GMT 0:04 2014 الأربعاء 8 يناير GMT 19:59 2014 الأربعاء 8 يناير  :آخر تحديث

المؤامرة القطرية

الأهرام المصرية

جمــال زايــدة

 هكذا يجب أن تتصرف الدولة المصرية والا فلا‏.‏

استدعاء السفير القطري في القاهرة والاحتجاج علي التصريحات القطرية التي تمثل تدخلا في الشئون الداخلية لمصر هو بداية الاجراءات وليس آخرها.
استدعاء السفير المصري من الدوحة للتشاور هو ثاني الاجراءات.
ثالثها ينبغي ان يكون كالتالي:
مطالبة دول مجلس التعاون الخليجي الذي يقف كله مع مصر في ثورتها في30 يونيو باستثناء قطر بان تتخذ الاجراء المناسب لوضع السياسة القطرية في حجمها الطبيعي.
مطالبة الجامعة العربية بأن تتحرك لادانة التصرف القطري هو اجراء حتمي.
توجيه رسالة واضحة للمسئولين في قطر بأن ما تفعله قناة الجزيرة هو اجراء غير مقبول.
أن تنتقل مصر الي الدبلوماسية الهجومية.
الخيال السياسي المصري لن ينضب في كيفية لجم إنفلات تلك الامارة الصغيرة.
فضح المخطط وتوضيح الدور الذي تلعبه قطر كمخلب قط ينهش في شقيقتها الكبري المملكة العربية السعودية وغيرها من الدول العربية لصالح اسرائيل والامريكيين مستخدمة موارد وأموال الشعب القطري الشقيق متصورة أن هذا سوف يخلق لها مكانة في الاقليم هو وهم كبير.
يجب أن تعكس ردود الفعل إرادة الشعب المصري التي تم التعبير عنها يوم30 يونيو و3 يوليو و26 يوليو.
يجب أن تستعيد مصر لياقتها في التحرك في الاقليم بما يتفق ومكانتها.
العالم العربي ينتظر الكثير من مصر.. ومصر يجب ألا تخذل العرب.
آخر كلام: التغييرات الصحفية الاخيرة أعادت الاهرام لابنائه.. ننتظر نهضة كبيرة علي ايادي الأساتذين احمد النجار ومحمد عبد الهادي.

 

في أخبار