GMT 2:48 2018 السبت 14 أبريل GMT 7:24 2018 السبت 14 أبريل  :آخر تحديث
رأت أن الغارات إعاقة للتحقيق واستباق لنتائجه

دمشق: الضربات الغربية على سوريا مآلها الفشل

أ. ف. ب.

اعتبرت دمشق السبت أن الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة مع فرنسا وبريطانيا في محيط دمشق ووسط البلاد تعد "انتهاكًا فاضحًا" للقانون الدولي، مشيرة إلى أن "مآله الفشل".

إيلاف: أوردت وكالة الانباء الرسمية (سانا) أن "العدوان الثلاثي ضد سوريا انتهاك فاضح للقانون الدولي وكسر لارادة المجتمع الدولي وسيكون مآله الفشل".

استباق للتحقيق
واعتبرت ان "دول العدوان الثلاثي تستبق عمل بعثة التحقيق الخاصة بالغوطة" التي وصلت الى دمشق، في اشارة الى بعثة منظمة حظر الاسلحة الكيميائية التي وصلت الى سوريا للتحقيق في هجوم السبت الماضي في دوما قرب دمشق، قالت منظمة "الخوذ البيضاء"، الدفاع المدني في مناطق المعارضة، انها اسفرت عن مقتل أكثر من اربعين شخصا. وقالت "سانا" ان هدف الدول الثلاث "إخفاء كذبها". وتتهم دمشق وموسكو الدول الغربية والمعارضة السورية بـ"فبركة" هجوم دوما.

واعتبرت الوكالة ان "العدوان انتهاك فاضح للقانون الدولي، ويظهر احتقار دول العدوان للشرعية الدولية"، مطالبة المجتمع الدولي "بادانة العدوان الثلاثي حفاظا على الشرعية الدولية والأمن والسلم الدوليين".

ونددت سوريا بـ"العدوان البربري الغاشم" على أراضيها بعد الضربات التي وجّهتها واشنطن وباريس ولندن ضد مراكز ومقار عسكرية فجر السبت، رداً على هجوم كيميائي مفترض في مدينة دوما اتُهمت دمشق بتنفيذه. وأوردت وزارة الخارجية السورية في بيان نشرته وكالة الانباء الرسمية "سانا"، ان "توقيت العدوان الذي يتزامن مع وصول بعثة التحقيق التابعة لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية الى سوريا.. يهدف أساساً الى إعاقة عمل البعثة واستباق نتائجها والضغط عليها في محاولة لعدم فضح اكاذيبهم وفبركاتهم".

واعتبرت أن الضربات جاءت "نتيجة الشعور بالإحباط لفشل المشروع التآمري على سوريا، وردًا على اندحار أدواتهم من التنظيمات الإرهابية أمام تقدم الجيش العربي السوري". أضافت "لن يكون مصير الأصلاء أفضل حالًا من الأدوات، وإن الهزيمة والفشل والعار بانتظارهم".

من جهتها، أكدت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في بيان السبت "أن مثل هذه الاعتداءات لن تثني قواتنا المسلحة والقوات الرديفة عن الاستمرار في سحق ما تبقى من مجاميع إرهابية مسلحة على امتداد الجغرافية السورية". وأفادت بأن الضربات تمت "عبر إطلاق حوالى مئة وعشرة صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها" تصدت له الدفاعات الجوية "وأسقطت معظمها".

جرح 3 مدنيين
استهدفت الضربات مركز البحوث في حي برزة الدمشقي (شمال شرق) ما أدى الى تدمير مبنى يحتوي على مركز تعليم ومخابر علمية واقتصرت الأضرار على الماديات، وفق ما نقلت سانا. وأفادت الوكالة عن التصدي لـ 13 صاروخا وإسقاطها في منطقة الكسوة في ريف دمشق.

وفي وسط البلاد، استهدفت صواريخ مستودعات للجيش. وأوردت سانا أنه "تم التصدي لها وحرفها عن مسارها، ما تسبب بجرح ثلاثة مدنيين".

ونقل التلفزيون السوري الرسمي مشاهد مباشرة من ساحة الأمويين في دمشق، حيث تجمع المواطنون تنديداً بـ"العدوان" على سوريا. ورفع بعضهم الأعلام السورية والروسية. وأوردت وكالة سانا أن الاجواء هادئة وطبيعية في كل من الحسكة (شمال شرق) واللاذقية وطرطوس غرباً وحلب (شمال).


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار