: آخر تحديث
خبراء يحذرون: أي مواجهة قد تدفع باتجاه استقلال اسكتلندا

أدنبره متجهة للتصويت ضد بريكست!

من المتوقع أن يصوّت البرلمان الاسكتلندي رسميًا ضد قانون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الثلاثاء في خطوة غير مسبوقة من المرجح أن تتسبب بأزمة دستورية. 

إيلاف: دعت الحكومة الاسكتلندية البرلمان في أدنبره إلى عدم "الموافقة التشريعية" على مشروع قانون انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، الذي يناقشه حاليًا البرلمان في لندن. 

خلافات سلطوية
يشار إلى أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي غير ملزمة تعديل خطتها لبريكست، في حال اعتراض اسكتلندا عليها، إلا أن خبراء يحذرون من أن أي مواجهة بين لندن وأدنبره ستدفع اسكتلندا باتجاه الاستقلال. 

يتركز الخلاف على الجهة التي ستتسلم السلطات التي تملكها بروكسل حاليًا، مثل الزراعة ومصائد الأسماك، عند خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. 

تريد الحكومة الاسكتلندية أن تكون هذه السلطات في يد اسكتلندا، في حين تقول الحكومة البريطانية إنها يجب أن تكون في يد لندن على الأقل مبدئيًا. واتهم المسؤولون الاسكتلنديون ماي بـ"السيطرة على السلطة". 

حماية الوحدة هدفًا
قالت رئيسة وزراء إسكتلندا نيكولا ستورجن زعيمة الحزب القومي الاسكتلندي الانفصالي، إن بريطانيا تتجه الآن إلى "منطقة دستورية مجهولة" مع توقعات بأن يصوّت برلمان اسكتلندا في غالبيته ضد مشروع قانون بريكست. 

واتهمت الحكومة البريطانية المعارضين الاسكتلنديين بـ"ترصد الأخطاء"، وأكدت أنها تحاول حماية وحدة بريطانيا الاقتصادية من خلال وضع إطار عمل مشترك للبلاد عندما تتوقف بريطانيا عن العمل بقوانين الاتحاد الأوروبي بعد بريكست. 

أحزاب معارضة أخرى
وصرحت ستورجن أمام حشد في لندن الاثنين أنه "من المرجح ألا تكون حكومة الحزب القومي الاسكتلندي الوحيدة التي ستصوّت ضد الموافقة التشريعية". 

أضافت "من المرجح أن ينضم إليها حزب العمال والحزب الليبرالي وحزب الخضر والبرلمان الاسكتلندي"، إلا أنها أكدت أن لديها تخويلًا بإجراء استفتاء ثان على الاستقلال، بعد الاستفتاء الذي جرى في 2016، وصوّتت فيه اسكتلندا ضد بريكست بنسبة 62%. 

وقالت ستورجن الاثنين "أنا متأكدة أن الاستقلال لن يطرح على الطاولة حتى يتحقق". وتعهدت إيضاح تفاصيل جدولها الزمني للاستفتاء الثاني على الاستقلال في الخريف المقبل فور اتضاح شروط اتفاق بريكست. 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. عمران خان... الجانب الآخر!
  2. كشف عوالم مائية يضاعف احتمالات وجود حياة خارج الأرض
  3. وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان
  4. البيت الأبيض أعد وثائق إلغاء التصاريح الأمنية لمسؤولين عدة
  5. آفاق الصراع الأميركي الإيراني.. مواجهة مفتوحة ونهاية مجهولة
  6. إيطاليا تعلن العثور على جثث جديدة تحت أنقاض الجسر
  7. الأمم المتحدة تستعد لطرح حل
  8. قاضي محاكمة بول مانافورت رئيس حملة ترامب الانتخابية السابق يتلقى تهديدات
  9. الولايات المتحدة تعلّق تمويل برامج تحقيق الاستقرار في سوريا
  10. حماس تعلن قرب التوصل إلى اتفاق تهدئة مع إسرائيل
  11. الأوروبيون يخشون الجواسيس البريطانيين!
  12. اكتشاف عدد من أقدم المجرات في الكون على عتبتنا
  13. العلماء يكتشفون أقدم دليل على الحياة في الأرض
  14. مدير تويتر التنفيذي سيُستجوب أمام مجلس النواب الأميركي
  15. ترمب يرد على 350 افتتاحية في الصحف الأميركية
  16. من بينهم رئيس باراغواي الجديد: من هم عرب أمريكا اللاتينية؟
في أخبار