GMT 10:32 2018 الأحد 27 مايو GMT 0:59 2018 الإثنين 28 مايو  :آخر تحديث
هجوم مباغت لـ"داعش"

تضارب الأنباء حول أعداد القتلى الروس في دير الزور

بهية مارديني

تضاربت الأنباء حول اعداد القتلى الروس في هجوم مباغت شنه "داعش" في دير الزور، ففي حين قالت موسكو إن عدد قتلاها أربعة، تحدثت مصادر أخرى عن مقتل 9 من الروس وعشرات من قوات النظام السوري.

موسكو: أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الْيَوْم الأحد، مقتل أربعة جنود روس وجرح ثلاثة آخرين بنيران مسلحين في سوريا، في معركة قالت إنها استمرت نحو ساعة تمكنت من خلالها القوة الروسية من قتل 43 مسلحا من المهاجمين فيما تحدثت مصادر حقوقية عن مقتل 9 مقاتلين روس و٢٦ من النظام وموالين له.

قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان نشرته وكالات رسمية "هاجمت عدة مجموعات مسلحة إرهابية مجموعة مدفعية للقوات السورية في دير الزور، وقتل على الفور اثنان من المستشارين الروس، الذين كانوا يسيطرون على المجموعة، بينما أصيب 5 آخرون ونقلوا مباشرة إلى المستشفى العسكري الروسي."

وأضاف البيان أن "الأطباء حاولوا بكل استطاعتهم إنقاذ حياة اثنين من الجنود المصابين، لكن جميع محاولاتهم باءت بالفشل".

وأشار أليان إلى أن "القوات السورية بالمشاركة مع المستشارين والجنود الروس تمكنوا من قتل 43 "إرهابيا" خلال المعركة التي استمرت حوالي ساعة، وتمكنت أيضا من تدمير 6 عربات مثبتة عليها أسلحة ثقيلة."

فيما تحدثت مصادر أخرى عن مقتل تسعة مقاتلين روس ولكنها أكدت أن المعركة حدثت الأربعاء الماضي.

وكشف المرصد السوري لحقوق الانسان عن مقتل 35 مقاتلاً من قوات النظام السوري والموالين له بينهم 9 مقاتلين روس في هجوم شنه تنظيم داعش قبل أيام على نقطة تجمع لهم في شرق سوريا.

واكد المرصد أن "مقاتلين من تنظيم داعش هاجموا الأربعاء رتلاً لقوات النظام وقوات روسية حليفة أثناء توقفه في نقطة جنوب غرب الميادين، ما تسبب بمقتل 26 من قوات النظام، إضافة إلى 9 روس بينهم عسكريون ومقاتلون مرتزقة".

في غضون ذلك قتل وجرح عدد من المدنيين في ريف اللاذقية الشمالي وريف إدلب الغربي بجسر الشغور بقصف مدفعي مكثف لقوات النظام السوري بصواريخ محملة بمادة الفوسفور.

وقال مدير مركز الدفاع المدني في ريف إدلب إن القصف تركز على مناطق المدنيين ما تسبب في سقوط قتلى وجرحى من المدنيين واشتعال حرائق بالأراضي الزراعية.

الى ذلك تحدث ناشطون عن انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد السرايا في مدينة جسر الشغور غربي مدينة إدلب، ما تسبب في سقوط جرحى من المدنيين.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار