: آخر تحديث
 يبقيها سعيدة في رحم أُمها

"الأجنة" تفضل موسيقى موزارت وبيتهوفن على "الروك"

لندن: اكتشف أطباء مختصون بالخصوبة أن الأجنة تميل إلى سماع الموسيقى في أرحام أمهاتها، وتفضل الأغاني الكلاسيكية على المعاصر، وخلال تجربة أجراها المختصون تجاوبت الأجنة مع موسيقى "موزارت" وأعطت مؤشرات عبرت عن سعادتها، في وقت لم تتفاعل كما يجب لدى سماعها الموسيقى الحديثة.

إسماع الطفل الذي ما زال جنيناً موسيقى موزارت يبقيه سعيداً في رحم أمه ولكن يجب تجنيبه سماع الموسيقى الحديثة مثل اغاني اديل وفرقة بي جيز، بحسب دراسة جديدة.  

أذن موسيقية
واكتشفت الدراسة التي اجراها أطباء مختصون بالخصوبة ان الأجنة عموماً تفضل الموسيقى الكلاسيكية على الأغاني المعاصرة.  

كما وجد الباحثون ان سوناتا باخ لآلة الناي وانشودة الفرح من السيمفونية التاسعة لبيتهوفن لقيتا استجابات من الأجنة تعبر عن السعادة والرضا في حين ان اغنية اديل "شخص مثلك" و"رابسودي البوهيمية" لفرقة كوين سجلت علامات متدنية في استجابات الأجنة.  

تفاعل الجنين
ودرس باحثون في معهد ماركيز في برشلونة حركات الفم واللسان لأكثر من 300 جنين بين 18 و38 اسبوعاً من الحمل.  

وأُسمع الأطفال غير المولودين مزيجاً من 15 أغنية مختلفة ما بين كلاسيكية وموسيقى عالمية تقليدية وموسيقى البوب وموسيقى الروك.  

الموسيقى الكلاسيكية تجذبه
وكان اللون الموسيقي الذي أحدث أعلى مستوى من رد فعل الجنين هو الموسيقى الكلاسيكية بنسبة  84 في المئة ثم الموسيقى التقليدية بنسبة 79 في المئة فيما جاءت موسيقى البوب والروك وراءهما بنسبة 59 في المئة.  

وقال الباحثون ان من غير المعتاد أن يبدي الجنين حركات من هذا النوع خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل من دون محفز مثل الموسيقى.  وبحسب الباحثين فان دراستهم تثبت ان الموسيقى قادرة على استثارة محفز عصبي يفعّل مناطق من الدماغ ترتبط باللغة والتواصل.  

وأوضحت الدكتورة ماريسا لوبيز تيخون مديرة معهد ماركيز ان الموسيقى شكل من اشكال التواصل بين البشر منذ زمن الأسلاف  وان التواصل من خلال الأصوات والحركات والرقصات سبق اللغة المنطوقة.  

واضافت "ان اللغة الأولى كانت موسيقية أكثر منها شفهية" مشيرة الى اننا "ما زلنا نميل غريزياً الى الكلام بصوت عال لأننا نعرف ان الرضع المولودين حديثاً يدركون هذه الأصوات بشكل أفضل وبهذه الطريقة نفهم اننا نريد التواصل معهم".  

واستخدم فريق الباحثين الموسيقى الكلاسيكية مع أجنة نشأت بالتخصيب الاصطناعي قائلين ان هذه الموسيقى تزيد احتمالات نجاح الحمل بهذه الطريقة بنحو 5 في المئة. 

 

اعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الديلي تلغراف".  الأصل منشور على الرابط التالي
https://www.telegraph.co.uk/science/2018/06/12/play-mozart-keep-babies-happy-womb-say-doctors/
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. نيويورك تايمز ستصدر بتصميم جديد
  2. ترمب يصف مستشارة سابقة بأنها
  3. قيادات سنية عراقية تتحالف لخوض مفاوضات تشكيل الحكومة
  4. خالد الفيصل: مكة المكرمة ستكون من أذكى مدن العالم
  5. أردوغان يدعو العبادي لحماية تركمان كركوك ومواجهة العمال
  6. مهاجم ساحة البرلمان البريطاني لا يتعاون مع التحقيق
  7. أردوغان يلجأ إلى تميم
  8. الأكراد يجرون مباحثات ثانية مع النظام في دمشق
  9. إغلاق قاعدة إنجرليك الأميركية قد يكلف أنقرة غاليًا
  10. مستشار ترمب تحت الضغط... الخيانة المستحيلة بكلفة مليوني دولار
  11. البرلمان البريطاني
  12. العبادي يبحث مع أردوغان ملفات المياه والعمال والاقتصاد
  13. عقوبات أميركا قد تعرقل حصول المغرب على صواريخ روسية
  14. ترمب يدافع عن قراره تشكيل قوة فضائية
  15. هيومن رايتس وأمنستي تندّدان بـ
  16. لماذا تتدهور الليرة التركية؟
في أخبار