيين في بلاده.

وتنقل الجريدة عن مسؤولين كوريين جنوبين أن كوريا الشمالية أعربت عن عدم حاجتها لسلاح نووي في حال انتهى شعورها جديا بخطر اندلاع حرب او أنها تحت التهديد بحرب علاوة على منحها الضمانات الكافية لذلك.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار