GMT 13:28 2018 الأحد 10 يونيو GMT 4:23 2018 الإثنين 11 يونيو  :آخر تحديث
تعبر بشكل واضح عن العلاقات السائدة بين المشاركين

صورة تختزل المشهد في قمة السبع

صحافيو إيلاف

بيروت: اختزلت صورة نشرتها المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عبر حسابها الرسمي على "إنستغرام"، المشهد في قمة مجموعة السبع.

وأظهرت الصورة التي نالت اهتمامًا إعلاميًا كبيرًا، حالة التوتر خلال القمة بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب وقادة المجموعة.

وتظهر الصورة ميركل تحدق بصرامة بترمب الجالس في الجهة المقابلة من الطاولة مكتوف الأيدي، ومن حولهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي ونظيرها الياباني شينزو آبي.

مبتسم!

ويبدو ترمب في الصورة جالسًا بلا مبالة وعلى وجهه ابتسامة فيما وقف إلى جانبه مستشاره جون بولتون.

ويرى كثيرون أن الصورة تعبر بشكل واضح عن العلاقات السائدة بين المشاركين في المجموعة.

انسحاب مفاجئ

وكان الرئيس الأميركي قد سحب بشكل مفاجئ تأييده لبيان مشترك صدر في نهاية قمة السبع في كندا، بسبب نزاع حول التجارة، متهما رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الذي ترأس القمة بأنه غير نزيه وضعيف.

وقال ترمب في تغريدة كتبها على متن طائرة "إير فورس وان"، "بناء على تصريحات جاستن المغلوطة في مؤتمره الصحافي، ونظرا الى أنّ كندا تفرض رسوما جمركية هائلة على مزارعينا وعاملينا وشركاتنا، فقد طلبت من ممثلينا الأميركيين سحب التأييد لبيان (مجموعة السبع)".

وكرر ترمب، الذي وصل إلى سنغافورة استعدادًا لقمة تاريخية مع زعيم كوريا الشمالية، التحذيرات من أن إدارته تدرس فرض رسوم جمركية "على السيارات التي تُغرق السوق الأميركية!".

وجاءت تغريدات ترمب بعد ساعات من اختتام القمة وفي وقت كان قادة مجموعة السبع بدأوا مغادرة كندا.

ولاحقا قال مكتب ترودو في بيان "نحن نركز على كل ما تم إحرازه في قمة مجموعة السبع. إن رئيس الوزراء لم يقُل (خلال مؤتمره الصحافي) ما كان قاله في وقت سابق بشكل علني وفي المحادثات الخاصة مع الرئيس" ترمب.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار