: آخر تحديث
الأبواب مفتوحة لانضمام قوى أخرى لتشكيل الحكومة الجديدة

الصدر يتحالف مع العامري لتشكيل نواة الكتلة البرلمانية الأكبر

أعلن في مدينة النجف العراقية اليوم عن تحالف أكبر فائزين في الانتخابات الأخيرة لتشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر التي ترشح رئيس الحكومة الجديدة وذلك بالاتفاق بين سائرون بزعامة الصدر والفتح بزعامة العامري المدعوم بالحشد الشعبي حيث لهما 101 مقعدًا برلمانيًا بحسب نتائج الاقتراع العام.

إيلاف من لندن: أعلن مقتدى الصدر زعيم تحالف سائرون الذي يضم التيار المدني وبينه الحزب الشيوعي الفائز الاول في الانتخابات الاخيرة بحصوله على 54 مقعدا برلمانيا التحالف مع ائتلاف الفتح بزعامة هادي العامري رئيس منظمة بدر الموالية لايران والمدعومة بفصائل الحشد الشعبي والذي حل ثانيا في الانتخابات بحصوله على 47 مقعدا برلمانيا حيث سيضم هذا التحالف 101 مقاعد برلمانية من مجموع 289 مقعدا يضمها مجلس النواب الجديد المنبثق عن الانتخابات التي شهدها العراقي في 12 من الشهر الماضي. 

 وأضاف الصدر خلال مؤتمر صحافي مشترك مع العامري في مدينة النجف الجنوبية ان "تحالف الفتح مع سائرون في الفضاء الوطني يحافظ على التحالف الثلاثي بين سائرون والحكمة بزعامة عمار الحكيم والوطنية بزعامة اياد علاوي والذي أعلن عنه قبل ايام ليضم 95 نائبا. وأوضح الصدر انه تم "تشكيل تحالف بين سائرون مع الفتح لتشكيل الكتلة الأكبر بحسب مانقلت عنه وسائل اعلام عراقية مساء الثلاثاء. واعتبر حرق صناديق الاقتراع الاحد الماضي جريمة نكراء منوها إلى أنّ له موقف ازاء ذلك سيعلنه بعد اعلان النتائج.

ومن جانبه أكد زعيم تحالف الفتح هادي العامري ابقاء الباب مفتوحاً أمام الجهات الفائزة في الانتخابات البرلمانية للانضمام إلى التحالف الجديد مع الصدر. وأشار إلى عدم وجود مشكلة من إعادة والعد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات على ان يكون بنسبة 5 او 10%.

واثر ذلك قال الناطق الرسمي لتحالف الفتح أحمد الأسدي ان "الفتح وسائرون يعلنان تشكيل نواة الكتلة الأكبر ويدعوان جميع الكتل الفائزة إلى المشاركة في هذا التحالف وفق برنامج حكومي يتفق عليه يكون مناسباً لمواجهة التحديات والازمات والمشاكل التي يمر بها العراق في هذه المرحلة والمراحل القادمة وتبنى على اساسه حكومة الخدمة الوطنية ويكون توفير الاحتياجات ومعالجة الازمات والاشكالات التي تهم المواطن واحدة من اهم مقدمات هذه الحكومة".

وأشار الاسدي في بيان صحافي تابعته "إيلاف" إلى أنّ "هذا التحالف لا يستبعد احد من الكتل الفائزة الدعوة للجميع ولكن من لاينسجم مع البرنامج ومن يرى من هذه الكتل ان البرنامج الحكومي لا ينسجم مع برنامجه او لايرى فيه برنامجاً ناجحاً بالتاكيد من حقه التوجه إلى المعارضة وبناء حكومة قوية تستطيع ان تقدم لكل الشعب العراقي ماينتظره من انجازٍ وخدمات".

هل نجح الصدر في عزل خصمه المالكي

وكان قد تم الاعلان في الثامن من الشهر الحالي عن توقيع اتفاق لتحالف برلماني للكتلة الأكبر التي تشكل الحكومة العراقية الجديدة يضم ثلاثة ائتلافات انتخبية هي سائرون بزعامة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر والوطنية بزعامة نائب الرئيس العراقي أياد علاوي والحكمة برئاسة عمار الحكيم حيث وضع الاتفاق الخطوط العريضة لمتطلبات مرحلة ما بعد الانتخابات. 

ولم يعرف فيما اذا كان تحالف الصدر والعامري هذا سينضم إلى التحالف الثلاثي او ان التحالفين سينتظران من ينضم اليها لجمع أكبر عدد من النواب إلى احداهما لتشكيل الحكومة.

 وقد لوحظ غياب ائتلاف دولة القانون بزعامة نائب الرئيس العراقي نوري المالكي الحاصل على 25 مقعدا برلمانيا عن هذه التحالفات وفيما اذا كان الصدر قد نجح في عزل خصمه اللدود المالكي عن اي تحالفات سيكون لها دور مؤثر في التشكيلة الحكومية الجديدة خاصة وان علاقات وثيقة تربط الاخير بالمالكي وهما الحليفين القويين لإيران.

مراحل تشكيل الحكومة الجديدة

وبحسب الدستور العراقي فأنه فور إعلان المفوضية العليا لنتائج الانتخابات ومصادقة محكمة التمييز العليا عليها بعد البت في الطعون المقدمة على النتائج وهذه تستغرق مدة 10 ايام فأن الرئيس العراقي 
فؤاد معصوم وفق المادة 55 من الدستور سيدعو البرلمان الجديد للانعقاد خلال 15 يوما من إعلان النتائج النهائية وذلك لانتخاب رئيس للبرلمان ونائبين له بالأغلبية المطلقة في الجلسة الأولى أو بأغلبية ثلثي النواب خلال 30 يوما من انعقاد الجلسة الأولى.

ثم يكلف رئيس الجمهورية وفقا للمادة 76 من الدستور مرشح الكتلة الأكبر في البرلمان بتشكيل الحكومة حيث سيكون امام رئيس الوزراء المكلف 30 يوما لتشكيل الحكومة وعرضها على البرلمان للموافقة عليها بعد موافته على بنامجها الحكومي وعلى كل وزير على حدة في تصويت منفصل بالأغلبية المطلقة.

وإذا فشل رئيس الوزراء المكلف في تشكيل حكومة ائتلافية خلال 30 يوما أو إذا رفض البرلمان الحكومة التي اقترحها فأنه يتعين على رئيس الجمهورية تكليف مرشح آخر بتشكيل الحكومة خلال 15 يوما.
 
 


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الصدر يبقى رجل إيران .
نافع عقـراوي - GMT الثلاثاء 12 يونيو 2018 20:44
الصـدر كما ذكرت بعدة مداخلات وتعليقات في مجالات مختلفة وهنـا وعلى صفحتي ايضــا ...بانه جزء من ((العملية الإيرانية)) في العراق ...ولا يستطيع الخروج عن طاعتهـا بالمطلق ..ولكن يجيد لعب الأدوار والتحايل التي توجههـا لهـا الدوائر الإيرانية لحرف وتحويل الأنظار وايهام البعض .....انه يلعب دوره بدقة كما هو مرسـوم .....مع الأسف هنالك البعض ينخدع به .....الى درجة التصديق واعتباره شخصية وطنية ...وهو عميـل حتى النخاع للمصـالح الإيرانية كباقي ((الشـلة )) . الاتفاق الموقع اليوم بين ترامب وكيم في سـنغافورة .... وخطوطه الأولية ...له تأثيــر كبيـر على الملف النووي الإيراني وعلى وضع ومستقبل الحكم في (إيران بالتحديد)) ... وتحاول إيران قدر الإمكان ((لفلفة الوضع في العراق والتسـريع بتشكيل الحكومـة خوفا من ((المتوقع القادم)) ...لو عدنا الى تصريحات العبادي بالأمس حول الانتخابات والحريق الذى اصـاب الصناديق ...وتصريحاته اليوم حول الانتخابات ...لنجد الفارق شـاسع وكبير ..والشيء نفسه ينطبق على تحالف الصـدر والعامري ...وسوف تتوالى المستعجلات .
2. صدق المثل
كندي - GMT الثلاثاء 12 يونيو 2018 21:36
هل سمعتم بكلب يعض ذيله ؟؟!! صدق المثل .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. عقوبات أميركا قد تعرقل حصول المغرب على صواريخ روسية
  2. ترمب يدافع عن قراره تشكيل قوة فضائية
  3. هيومن رايتس وأمنستي تندّدان بـ
  4. لماذا تتدهور الليرة التركية؟
  5. زيارة إلى إيران دون إذن رئيسة حكومته تطيح بوزير نرويجي
  6. تقرير: 20 إلى 30 ألف
  7. تعرف إلى أسباب تدهور الليرة التركية
  8. نتانياهو: ما فعله كوربين مدان
  9. نتانياهو زار مصر سريًا
  10. قراء إيلاف: تقارير منظمات المجتمع المدني
  11. عمل فني على شكل نجم في مدار حول الأرض
  12. قرقاش: التحالف لن يسمح بتغيير استراتيجي يصب بمصلحة طهران
  13. العبادي يتراجع تحت ضغوطات عن الالتزام بالعقوبات على إيران
  14. الرئيس التونسي يكشف مشروع قانون يساوي في الميراث
  15. كيف تحوّل قائد أخطر عمليات البنتاغون إلى عامل بقالة؟
  16. معضلة حزب الله في لبنان لا تحل عسكريًا
في أخبار