GMT 12:00 2018 الثلائاء 12 يونيو GMT 13:58 2018 الثلائاء 12 يونيو  :آخر تحديث
اجتمع بتسعة مرشحين محتملين للرئاسة

أوباما يعقد مقابلات مكثفة لإسقاط ترمب في 2020

عادل الثقيل

إيلاف من واشنطن: عقد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما على مدى الأشهر الماضية في واشنطن مقابلات منفصلة مع تسع شخصيات على الأقل يحتمل أن تنافس دونالد ترمب في الانتخابات الرئاسية عام 2020.

والشخصيات التسع جميعها ديمقراطية ومنها نائب أوباما جون بايدن، بإستثناء عضو الكونغرس المستقل بيرني ساندرز الذي تقول استطلاعات إنه يحظى بشعبية في أوساط الطبقات العاملة ومحدودة الدخل.

لكن ساندرز لا يمكنه الترشح باسم الحزب الديمقراطي كما فعل في الانتخابات الرئاسية الماضية، إذ إن اللجنة الوطنية للحزب أصدرت قرارًا الأسبوع الماضي يحصر الترشح باسمه لرئاسة البلاد على الأعضاء الفاعلين.

ونقل موقع بولتيكو الإخباري الإثنين عن مصدر مطلع على نشاط أوباما قوله إن من الشخصيات الذي اجتمع بها أول رئيس أسود للبلاد في مكتبه في واشنطن، عضو الكونغرس إليزابيث وارن، وحاكم ماساتشوستس السابق ديفال باتريك.

وذكر بولتيكو أن أوباما مازال على اتصال وثيق مع نائبه السابق جون بايدن، واجتماعا في واشنطن في يناير الماضي، خصوصاً أن الأخير من المتوقع أن يعلن خوضه سباق الرئاسة عام 2020 بعد الانتخابات النصفية للكونغرس نوفمبر المقبل.

ونشط الرئيس السابق في حملات انتخابية ناجحة العام الماضي لمرشحين ديمقراطيين لمنصبي حاكمي ولاية نيوجريسي وفيرجينيا، وحذر في خطابين ألقاهما مما اسماه "الخطاب الشعبوي الذي سيطر على واشنطن وقد يدمر الديمقراطية الأميركية"، في إشارة صريحة إلى ترمب.

وسيقود الرجل الذي حكم البلاد بين عامي 2009 و2017 حملة جمع التبرعات للحزب الديمقراطي في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وكان زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشارلز شومر، قال مؤخراً إنه يتوقع أن يكون لأوباما نشاط واضح في الانتخابات النصفية للكونغرس.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار