GMT 7:38 2018 الخميس 7 يونيو GMT 11:35 2018 الخميس 7 يونيو  :آخر تحديث
الضربة استهدفت قيادات ومقاتلي التنظيم بمنطقة هجين

أف 16 العراقية تدمر مقر قيادة وسيطرة لداعش داخل سوريا

د أسامة مهدي

إيلاف من لندن: أعلن في بغداد اليوم عن تنفيذ طائرات أف 16 العراقية غارة جوية ضد مقر لقيادات تنظيم داعش في منطقة هجين في شمال شرق سوريا، وقامت بتدميره وبداخله قيادات ومقاتلون.

وقال مركز الاعلام الامني التابع للقوات العراقية في بيان صحافي صباح الخميس تابعته "إيلاف"، إنه تنفيذًا لتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وبإشراف وتنسيق قيادة العمليات المشتركة دكت طائرات F16 العراقية صباح اليوم ووفق معلومات استخباراتية دقيقة مقر ما يسمى قيادة وسيطرة، بداخله قيادات ومقاتلون من عصابات داعش الإرهابية، في منطقة هجين داخل الاراضي السورية".

وأشار المركز الامني إلى أنه بحسب المصادر الاستخباراتية، فإن الضربة حققت أهدافها وتم تدمير الموقع بالكامل.

وهذه خامس ضربة توجهها الطائرات العراقية لقواعد وتجمعات تنظيم داعش داخل سوريا خلال الشهرين الماضيين كان آخرها في 25 من الشهر الماضي حين نفذت طائراته الحربية أف 16 ضربة جوية على موقع لقيادة تنظيم داعش ومستودع لصواريخه في منطقة هجين نفسها شمال شرق سوريا.

وقالت القوات العراقية انه وفق معلومات استخباراتية دقيقة نفذت طائراتها ضربات جوية استهدفت خلالها موقعاً لقيادة عصابات داعش الارهابية وموقعاً آخر عبارة عن مقر ومستودع للصواريخ يتواجد فيه عدد من العناصر الإرهابية في منطقة هجين داخل الاراضي السورية".

وتقع منطقة هجين السورية شمال شرق سوريا بالقرب من الحدود العراقية وتتبع منطقة البوكمال في محافظة دير الزور وتقع على الضفة اليسرى لنهر الفرات، بحيث يحيط بها النهر من ثلاث جهات أساسية.
واشارالمركز الامني الى انه "بحسب المعلومات الاستخبارية الأولية، فإن هذه العملية حققت أهدافها ودمرت هذه المواقع بالكامل".

ويواصل العراق ضربات جوية منذ أبريل الماضي لاهداف داعش داخل الاراضي السورية كان من ضمنها تدمير طائرات أف 16 العراقية مقر قيادة ودعم لوجستي لتنظيم داعش في منطقة الدشيشة شمال شرق سوريا في ابريل الماضي.

وكان العراق أعلن الشهر الماضي عن تنفيذ عملية امنية كبرى تمكنت خلالها قواته الإمنية من اعتقال قيادات مهمة بتنظيم داعش داخل الاراضي السورية والحدود العراقية وكشفت عن تنفيذ ضربة جوية استهدفت اجتماعًا لهيئة الحرب في التنظيم ادت الى مقتل 40 قياديًا ممن شاركوا في الاعتداء على مدن عراقية، وأضافت أن عملية القاء القبض على قادة داعش جرت داخل الاراضي السورية في المنطقة الحدودية مع العراق إثر عملية استخبارية نوعية.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار