GMT 7:56 2018 الإثنين 9 يوليو GMT 11:29 2018 الإثنين 9 يوليو  :آخر تحديث
بيان للجنة حقوق الإنسان في إنكلترا وويلز (BHRC):

هذا ما حدث معنا في الكويت!

نصر المجالي

كشفت لجنة حقوق الإنسان في انكلترا وويلز (BHRC) أن السلطات الكويتية رفضت منح تأشيرة إلى أحد أعضائها للمشاركة في مراقبة محاكمة نواب سابقين وحاليين كانوا شاركوا في احتجاجات في مقر مجلس الأمة الكويتية العام 2011.

إيلاف: أوردت لجنة حقوق الإنسان، في بيان نشرته على موقعها الالكتروني، تفاصيل ما حدث مع أحد أعضائها، قبل ثلاثة أيام من بدء محكمة التمييز الكويتية مداولاتها يوم الأحد 8 يوليو 2018، حيث أصدرت أحكامًا بسجن عدد من المدانيين، مع كشف تفاصيل رفض حضور مراقبي اللجنة لجلسة النطق، رغم أن صحفًا كويتية نقلت عن مسؤولين إنه تم السماح لهم بالحضور.

وقضت محكمة التمييز الكويتية، أمس الأحد، بحبس النواب الحاليين والسابقين المتهمين في قضية اقتحام مجلس الأمة لثلاث سنوات و6 أشهر مع الشغل والنفاذ، كما أعلنت البراءة والامتناع عن عقاب عدد كبير من المتهمين.

(** نص تقرير إيلاف عن الأحكام: http://elaphjournal.com/Web/News/2018/7/1210936.html)

بيان لجنة حقوق الإنسان
في الآتي نص بيان لجنة حقوق الإنسان: تراقب لجنة حقوق الإنسان في انجلترا وویلز (BHRC) محاكمة 70 متھمًا كویتیًا أُدینوا بجرائم النظام العام، إثر احتجاجات في مجلس الأمة الكویتي في عام 2011. 13 من المدانین ھم أعضاء حالیون أو سابقون في البرلمان. وبرأت المحكمة جمیع المتھمین، لكن محكمة الاستئناف عكست الأحكام، وأصدرت أحكامًا مطولة بالسجن لمدة تصل إلى 9 سنوات.

تدرس محكمة التمییز ما إذا كان ینبغي تأیید أحكام محكمة الاستئناف أو نقضھا. عُقدت جلسة سابقة أمام محكمة التمییز في 6 مایو 2018، حضرھا وفد من لجنة حقوق الإنسان في انجلترا وویلز. وكان المحامیان اللذان وقعا المحاكمة نیابة عن BHRC في تلك الجلسة ھما المحامیان القضائیان بیت ویذربي وأماندا ویستون، مع طاھر بومدرا الذي رتب الوفد. تم نشر تقریر موقت، متاح بالرابط ھنا.

(نص بيان لجنة حقوق الإنسان في إنكلتررا وويلز: http://www.barhumanrights.org.uk/wp-content/uploads/2018/07/Kuwait-Interim-Report.pdf)

عقدت الجلسة التالیة في محكمة التمییز الكویتیة یوم الأحد الموافق 8 یولیو 2018. وتابعت المحامية القضائية كویللفیان غالاغر مراقبة الجودة نیابة عن لجنة حقوق الإنسان في انجلترا وویلز، مع طاھر بومدرا الذي قام بتسھیل حضور الوفد أیضًا.

حرمان من التأشیرة
كان من المقرر أن یحضر المحامي القضائي بیت ویذربي مرة أخرى كعضو في وفد لجنة حقوق الإنسان في انجلترا وویلز، ولكن في 1 یولیو 2018 صدر له حرمان كتابي رسمي من التأشیرة. المراسلات أرسلت في الیوم نفسه لم یتم الرد علیھا. وفي یوم السفر، أكدت وزارة الخارجیة للسفارة البریطانیة أن وزارة الداخلیة رفضت طلب التأشیرة، وأنھا لم تكن خطأً إداریًا. لم یتم إعطاء أي سبب لإنكار التأشیرة. طلبت لجنة حقوق الإنسان مراجعة القرار، ولكنھا لم تتلق أي رد. ونتیجة لذلك، لم یتمكن المحامي القضائي بیت ویذربي لمراقبة الجودة من أن یكون جزءًا من الوفد.

تقرير القبس
على الرغم من ذلك، فقد ورد في جریدة (القبس) الیوم الأحد، أنه بعدما تم احتجازه لساعات عدة، سمحت وزارة الداخلیة الكویتیة لبیت ویذربي بدخول البلاد بعد ما منحته تأشیرة لمراقبة المحاكمة. وھذا غیر دقیق. فقد رفض منحه تأشیرة، وبالتالي لم یسافر، ولا یمكنه مراقبة المحاكمة. سافرت كویللفیان غالاغر وطاھر بومدرا إلى الكویت من دونه، وستقوم السیدة كویللفیان غالاغر بإجراء الملاحظة بدونه اليوم.

قالت المحامية القضائية كیرستي بریملو Kirsty Brimelow، رئیسة لجنة حقوق الإنسان في انجلترا وویلز: "لقد شاركت عن كثب في الصعوبات التي واجھتھا بعثة مراقبة المحاكمة ھذه. لیس من المفید أن تدخل عملیة المحاكمة في مزید من التفاصیل في الوقت الحالي، بخلاف توضیح وتأكید أن بیت ویذربي قد منع من الحصول على تأشیرة. لا تزال لجنة حقوق الإنسان في انجلترا وویلز BHRC تركز على دعم الإجراءات القانونیة الواجبة وتقدیم تقریر قانوني مستقل في ھذه الإجراءات. لا یزال من المرغوب فیه أن تثبت الكویت التزامھا بالقانون الدولي وتساند الوفد".



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار