GMT 11:00 2018 الخميس 24 مايو GMT 0:29 2018 الجمعة 25 مايو  :آخر تحديث
افتتاح معبر حدودي لكردستان مع إيران أغلق بعد الاستفتاء

طهران لا ترى مبررًا للاستعجال بتشكيل الحكومة العراقية

د أسامة مهدي

إيلاف من لندن: اعتبرت طهران اليوم أن الوقت مازال مبكرًا للحديث عن تشكيل الحكومة العراقية الجديدة ورأت أنه من الضروري عدم الاستعجال في ذلك.. فيما تم استئناف العمل في معبر حدودي بين إقليم كردستان وإيران اغلق بعد استفتاء الانفصال.

وبحث وفد من الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني في مقر السفارة الإيرانية في بغداد الخميس مع السفير الإيراني ايرج مسجدي التطورات السياسية في العراق والمفاوضات الجارية لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

وقال السفير الإيراني مسجدي عقب الاجتماع إن الوقت لا يزال مبكرا للحديث عن تشكيل الحكومة العراقية الجديدة.. مشيرًا إلى أنّ العلاقات الثنائية بين إيران وشعب كردستان عامة والحزب الديمقراطي خاصة جيدة جدا ومهمة "ونتطلع إلى تعزيزها وتمتينها أكثر، "كما نقلت عنه وسائل اعلام محلية تابعتها "إيلاف".

وأضاف أنه ناقش مع الوفد الكردي "أوضاع ما بعد الانتخابات في العراق والحوارات والتنسيق الجاري بين الأطراف السياسية لتشكيل الحكومة المقبلة". وأشار إلى أنّ "الكتل والجهات الفائزة في الانتخابات تخوض حاليا حوارات حول تشكيل الحكومة وتتبادل وجهات النظر في هذا الجانب لذا فإن الوقت لا يزال مبكراً للحديث عن تشكيل الحكومة الجديدة في العراق".

ومن جهته، قال رئيس وفد الحزب الديمقراطي فاضل ميراني إن حزبه وإيران لديهما القناعة نفسها بعدم الاستعجال في تشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة. وأضاف ان الوفد استمع إلى ملاحظات السفير مسجدي حول الحوارات الجارية بين الأطراف والجهات السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة.. وبين ان الوفد عرض عليه خلاصة مباحثاته وحواراته الحالية في بغداد.

واوضح قائلا "توصلنا إلى قناعة مشتركة مع السفير بألّا يتم الاستعجال في تشكيل الحكومة وان يستمر الحوار بين جميع الأطراف السياسية للتوصل إلى قرار يخدم جميع الشعب العراقي".

يذكر ان مسؤول ملف العراق في القيادة الإيرانية قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني يجري في بغداد منذ ايام اتصالات ومباحثات لتشكيل كتلة نيابية كبرى من القوى العراقية الفائزة في الانتخابات والحليفة لإيران من اجل اناطة مهمة تشكيل الحكومة الجديدة بها.

ويجري الوفد الكردي الذي يرأسه سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني فاضل ميراني مباحثات في بغداد منذ الثلاثاء الماضي مع رؤساء الكتل والائتلافات والقيادات العراقية بخصوص تشكيل الحكومة واستهلها بلقاء زعيم التيار الصدري رئيس تحالف سائرون الفائز في الانتخابات مقتدى الصدر وزعيم تحالف النصر الفائز بالمرتبة الثالثة في الانتخابات رئيس الوزراء حيدر العبادي، اضافة إلى قيادات اخرى للتحالفات الفائزة في الانتخابات البرلمانية العامة التي جرت في 12 من الشهر الحالي.

وفي وقت سابق اليوم، قال الصدر ان مباحثاته في بغداد خلال الايام الاخيرة مع قادة الكتل المتصدرة لنتائج الانتخابات اسفرت عن اتمام اللمسات الاخيرة لتشكيل حكومة أبوية قوية تعطي للشعب حقوقه وللفاسد عقوبته وتضم الكتل الوطنية النزيهة.

افتتاح معبر حدودي لكردستان مع إيران أغلق بعد الاستفتاء

إلى ذلك، أعلن اليوم في اقليم كردستان العراق الشمالي عن افتتاح معبر "پشتە" الحدودي مع إيران بموافقة رئيس الوزراء حيدر العبادي اغلق بعد استفتاء الانفصال الذي اجرته سلطات الاقليم في سبتمبر الماضي.

وقال عادل ملا صالح مدير ناحية‌ "بمو" إن عددًا من المنافذ الحدودية بين اقليم كردستان وإيران قد اغلق عقب اجراء الاستفتاء (الذي نظمته سلطات الاقليم للانفصال عن العراق في 25 سبتمبر الماضي) ومنها منفذ پشتە الذي تم اغلاقه في الاول من يناير الماضي.

وأشار المسؤول الكردي في تصريح لشبكة "رووداو" الكردية إلى أنّه بعد غلق المنفذ امام حركة التجارة تواصلت الجهود من أجل إعادة فتحه حيث زارت لجنة من الحكومة الاتحادية المنفذ مؤخرًا وقدمت تقريرًا الشهر الماضي إلى العبادي الذي وافق في 17 من الشهر الحالي على اعادة فتح المنفذ.

وأضاف مدير ناحية‌ بمو ان منفذ پشتە الحدودي أعيد فتحه اليوم امام العاملين وحركه‌ التجارة وسيسهم في انخفاض أسعار البضائع.

وكانت السلطات العراقية والإيرانية والتركية قد اتخذت اجراءات عقابية ضد سلطات اقليم كردستان اثر اجرائها الاستفتاء للانفصال عن العراق كان من بينها اغلاق المطارات والمنافذ الحدودية للاقليم.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار