GMT 22:30 2018 الثلائاء 5 يونيو GMT 6:04 2018 الأربعاء 6 يونيو  :آخر تحديث
أثار موجة واسعة من التنديد والسخرية

رئيس الخطوط القطرية: الإدارة العليا لا تلائم النساء

ساره الشمالي

برأي أكبر الباكر، رئيس الخطوط الجوية القطرية، لا تستطيع امرأة أن تشغل منصبًا رفيعًا في قطاع الطيران، ويمكن للرجل فقط أن يرتقي لتحديات وظيفة كوظيفته. هذا الكلام أثار نوبة محمومة من الاستهجان.

إيلاف من دبي: أثار أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، جدلًا مثيرًا عندما قال: "لا تستطيع امرأة أن تشغل منصبًا رفيعًا في قطاع الطيران، ويمكن الرجل فقط أن يرتقي لتحديات وظيفة كوظيفته"، ما أصاب المشاركين في الاجتماع السنوي للاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا) في أستراليا بصدمة كبيرة، تلتها سخرية واسعة.

بحسب الباكر، على الشركة القطرية أن تُسير "بإدارة رجالية أو ذكورية، فمنصب الإدارة العامة غاية الحساسية والأهمية ولا يلائم المرأة"، موحيًا بأن المرأة تعجز عن شغل مثل هذا المنصب، ومسببًا موجة من الاستنكار، وفق ما ذكرت صحيفة "تلغراف" البريطانية.

تعارض هذه التصريحات جهود شركات طيران كبرى تقدم النساء في مناصب إدارية عليا. فنسبة النساء في الإدارة العليا لشركة "كانتاس" الجوية الأسترالية نحو 40 بالمئة.

ورد هذا الكلام المستهجن في مؤتمر صحفي عقده الباكر لبيان جهود الشركة القطرية للقضاء على الفوارق بين الجنسين في شركته. لكن صحافية بريطانية استدرجته إلى هذا الرد سائلةً إن الشركة لم يسبق لها يومًا أن عينت نساء في مناصب إدارية عليا.

فقد الباكر رباطة جأشه، وقال: "لا يمكن تعيين امرأة مديرة للشركة. هذا منصب مخصص للرجال لأنه غاية في الأهمية وتحكمه شروط دقيقة جدًا".

ساد هرج ومرج في المؤتمر، إذ سبب كلام الباكر سخرية وتنديدًا كثيرين، فتدخل آلان جويس، رئيس الناقلة الأسترالية "كانتاس"، ليعيد الهدوء إلى القاعة.

واستدرك الباكر الأمر، وحاول جهده أن يهدئ من روع الحاضرين، عارضًا بشكل شبه مستفيض سياسة الشركة القطرية في المساواة الجندرية، وحرصها على تطوير العامل النسائي، مؤكداً أن "الشركة القطرية أول من وظف سيدات لقيادة الطائرات في الشرق الأوسط"، متجاهلًا الحقائق التي تؤكد تقدم دول خليجية أخرى في هذا الإطار.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن "تلغراف". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.telegraph.co.uk/business/2018/06/05/qatar-airways-chief-says-airline-cant-run-woman-challenging/


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار