bbc arabic
: آخر تحديث

صحف عربية تبحث النتائج المحتملة للقاء القمة التاريخي بين دونالد ترامب وكيم جونغ-أون

ناقشت صحف عربية القمة المرتقبة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس كوريا الشمالية كيم جونج أون بجزيرة سينتوسا في سنغافورة.

ووصفت عدة صحف هذه القمة بأنها "تاريخية" حيث أنها أول لقاء بين زعيم من كوريا الشمالية ورئيس أمريكي مايزال في منصبه.

كما حفلت هذه الصحف بتوقعات بشأن النتائج المتوقعة من القمة.

"لماذا سنغافورة؟"

تصف "النهار" اللبنانية لقاء سنغافورة بأنه "القمة المنتظرة"، متسائلة: "لماذا سنغافورة؟".

وعن ذلك تقول الجريدة "هل كان الرئيس الأمريكيّ ينوي فعلاً أسر مخيّلة كيم من خلال اختيار هذا المكان؟ سؤال يصعب الإجابة عنه حاليّاً. مع ذلك، حتى ولو كان وقوع الخيار على تلك الدولة غير معنيّ بهذا الجانب، لا يعني ذلك أنّ سنغافورة لن تكون نوعاً من تحفيز مجّانيّ وغير مباشر للزعيم الكوريّ كي يسلك مساراً جديداً على أمل أن تتحوّل بلاده يوماً إلى صورة شبيهة أو قريبة من صورة الدولة التي استضافته ذات يوم من يونيو / حزيران".

أما جريدة "عمان" العمانية فتقول في افتتاحيتها إن القمة تحظى ﺑـ"اهتمام عالمي كبير".

وتضيف الصحيفة أن الحدث يأتي "وسط ترقب دولي لما سيتم خلال هذه القمة، التي سبق وألغاها ترامب في أواخر مايو الماضي، وما يمكن أن تتمخض عنه من اتفاقات بشأن البرنامج النووي الكوري الشمالي والتخلي الطوعي عنه، مقابل المساعدات والضمانات التي يمكن أن تقدمها واشنطن للرئيس الكوري الشمالي ولكوريا الشمالية خلال السنوات القادمة".

ويقول جورج سمعان في "الحياة" اللندنية إن قمة سنغافورة "لن تكون حدثاً إقليمياً فحسب. ستخلف تداعيات على مجمل المشهد الدولي، أياً كانت النتائج. ولا شك في أن إيران ستراقب مدى نجاح هذا اللقاء وصورة انعكاس الاتفاق النووي المرتقب بين الزعيمين على مستقبل اتفاقها النووي".

ويضيف "رأى كثيرون أن سياسة القوة والتهديد التي استخدمها البيت الأبيض مع بيونغ يانغ أثمرت... العبرة بأي حال في النتائج. فليس مضموناً أن يتخلى كيم فوراً عن ترسانته النووية ما دام أنها كانت وراء القمة. أي أنها كانت هي الأخرى أداة تهديد فعالة وحيدة تملكها بلاده".

عم تسفر القمة؟

عن نتائج هذه القمة، يقول عاصم عبد الخالق في "الخليج" الإماراتية "غاية ما يمكن أن تسفر عنه القمة هو إعلان مبادئ أو اتفاق تفاهم يتم البناء عليه فيما بعد. وهنا يطرح الخبراء السياسيون نموذجين شهيرين لاتفاقات مماثلة هما النموذجان الليبي والإيراني. الأول أشار إليه علناً ترامب نفسه بالإضافة لنائبه ومستشاره للأمن القومي واستقبلت كوريا الشمالية حديثهم بغضب عارم. المقصود بهذا النموذج هو الاتفاق الغربي مع الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي عام 2003 لنزع أسلحة الدمار الشامل مقابل رفع العقوبات وإنهاء الحصار الدولي".

ويضيف "يبدو النموذج الإيراني هو الأقرب لتسوية الأزمة الكورية. بمعنى أن يبدأ الطرفان رحلة مفاوضات شاقة للتوصل إلى اتفاق كما حدث مع إيران عام 2015. ويرى كارل موللر الخبير في مؤسسة راند البحثية الشهيرة أن إيران خلافاً لليبيا كانت على الطريق لامتلاك أسلحة نووية. وهي مثل كوريا الشمالية لديها مبرر قوي للاعتقاد بأن هذه الأسلحة ستحميها من عدوان الغرب المتربص بها".

ويتساءل عبد الرحمن الحبيب في "الجزيرة" السعودية "هل تنتهي أخطر حرب نووية محتملة؟".

ويقول "عقود مرت بمفاوضات فاشلة، وأجيال رحلت على هدنة معلقة تهدد العالم بكارثة حرب نووية.. وأخيراً سيتفاوض الخصمان، للمرة الأولى، وجهاً لوجه... فما الجديد الذي ستنتجه هذه القمة؟ قد يشتمل على حل تقاربي بتنازل ملموس من كوريا الشمالية كتعطيل بعض جوانب برامجها النووية مقابل تنازل أمريكي بشأن جدول زمني لرفع العقوبات وتطبيع العلاقات يتناسب مع التقدم في نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية، فضلاً عن ممارسات فعلية تثبت حسن النية بين الطرفين. هذا هو الحد الأدنى للقمة كبداية مفاوضات يكتب لها النجاح".

ويربط محمد خروب في "الرأي" الأردنية بين قمة سنغافورة وسحب ترامب تأييده لبيان قمة السبع بعد تصريحات رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو عن عزم بلاده فرض رسوم جمركية "انتقامية" على البضائع الأمريكية.

ويقول "الضجيج الذي خلفته قمة السبعة الكبار (G7) وتصاعد حدة الخلافات داخل المعسكر الغربي على وقع القرارات الحمائية التي يتخذها الرئيس الأمريكي، والردود الأوروبية والكندية واليابانية (دع عنك الصينية) الغاضبة ... سيكون لها تأثير على طبيعة ومدى ومستوى المقاربة الأمريكية للقمة الأمريكية - الكورية الشمالية، نظراً لارتباطها ضمن أمور أخرى بالكلفات الإقليمية والدولية، والصراع المحتدم الذي قد ينزلق فجأة إلى حرب في منطقة بحر الصين الجنوبي".

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تميم في حضرة أردوغان
  2. الشرطة التشيلية تفتش مؤسستين كنسيتين في إطار التجاوزات الجنسية
  3. السجائر الإلكترونية
  4. نيويورك تايمز ستصدر بتصميم جديد
  5. ترمب يصف مستشارة سابقة بأنها
  6. قيادات سنية عراقية تتحالف لخوض مفاوضات تشكيل الحكومة
  7. خالد الفيصل: مكة المكرمة ستكون من أذكى مدن العالم
  8. أردوغان يدعو العبادي لحماية تركمان كركوك ومواجهة العمال
  9. مهاجم ساحة البرلمان البريطاني لا يتعاون مع التحقيق
  10. أردوغان يلجأ إلى تميم
  11. الأكراد يجرون مباحثات ثانية مع النظام في دمشق
  12. إغلاق قاعدة إنجرليك الأميركية قد يكلف أنقرة غاليًا
  13. مستشار ترمب تحت الضغط... الخيانة المستحيلة بكلفة مليوني دولار
  14. البرلمان البريطاني
  15. العبادي يبحث مع أردوغان ملفات المياه والعمال والاقتصاد
  16. عقوبات أميركا قد تعرقل حصول المغرب على صواريخ روسية
في أخبار