GMT 19:00 2018 الأحد 8 يوليو GMT 5:24 2018 الإثنين 9 يوليو  :آخر تحديث
استئناف العملية غدًا

إنقاذ 4 من "أطفال الكهف" في تايلاند

صحافيو إيلاف

بيروت: تتواصل عملية إخراج الأطفال الـ 12 ومدربهم العالقين منذ 15 يوما داخل كهف في تايلاند، الأحد مع النجاح في إجلاء 4 من هؤلاء، حسب ما أعلنت وزارة الدفاع.

وأعلن عضو كبير بفريق إنقاذ محلي في تايلاند أنه جرى إخراج أربعة من الفتية المحاصرين داخل كهف في إقليم تشيانغ.

وكان مسؤول محلي قد أعلن في وقت سابق أن أول اثنين من مجموعة الصبية تم إخراجهما من الكهف.

ونقلت "رويترز" عن توساثيب بونثونغ رئيس إدارة الصحة في تشيانغ راي، وهو أحد أفراد فريق الإنقاذ، قوله "أخرجنا اثنين. هما الآن في مستشفى ميداني قرب الكهف... نجري لهما فحصًا طبيًا".

وذكر قائد عملية الإنقاذ أنه سيتم استئناف العملية بعد 10 ساعات، وهو الوقت الذي يحتاجه عمال الإنقاذ للإعداد للمرحلة التالية.

وأشار إلى وجود 90 غواصًا يشاركون في العملية، بينهم أجانب.

ووفقاً لوسائل الإعلام التايلندية، تم تقسيم الأولاد المحتجزين إلى أربع مجموعات، حيث تضم المجموعة الأولى أربعة أولاد، بينما تضم ثلاث مجموعات أخرى ثلاثة أطفال فقط.

وبدأت السلطات في تشيانغ راي بشمال البلاد مهمة إنقاذ محفوفة بالمخاطر لإخراج فريق كرة قدم للناشئين مؤلف من 12 صبيًا ومدربهم محاصرين داخل كهف، بعدما غمرته المياه قبل أسبوعين.

وبدأت العملية صباح الأحد بعد إبلاغ عائلات الأولاد.

وكان الفتية في فريق "الخنازير البرية" لكرة القدم ومدربهم الشاب دخلوا لاستكشاف المغارة في 23 يونيو بعد حصة تدريبية، لسبب لم يعرف بعد. وقد علقوا فيها بسبب ارتفاع منسوب المياه في هذا الكهف الواقع في شمال تايلاند عند الحدود مع بورما ولاوس.

ويقبع الأولاد على مسافة 800 متر تحت سطح الأرض، وهو ما يعادل ضعف ارتفاع ناطحة السحاب الأميركية إمباير ستيت.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار