GMT 15:30 2018 السبت 14 أبريل GMT 6:29 2018 الأحد 15 أبريل  :آخر تحديث
المرأة القيادية لا تتآمر على بنات جنسها

متلازمة ملكة النحل خرافة: ثاتشر ليست نموذجًا!

عبد الاله مجيد

بعدما كان سائدًا أن مارغريت ثاتشر كانت مصابة بمتلازمة ملكة النحل التي تدعي أن المرأة القيادية تعامل مرؤوسيها الإناث بقسوة جاءت دراسة جديدة لتنسف هذا المعتقد مؤكدة أنه خرافة لا أساس صحي له.

إيلاف: الشائع منذ عقود أن رئيسة الوزراء البريطانية الراحلة مارغريت ثاتشر كانت مصابة بمتلازمة ملكة النحل القائلة إن المرأة التي تكون في منصب قيادي تعامل مرؤوسيها الإناث بقسوة وتبالغ في انتقادهن. ويشير أصحاب هذه النظرية إلى النسبة الضئيلة للنساء في حكومات المرأة الحديدية. لكن دراسة جديدة أكدت أن هذه الظاهرة أو المتلازمة "خرافة" لا أساس لها في الواقع.

عكس النظرية الشائعة
توصل باحثون برازيليون إلى هذه النتيجة، بعد تحليل بيانات عن أكثر من ثمانية ملايين عامل وعاملة في أنحاء البلاد. واكتشفوا أن المرأة التي تشغل منصبًا رفيعًا، مثل رئاسة شركة، تفضل أن تعمل نساء تحت إشرافها المباشر.

تطعن نتائج الدراسة الجديدة بنظرية ملكة النحل السائدة منذ عقود. ويُعتقد أنها سُمّيت بهذا الاسم، لأن هناك انثى واحدة تقود خلية النحل.

تذهب النظرية إلى أن المرأة التي تكون في موقع قيادي ترفض مساعدة بنات جنسها على تسلق السلم المهني. ويُشار إلى ثاتشر التي تولت رئاسة الحكومة بين 1979 و1990 بوصفها نموذجًا للمرأة القوية التي تعاني من متلازمة ملكة النحل، لندرة النساء في حكوماتها على امتداد 11 عامًا قادت فيها بريطانيا.

ميالات أكثر إلى ترقية الإناث
لكن الباحثين البرازيليين في كلية إدارة الأعمال في ساو باولو أعلنوا أن دراستهم تدحض هذه النظرية بوصفها كاذبة. درس فريق الباحثين برئاسة البروفيسور باولو أرفاتي بيانات عن 8.3 مليون عامل في 5600 شركة ومؤسسة ودائرة، بما في ذلك حالات نساء أُعيد انتخابهم لرئاسة البلدية في مدن عديدة.

ووجد الباحثون أن المرأة في المواقع القيادية أكثر ميلًا من الرجل إلى ترقية بنات جنسها لتولي مناصب رفيعة. وحين تُعيّن امرأة مديرة في شركة أو دائرة، يزيد عدد النساء اللواتي تُناط بهن وظائف عليا.

وقال البروفيسور أرفاتي إن متلازمة ملكة النحل "خرافة"، وإن الدراسة التي أجراها فريقه "ترسم صورة مختلفة تمامًا".


أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "مايل أونلاين". الأصل منشور على الرابط أدناه:
http://www.dailymail.co.uk/health/article-5612183/Queen-Bee-syndrome-isnt-real.html


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار