GMT 10:05 2018 الخميس 12 أبريل GMT 11:58 2018 الخميس 12 أبريل  :آخر تحديث
القناة التي تعتمد على خط هاتفي خاص ناشطة

الكرملين: قنوات الاتصال مفتوحة بين روسيا وأميركا حول سوريا

صحافيو إيلاف

موسكو: أكد الكرملين الخميس أن قناة الاتصال بين العسكريين الروس والأميركيين بشأن عمليات الجيشين في سوريا والهادفة الى تفادي الحوادث "ناشطة" في الوقت الحالي، في حين هدد الرئيس الاميركي دونالد ترمب بتوجيه ضربة عسكرية للنظام السوري.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بسكوف إن هذه القناة التي تعتمد على خط هاتفي خاص "ناشطة والخط مستخدم من الجانبين".

ويؤدي هذا الخط دوراً رئيسيا في تفادي الحوادث على الأرض وفي الأجواء السورية علمًا انه تم الاعلان عن تعليق العمل به مراراً في السابق خلال فترات التوتر، وهو قائم بين مركز قيادة العمليات الجوية للتحالف الدولي في قطر ومركز القيادة الروسي.

وعدا عن الخط الهاتفي، اتفق الروس والأميركيون على عدد من الاجراءات المتبعة في عملياتهم مثل الاتفاق على الترددات اللاسلكية المستخدمة في المبادلات بين طياري البلدين.

واستخدم الروس والأميركيون الخط لتحديد مناطق "فض الاشتباك"، وهي مناطق يعدها أحد الطرفين حساسة جداً وينظر إلى أي تدخل فيها على أنه تهديد.

وهددت عواصم غربية على رأسها واشنطن بشن ضربات وشيكة في سوريا بعد انباء عن هجوم كيميائي في دوما قرب دمشق، نسب الى النظام السوري السبت الماضي.

واعتبرت روسيا الأمر "ذريعة" لتوجيه ضربة لحليفها، وحذرت من انها ستسقط أي صاروخ يطلق على سوريا.

وقال بسكوف الخميس "نرى أن تجنب أي عمل من شأنه مفاقمة التوتر في سوريا هو ضرورة مطلقة. سيكون لمثل هذا الأمر اثر مدمر للغاية على كل عملية التسوية في سوريا".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار