GMT 11:00 2018 الجمعة 11 مايو GMT 5:35 2018 السبت 12 مايو  :آخر تحديث
قللت من تأثير معارضة السناتور "لأنه سيموت"

مسؤولة في البيت الأبيض تسخر من إصابة ماكين بالسرطان

عادل الثقيل

واشنطن: في تعليق أحدث غضبا واسعا، سخرت مسؤولة في البيت الأبيض خلال اجتماع خلف أبواب مغلقة حضره أكثر من 20 مسؤولاً، يوم الخميس، من إصابة عضو مجلس الشيوخ ورئيس لجنة التسليح المخضرم جون ماكين بسرطان الدماغ.

وكان الحاضرون، يناقشون معارضة الجمهوري ماكين لترشيح الرئيس دونالد ترمب لجينا هاسبل لمنصبة رئيسة لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه)، لتعلق المساعدة الخاصة في البيت الأبيض كالي سادلر بالقول "لا تهم (معارضته)، فهو سيموت على كل حال"، وفقاً لمصادر عدة كانت حاضرة الاجتماع تحدثت إلى وسائل إعلام أميركية مختلفة.

ولم ينكر البيت الأبيض الحادثة، وقال في بيان نُشر الخميس "إنه يكن كل التقدير لجون ماكين والخدمات التي قدمها للبلاد".

وأعلنت في يوليو الماضي إصابة ماكين (81 عاما) بسرطان الدماغ الذي يمثل ولاية أريزونا في مجلس الشيوخ منذ أكثر من ثلاثين عاما، وخضع منذ ذلك الوقت لجراحات عدة، وأوصى الأسبوع الماضي بأن لا يحضر ترمب الذي تربطه به علاقات متوترة جنازته، في مقابل أن الرؤساء السابقين سيحضرون مراسم الدفن، ومن المفترض أن يلقي جورج بوش الإبن وباراك أوباما كلمتي تأبين خلال المناسبة.

وهاجم ترمب مراراً ماكين، وسخر خلال حملته الانتخابية من وقوع الأول في الأسر خلال الحرب في فيتنام بعد سقوط طائرته العسكرية، حيث أمضى سنوات وتعرض للتعذيب.

وكان السناتور الجمهوري برر معارضته لترشيخ ترمب هاسبل، لأن الأخيرة "أشرفت على عمليات التعذيب التي جرت في معتقلات سرية للسي آي آيه بعد أحداث 11 من سبتمبر عام 2001".

وقالت زوجة ماكين، سيندي ماكين، في تغريدة عبر حسابها على موقع تويتر الخميس "تذكروا أن جون ماكين لديه عائلة وسبعة أطفال وخمسة أحفاد".

وذكرت وسائل إعلام أميركية إن سادلر اتصلت بإبنة ماكين ماغي، واعتذرت عن التعليقات التي أدلت بها خلال الاجتماع.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار