GMT 13:18 2018 الخميس 12 أبريل GMT 13:24 2018 الخميس 12 أبريل  :آخر تحديث

الجزائر "مصدومة" بعد حادث الطائرة العسكرية

أ. ف. ب.

الجزائر: غداة الحادث الذي تعرضت له طائرة عسكرية واسفر عن 257 قتيلا، وهو الاقسى في تاريخ الجزائر، ركزت الصحافة المحلية عناوينها الخميس على "مأساة" أدخلت البلاد في "حالة صدمة".

وغطت الصور الكبيرة للأجزاء المتفحمة للطائرة ايليوشين-76 للجيش الجزائري التي تحطمت الاربعاء لدى الاقلاع، القسم الأكبر من الصفحات الاولى لأبرز الصحف اليومية.

"مأساة"، هذا ما عنونت به صفحتها الاولى صحيفة "ليبرتيه" التي تصدر باللغة الفرنسية مع شريط اسود.

واستعادت صحيفة "المجاهد" اليومية الرسمية على صفحتها الاولى كلمات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، فعنونت "شهداء الواجب الوطني".

ونشرت "الشروق"، احدى ابرز الصحف اليومية العربية، سيرا مقتضبة وصورا لعدد كبير من الضحايا والعسكريين النظاميين او المتطوعين ولاسيما قبطان الطائرة اسماعيل دوسن.

وذكرت صحيفة "الوطن" بالفرنسية ان الطيار "قد تجنب الأسوأ". ونقل عدد كبير من الصحف اليومية عن شهود قولهم ان الطيار قد حرف الطائرة للحؤول دون تحطمها فوق منازل.

وكتبت "الأخبار"، الصحيفة الأخرى العربية، ان "قائد الطائرة قد أنقذ مئات الأشخاص من موت محتم".

ولم يتطرق اي عنوان الى الاسباب الممكنة للحادث، لكن عددا كبيرا منها يشير الى تقادم طائرات الجيش الجزائري وصيانتها.

وذكرت "الوطن" بأن "طائرات سلاح الجو التي تستخدم احيانا رغم تقادمها، تغطي ارضا مترامية تفوق حدودها 6000 كيلومتر".

واعتبرت "الاخبار" ان مختلف الحوادث التي سبقت مأساة الاربعاء نجم "معظمها عن سوء صيانة الاسطول الجوي".

واعلن موقع "كل شيء حول الجزائر" الاعلامي على الانترنت "لا شك في ان ظروف المأساة ستكون موضوع نقاش وستذكر بالسلامة الجوية وبحالة الاسطول وعمره وظروف نقل القوات".

واوضحت "الحرية" ان قليلا "جدا من المعلومات قد تسرب، او لم يتسرب اي شيء حول التحقيقات" المتعلقة بالحوادث الجوية السابقة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار