GMT 11:30 2018 الأحد 10 يونيو GMT 18:46 2018 الأحد 10 يونيو  :آخر تحديث
ارتداها جندي الحرس الملكي سينغ لال في ظهور للمرة الاولى

عمامة السيخ تصنع تاريخًا في ساحات قصر باكينغهام

نصر المجالي

نصر المجالي: ظهرت عمامة السيخ للمرة الاولى خلال عرض للحرس الملكي بمناسبة الاحتفال السنوي بعيد ميلاد الملكة اليزابيث الثانية وسط حشد ملكي وشعبي كبير في شرفة وساحات قصر باكينغهم.

وتناقلت وسائل الإعلام البريطانية صورًا للجندي في الحرس الملكي تشارنبريت سينغ لال البالغ من العمر 22 عامًا، وهو يرتدي غطاء الرأس الخاص بـ"السيخ" وهو صنع تاريخًا في موكب الاحتفالات بعيد ميلاد الملكة، حيث كان ظهوره مميزا ومختلفا عن بقية الجنود.

وأشارت صحيفة (الغارديان) أن سينغ لال أصبح أول جندي يرتدي عمامة خلال عيد ميلاد الملكة الرسمي الذي شارك فيه أكثر من 1000 جندي، وهو أول احتفال رسمي يشارك فيه الأمير هاري دوق ساسيكس بعد زواجه من ميغان مارك وانضمامها إلى العائلة الملكية، كما حضر الاحتفال الأمير تشارلز ولي العهد أمير ويلز، ودوق ودوقة كامبريدج وليام وكيت مديلتون.

لال الطفل والجندي

والندي سينغ لال مولود في ولاية البنجاب بالهند، وانتقل إلى بريطانيا كطفل رضيع مع والديه، وانضم إلى الجيش البريطاني في يناير 2016، وهو عضو في الكتيبة الأولى، حيث عمامة سينغ لال تتميز بالنجمة الاحتفالية التي تتناسب مع قبعات رجال الحرس الآخرين.

واعرب سينغ لال وهو ينتمي لطائفة السيخ، عن أمله أن تشجع مشاركته في الحدث من ينتمون إلى أديان وخلفيات مختلفة للانضمام إلى الجيش. وقال: "آمل أن يتم تشجيع المزيد من الناس مثلي، وليس السيخ فقط، ولكن من الأديان والخلفيات الأخرى، على الانضمام إلى الجيش".

عرض جوي

واستعرضت الملكة اليزابيث فرقة الحرس الملكي في عربة مكشوفة، وخلال الاحتفال أطلق فريق العرض الجوي الملكي "السهام الحمراء" أعمدة من الدخان الأحمر والأبيض والأزرق "ألوان العلم البريطاني" فوق شرفة قصر باكنغهام.


الملكة تمتطي العربة خلال الحفل

يشار إلى أن عيد ميلاد الملكة الحقيقي يصادف يوم 21 أبريل، لكن الاحتفال الرسمي يقام في يونيو من كل عام، حيث كانت بداية تحديد هذا الموعد في القرن الثامن عشر حينما كان حراس من القصور الملكية (Trooping the Color) يجتمعون يومياً لإظهار الألوان، وفي عام 1748 أُعلن أن هذا الاحتفال سوف يصبح عيد ميلاد الملك/ الملكة الرسمي.

عدد من أفراد الاسرة الملكية

وانضم نحو 7500 ضيف إلى عرض الحرس الملكي " Horse Guards" ، حيث تم منح المقاعد الرئيسية لوزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس ووزير دفاع بريطانيا غافين ويليامسون.

وشهد الاحتفال فترة عصيبة حين سقط رئيس الأركان السابق تشارلز غوثري (79 عاما) عن جواده، لكن سعان ما لقي اهتماماً صحياً، ونقل الى المراقبة الطبية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار