: آخر تحديث
أفزعت العابرين في شوارع بلدة أميركية

سيارة تصدم كل ما يقابلها بلا تمييز!

كأنه فيلم سينمائي "أكشن" أثارت سيارة تسير في أحد طرقات أميركا الذعر بين المارين لكونها كانت تتعمد الاصطدام بكل شيء يظهر أمامها، وزاد منسوب الذعر عندما اعتلت الرصيف فاقدًا سائقها التمييز.

إيلاف من بيروت: فقد سائق سيارة توازنه ما أدى إلى فقدان مركبته توازنها معه وباتت وهي تسير تصطدم بكل ما يعترض طريقها وتحطمه، كما أظهرت كاميرات تابعة للمراقبة المرورية في ولاية وسكونسن الأميركية.

بدا أن السائق رجل ثمل، وليس "إرهابيًا" يبتغي دهس المارة كجزء من عقيدة متطرفة ومنحرفة كما جرت حوادث متعددة على هذا المنوال في أوروبا والغرب في السنوات الأخيرة.... ثمله كان شديدًا حتى إنه لم يعد يرى أمامه شيئًا أو يميز بين الفراغ وأعمدة الإنارة المنصوبة على جوانب الطرقات، ما أدى إلى سقوط عدد منها.

لم يكتف السائق الثمل بـ"اعتدائه" غير الواعي وسط الشارع بل انتقل منحرفًا إلى الرصيف الفاصل بين الطريقين حتى تفاقمت جرعة الذعر والخوف لدى السيارات الأخرى التي تسير في الاتجاه المعاكس.

وسرعان ما هرع رجال الشرطة وقاموا بإجراء اختبار نسبة الكحول في الدم فتبين لهم أن الرجل ثمل جدًا وجرى إلقاء القبض عليه، حسب موقع أخبار شبكة "إيه بي سي".

تجدر الإشارة إلى أنه وبفضل عناية الله لم يصب أي شخص بأذى واقتصرت الخسائر والأضرار الكبرى والمتوسطة على الماديات، كالسيارات وأضواء الإنارة.
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. بفضل عناية الله ؟!؟!؟
Slim - GMT الأحد 13 مايو 2018 04:14
يا كاتب المقال ، مقالك تعبيري إنشائي طفولي مضحك جدا و ترصيفك للكلمات ساذج جدا ليس فيه اي مستوى أدبي او اعلامي او حتى صحفي و لكن كل هذا يمكننا بلعه و هضمه و لو على مضض و لكن أن تدخل الدين و الله في هذا الخبر فهو قمة في الغباء و غياب الحرفية المهنية بل و يصل للحد التخلف العقلي !! ما دخل "العناية الإلهية " في الموضوع ؟!! هل العناية الالاهية هي من انقذت الناس ؟!! لو فعلا الأمر كذلك لماذا سمحت هذه العناية للحادث بالوقوع أصلا ؟!! و لو هذه العناية تتمتع بهذه القدرة لم لم تمنع كل هذه الحروب و المجازر التي تقع يوميا و يذهب ضحاياها بالمئات و الآلاف ؟!! سوف تقول ان هذه الحروب من صنع الانسان و ليست العناية الالهية ، طيب و الكوارث الطبيعية !؟؟! و الزلازل و الاعاصير و البراكين ؟!! لماذا لم تنقذ العناية الالهية مئات الآلاف من ضحايا تسونامي ٢٠٠٤ ؟!!! فعلا الامر مضحك لحد البكاء و كمية الغباء و التخلف العقلي مستفزة جدا !! و لكن العتب ليس على الكاتب بل العتب على ايلاف التي تسمح بهذه التفاهات !!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ماكرون يستعد لإطلاق الدفعة الثانية من إصلاحاته الطموحة
  2. ترمب يطرد آخر جنود هتلر من أميركا
  3. مواقع التواصل الاجتماعي تهدد المطالعة بالإنقراض
  4. بعد الموت الروح تظل.. لكن على مستوى كمي!
  5. الملك سلمان: خدمة ضيوف الرحمن الشرف الأكبر لنا
  6. بريطانيا تطمئن مسلميها باحترامها الدائم لحرية الأديان
  7. لماذا
  8. الكشف عن مهمات
  9. أكثر من مليوني حاج يرمون جمرة العقبة الكبرى
  10. ميلانيا ترمب تحذر من قوة الإعلام الاجتماعي التدميرية
  11. إيران تطلق رسميًا أول طائرة مقاتلة محلية الصنع
  12. إنقلاب المشهد في أميركا... ترمب ينقضّ على مولر
  13. زيد بن رعد يدعو خليفته لأن تدين الانتهاكات بأعلى صوتها
  14. واشنطن: لن نتفاوض مباشرة مع حركة طالبان
  15. تفاصيل نموذج
  16. العاهل المغربي يضع خارطة طريق لوقف نزيف هجرة الشباب
في أخبار