GMT 10:00 2018 الجمعة 13 أبريل GMT 12:33 2018 الجمعة 13 أبريل  :آخر تحديث
المكسيكي كوينتيرو متهم بالمشاركة بتعذيب ضابط وقتله

أف بي آي تعلن مكافأة مقابل رأس زعيم عصابة!

عادل الثقيل

واشنطن: أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي "أف بي آي" الخميس، عن مكافأة كبرى قدرها 20 مليون دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى اعتقال زعيم عصابة مخدرات مكسيكية، بعد وقت قصير من إدارج اسمه ضمن قائمة العشرة الأكثر مطلوبين لدى الوكالة.

ولم يكسر رقم الـ20 مليون دولار، سوى زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن، وخلفه أيمن الظواهري الذين عُرضت مكافأة بقيمة 25 مليون دولار مقابل أي معلومات تؤدي إلى القبض على أي منهما.

وهذه أعلى مكافأة تقدم في مقابل معلومات تؤدي إلى القبض على زعيم عصابة تتاجر بالمخدرات.

وقال نائب رئيس "أف بي آي" ديفيد بوديش في مؤتمر صحافي عقده في واشنطن، إن رافائيل كوينتيرو، وهو زعيم بارز في عصابة سينالوا، صدرت ضده لائحة اتهام اتحادية من محكمة في نيويورك الخميس بالتورط بقتل ضابط في إدارة مكافحة المخدرات الأميركية إنريكي كامارينا سالازار عام 1985".

وأضاف: "يعتبر كوينتيرو أحد قادة تجارة المخدرات في المكسيك، ولا يزال هارباً ومختبئًا، في مكان ما في المكسيك، ونحتاج إلى مساعدة الجمهور في العثور عليه لأنه عنيف ويشكل خطراً على المجتمع".

وذكر بوديش أن المتهم سُجن لفترة قصيرة عام 2013 في بلاده بسبب الاشتباه بتورطه بجريمة قتل ضابط المخدرات، "لكنه أطلق لسبب تقني" دون أن يعطي تفاصيل أوسع.

وكان الضابط سالازار اختطفه رجال شرطة "فاسدون"، وهو يسير في أحد شوارع مدينة غوادا لاخارا غرب المكسيك، بعد عام واحد من مشاركته في دهم مزرعة للمتهم مساحتها أكثر من 2500 هكتار، تنتج ما قيمته ثمانية مليارات دولار من مخدر الماريغوانا سنوياً.

ووفقاً للسلطات الأميركية، فإنه تعرض للتعذيب، على مدى ثلاثين ساعة وكسرت أضلاعه وقصبته الهوائية، كما ثقبت جمجمته بمثاقب كهربائية، قبل أن ترمى جثته في أحد الشوارع.

ويعتقد أن زعيم العصابة المكسيكي الذي يزعم أنه يقود عمليات تصنيع وترويج مخدرات الميثامفيتامين والهيروين والكوكايين والماريغوانا، في نهاية الخمسينات أو بداية الستينات من عمره، ونشر له "أف بي آي" مجموعة من الصور بعضها يعود إلى عامين، إضافة إلى مقطع فيديو من مقابلة أجراها المتهم مؤخراً.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار