GMT 21:08 2018 الثلائاء 10 يوليو GMT 4:11 2018 الأربعاء 11 يوليو  :آخر تحديث

وزير الخارجية اليمني يدعو لبنان لكبح ممارسات حزب الله

عبد الرحمن بدوي من الرياض

إيلاف من الرياض: على خلفية تورط حزب الله اللبناني في دعم الحوثيين دعا وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، الحكومة اللبنانية إلى كبح جماح العناصر الموالية لإيران، مشددا على حق بلاده في طرح هذه المسألة في المحافل العربية والدولية.

وقال وزير الخارجية اليمني في رسالة شديدة اللهجة بعث بها إلى نظيره اللبناني، جبران باسيل : "يؤسفني أن أشير في هذا الخطاب إلى خروج حزب الله عن هذا النهج الأخوي وإساءته للعلاقات المتينة والراسخة بين الجمهورية اليمنية والجمهورية اللبنانية الشقيقة، ومشاركته في التدريب والتخطيط والتحريض والدعم للميليشيات الانقلابية الحوثية التي انقلبت على السلطة الشرعية في 21 سبتمبر 2014. واستولت على مؤسسات الدولة واجتاحت محافظة البلاد وفرضت سيطرتها بقوة السلاح تنفيذا لمشروع توسيعي إيراني".

واستطرد اليماني قائلًأ :"وقد ظهر دعم الحزب لمليشيا الحوثي الانقلابية جليا في الكلمة المتلفزة لنصر الله بتاريخ 29/6/2018، والتي حرضها خلالها على قتال القوات الحكومية اليمنية وعبر فيها عن طموحه ومسلحي حزبه للقتال في اليمن لصالح الانقلابيين ومساندة ميليشيا الحوثي ضد السلطة الشرعية المعترف بها دوليا، في تدخل سافر في شؤون بلادي الداخلية، بما في شأنه الإضرار الكبير والفادح بمصلحة اليمن العليا وأمنه القومي وتأجيج نيران الحرب التي سيؤدي استمرارها إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة.".

وشدد وزير الخارجية اليمني في ختام رسالته على إدانة الحكومة اليمنية لممارسات حزب الله وتصريحاته.

تورط نصر الله
وهاجم اليماني في حوار صحافي أجراه مع صحيفة "النهار” اللبنانية"، زعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله، والقائد العسكري الإيراني قاسم سليماني، لتدخلاتهما بشؤون الدول العربية.

وقال اليماني: "اعترف نصر الله أن لهم شهداء في اليمن وإنهم سيقدمون المزيد، هذا الحزب لا يعمل ضمن الأجندة الوطنية اللبنانية، لكنه كما قال ويقول أمينه العام، إنه يأتمر بولاية الفقيه في طهران ويتلقى كل دعمه من إيران ويتحرك للدفاع عن المصالح الحيوية العليا لإيران".

وأشار إلى أن “لبنان الرسمي والشعبي وقواه السياسية والمجتمعية هم المعنيون بشؤونهم الداخلية ويدركون خطورة التوسعية الإيرانية وأذرعها الإرهابية في اليمن، ومستوى تورط ميليشيات حزب الله في كل الدول العربية ومن بينها اليمن. إلا أننا في الحكومة اليمنية لا نتدخل في الشأن الداخلي اللبناني”.

.. ورسالة للحوثيين
ووجه اليماني خلال الحوار، رسالة إلى الحوثيين: "أقول للحوثيين إن هم يعتقدون أن إيران ستأتي لنجدتهم فهم يعيشون أحلام اليقظة، لقد ورطتهم إيران عبر استخدامهم كدُمى في نظرتها التوسعية في المنطقة. أنظر اليوم ما هي حال الحركة الحوثية، موت ومقابر ومزيد من الوعود بالموت وانتشار مئات المقابر في صعدة وصنعاء وذمار".

وأكد اليماني أن "السلام سيتحقق قريباً في اليمن، ونحن أهل اليمن من سيصنع السلام المستدام الذي لن تكون للميليشيات الحوثية أي وجود فيه”، مضيفاً “سنصنع السلام إما عبر المفاوضات لتنفيذ الالتزامات الواردة في القرار الأممي 2216، وإما بالمواجهة العسكرية التي باتت العناصر الحوثية هي الخاسرة الأكبر فيها.

وتأتي هذه التصريحات عقب إعلان قيادة التحالف العربي الذي تقوده السعودية لدعم الشرعية في اليمن، والتي أكدت فيه بالادلة تورط حزب الله حيث أكد المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن العقيد ركن تركي المالكي، امتلاك قوات التحالف أدلة لوجود خبراء عسكريين أجانب لتدريب أفراد جماعة الحوثي المدعومة من إيران عسكرياً، وتزويدها بمنظومة اتصالات متكاملة.

وأكد المالكي خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده الاثنين في الرياض، تورط تنظيم حزب الله في هذا الأمر، وإسهامه في تشغيل مواقع مختلفة للقيادة والسيطرة بمحافظة صعدة، دمرت قوات التحالف 5 مواقع منها بعد استهدافها في جبال مشطب ومران ورازح والمقلق والنوعة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار