GMT 14:34 2018 الإثنين 4 يونيو GMT 14:36 2018 الإثنين 4 يونيو  :آخر تحديث

روسيا ترحّب بـ"جهود" التقارب بين واشنطن وبيونغ يانغ

أ. ف. ب.

بريتوريا: رحّب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاثنين بـ"الجهود الرامية الى تخطي المواجهات" والتي يبذلها الرئيس الاميركي دونالد ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون اللذان سيعقدان قمة تاريخية في سنغافورة في 12 يونيو.

وأعلن وزير الخارجية الروسي في بريتوريا على هامش اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة بريكس "نرحّب مع الصين بالتقدم وبالجهود التي ستساعدنا في تخطي انعدام الثقة والمواجهات وستوفر بيئة سليمة من اجل (...) التوصل الى نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية".

وجاء تصريح وزير الخارجية الروسي عقب لقائه نظيره الصيني وانغ يي على هامش اجتماع لمجموعة بريكس التي تضم البرازيل، وروسيا، والهند، والصين، وجنوب افريقيا.

وتابع لافروف "على نطاق اوسع، نأمل بان تفضي هذه العملية - اذا ما حصلت، بما انها لم تتأكد بنسبة 100% -الى اقرار ضمانات ومبادئ للسلام، والامن، والاستقرار في شمال شرق اسيا عموما".

وستأخذ مسألتا الترسانة النووية الكورية الشمالية وتحسين العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ حيزا كبيرا من قمة سنغافورة المقررة في 12 حزيران/يونيو.

والجمعة، أكد الرئيس الاميركي ان القمة مع زعيم كوريا الشمالية ستعقد في موعدها بعد اسبوع من الغائه اللقاء مع كيم جونغ اون منددا ب"الموقف العدائي" لبيونغ يانغ.

وستكون القمة، اذا ما عقدت، اول لقاء يجمع بين رئيس اميركي خلال ولايته وزعيم كوري شمالي.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار