: آخر تحديث
البرلمان يستجوب العبادي ووزير داخلياته بجلسة استثنائية غدًا

بغداد: اعتقال شرطة وموظف بالمفوضية في ملف حرق صناديق الاقتراع

أعلن في بغداد الاثنين عن اعتقال أربعة أشخاص، هم ثلاثة رجال شرطة وموظف بمفوضية الانتخابات، بتهمة مسؤوليتهم عن حريق مخزن صناديق الاقتراع في بغداد، بينما يستجوب البرلمان في جاسة استثنائية غدًا العبادي ووزير داخليته على خلفية حادث الحريق.

إيلاف: أعلن المتحدث الرسمي باسم مجلس القضاء الأعلى عبدالستار بيرقدار مساء اليوم اعتقال أربعة متهمين بحرق مخازن الرصافة في العاصمة بغداد. وأضاف إن "محكمة تحقيق الرصافة في بغداد قررت توقيف 4 متهمين بجريمة حرق مخازن مفوضية الانتخابات في الرصافة، ثلاثة منهم من منتسبي الشرطة، والآخر موظف في مفوضية الانتخابات"، كما نقل في بيان صحافي تابعته "إيلاف".

وأشار إلى أن "مجلس القضاء الأعلى يكرر تحذيره لكل من تسوّل له نفسه التلاعب بالوثائق الخاصة بالانتخابات إذا سوف تتخذ أقصى العقوبات بحقه".

بالتوازي مع ذلك، سيعقد مجلس النواب العراقي غدًا الثلاثاء جلسة استثنائية يستجوب خلالها رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير خارجيته قاسم الأعرجي حول قضية حرق مخزن صناديق الاقتراع في منطقة الرصافة في شرق بغداد يوم أمس.

وقال نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي محمد نوري العبد ربه إن البرلمان يسيتضيف غدًا العبادي والأعرجي الثلاثاء على خلفية إحراق أصوات الناخبين. وأشار في بيان تابعته "إيلاف" إلى أن البرلمان سيناقش القرارات التي سيتخذها بحق مسؤولي المفوضية العليا للانتخابات، وخاصة رئيسها والجهة الأمنية المسؤولة عن حماية المخزن.

وأوضح أن أعضاء ورئيس المفوضية ليست لهم الآن أي صفة قانونية بعد تجميد البرلمان لمهماتهم أخيرًا، كي تتم استضافتهم في الجلسة الاستثنائية، ولذلك سيتم الاكتفاء برئيس الحكومة ووزير الداخلية.

وأكد المسؤول أن البرلمان على قناعته بأن الحريق متعمد "وقد يكون من جهات معينة متضررة من عمليات العد والفرز، أو من جهات قد تكون تريد أن تخلط الأوراق في هذا الوقت" بحسب قوله. وحمل العبد ربه، مفوضية الانتخابات، بالدرجة الأولى مسؤولية التقصير، ما أدى إلى اندلاع الحريق الذي طال مخزن الأصوات، لكونها المسؤولة عن الصناديق والتعاقد وإيجار المخازن.

وفي وقت سابق اليوم، أكد من جانبه وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي اليوم أن الحريق الكبير في بغداد، والذي أتى على أكبر مخازن صناديق اقتراع الانتخابات التي جرت في 12 من الشهر الماضي، كان عملًا متعمدًا.

وحول التحقيقات الأولية عن أسباب الحريق شدد الوزير بالقول: "لا شك أن الحريق بفعل فاعل".. موضحًا أنه يتابع شخصيًا الوضع مع فريق الأدلة الجنائية واللجنة التحقيقية الخاصة بالحادث.

وكشفت مفوضية الانتخابات أن "الحريق شمل جميع أجهزة تسريع النتائج وأجهزة التحقق الالكترونية الخاصة بمكتب انتخابات بغداد الرصافة"، مؤكدة أن "الحريق لن يؤثر على نتائج الانتخابات". يشار إلى أن مجلس القضاء كان قد نحى أمس مجلس مفوضية الانتخابات، وتولى مهامه، وقام بتسمية تسعة قضاة لتولي مهام أعضاء مجلس مفوضي مفوضية الانتخابات إثر تجميد البرلمان لعملهم بشكوك ضلوعهم في عمليات تزوير شهدها الاقتراع العام، بينما ينتظر أن تبدأ عمليات فرز وعد الأصوات يدويًا في نهاية الأسبوع الحالي.  

وكان البرلمان العراقي صوّت الأاربعاء الماضي على إلزام مفوضية الانتخابات بإعادة العد والفرز لأصوات الناخبين في عموم محافظات العراق، وانتداب تسعة قضاة لإدارة مفوضية الانتخابات.. إضافة إلى إلغاء المادة 38 من قانون الانتخابات الخاصة بعد فرز الأصوات الكترونيًا، وإلزام المفوضية بإعادة العد والفرز يدويًا.
  


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ايران واحداث العراق
حسن - GMT الإثنين 11 يونيو 2018 20:18
مالذي حدث ?تعتبر ايران صعود التيار الصدري والجماعات الغير مرتبطة بايران ولو ان هادي عامري وحزبه المليشياوى صعد بسبب الوفرة المالية الهائلة المتوفرة لديه فان ايران تعتبرها انتكاسة لمشروعها في العراق 2- ماذا فعلت ايران كرد فعل على ذلك اتخذت ايران الخطوات التالية - المطالبة بالغاء الانتخابات واستعملت في ذلك العدد الكبير من عملائها في البرلمان وعلى راسهم سليم الجبوري الذي وافقت ايران على تعيينه كرئيس لمجلس النواب في حينه وقدجاء وقت تسديد الاثمان لاسيما وان هذا الايراني هزم في الانتخابات فاصبح حماسه مضاعفا 2- تفجير مدينة الصدر الذي قامت به ايران لاحراج السيدمقتدى الصدر لاسيما وان التفجير حدث في منطقة تابعة للسيد الصدر و ايران غاضبة ايما غضب على السيد الصدر وتتمنى ان تقطعه باسنانها .اذ ان موقف الصدر الشجاع يمثل تحديا كبيرا لايران على الساحة العراقية والاقليمية . وقد استعملت ايران حجة التزوير للقيام بحملتها في البرلمان هذه ايران التى لاتتسلل الا بعد ان تثير الدخان ومن خلال الدخان تنفذ مخططاتها . 3-تفجير وحرق صناديق الاقتراع وهذا يمثل تحديا لمجمل القوى السياسية العراقية وللدولة العراقية بحيث اصيب الجميع بالدوار لايعرفون هل يلغون الانتخابات يؤجلوها ام يسكتون .لقد وضعت ايران الجميع في مأزق وهي تتفرج صامتة كان شيئا لم يكن وايران تعرف كيف تتصرف في مثل هذه الحالات فهي رضعت مع الشيطان . 4- ماذا يعتقد العراقيون :المشكلة ان معظم العراقيون لاسيما ذو العقول البسيطة يصدقون حكاية ايران واتباعها ان المزورين هم من حرق الصناديق .السياسيون العراقيون وان كان ليس معظمهم يعرفون ان ايران وراء كل المشهد لكنهم يخافون البوح غي ذلك لان ايران تستطيع ان تصل الى مخادعهم وهم تحت رقابتها ونظرها وفي مرمى نيرانها . 5- لماذا ايران مهتمة بهذه الدرجة بالعراق ؟ الكل يعرف ان ايران تعتير العراق ليس فقط مركز لنفوذها فقط ومركز مخابراتها وتهريبها لللالتفات على الحصار الامريكي بل ان العراق اليوم بعد انسحاب ترامب من الاتفاق هو الساحة الاكثر اهمية والتى تستطبع فيها ايران ان تلعب مع الولايات المتحدة فيها كما تشاء . فهي تستطيع تفعيل منظماتها الارهابية لضرب المستشارين الامريكين ولخلق الفتن بين العراقيين ولادخا ل عناصر كالقاعدة وغيرها لهز المنطقة وليس العراق فقط . 6-ماذا ستفعل ايران مستقبلا ؟اذا تناسى العراقيون الانتخاب
2. التزويرحتى في خطابك
واحد - GMT الإثنين 11 يونيو 2018 23:35
بالامس اخذت خطبة الوداع للرسول صلعم وابدلتها من كلماتك الركيكة لتجعلها خطبة لك واليوم تأخذ كلمات اغنية الفنان بوشناق لتكون خطبتك الجديدة بالامس تعربد عن الفصائل الوقحة حتى فجرت الارادة الالهية مخازن عصابتك في بيوتكم واليوم احرقتم صناديق الانتخابات كي لاتنتشر جيفة تزويركم !!!! سؤالي لك يا سيد الاصلاح, منذ ٢٠٠٣ ولحد الساعة وانتم مسيطرون ١٠٠ في ال١٠٠ على مدينة الثورة التي سرقتم اسمها فما الذي منعكم من تنظيف ولو شارع واحد فيها ؟؟؟ ولماذا تقيم في قصرك في الحنانة وبقية سكانها تعيش في المزابل ؟؟؟ نرجو الجواب منك او من اي عضو في تحالفك, تحالف مزورون والسلام على من اتبع الهدى..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. العاهل المغربي يعين 14 سفيرا جديدا ضمنهم امرأتان
  2. من منى... الملك سلمان يُشرف على راحة الحجاج
  3. محمد صلاح ورونالدو ومودريتش في القائمة النهائية لأفضل لاعب في أوروبا
  4. العراق: إخراج مقرات الحشد من المدن وخاصة السنية
  5. مشروع قانون لتجريم الزواج العرفي في مصر
  6. أنقرة: الاعتداء على السفارة الأميركية
  7. الحكومة المغربية تصادق على قانون الخدمة العسكرية
  8. علاوي يحذر من صراع الكتلة الأكبر ويدعو للقاء وطني عاجل
  9. القوات الروسية تنفذ المناورات العسكرية الأضخم
  10. إطلاق نار على السفارة الأميركية في أنقرة
  11. واشنطن تدعو إلى حكومة تكافح الفساد وتلبّي مطالب العراقيين
  12. عميل سري في بيت ترمب!
  13. الشرطة الإسبانية تعتبر الهجوم على مركز لها
  14. العراق: إعلان نواة كتلة كبرى ترشح رئيس الحكومة الجديدة
  15. الحجاج يتجمعون في صعيد عرفات عشية عيد الأضحى
  16. عمران خان يعد بالتغيير داخليًا وبالسلام إقليميًا
في أخبار