GMT 0:00 2017 الثلائاء 17 أكتوبر GMT 0:36 2017 الثلائاء 17 أكتوبر  :آخر تحديث

Newsweek تضع ولي العهد ضمن أبرز قادة العالم الشباب

الوطن السعودية

وضعت مجلة نيوزويك الأميركية، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، ضمن أبرز قادة العالم الشباب، مشددة على أنه -مع عدد آخر من القادة صغار السن- أثبتوا أن العمر مجرد رقم فقط، وأن جيل الألفية بدأ يستحوذ على القرار السياسي، ويترك بصماته بوضوح.

ورأت المجلة أن ولي العهد البالغ من العمر 32 عاما، والذي يتوافق عمره مع أكبر فئة عمرية في الدولة «حوالي 70% من السكان تحت سن الـ30»، أثبت أن له أولويات متحضرة ومتطورة، إذ يحاول تخفيف اعتماد الدولة على النفط، وتوسيع قطاع الترفيه.
وأطلق الأمير محمد بن سلمان رؤية المملكة 2030، وبرنامج التحول 2020، وهما يستهدفان التقليل من الاعتماد على النفط، واستثمار ما تمتلكه الممكلة من نقاط قوة، سواء على مستوى موقعها الجغرافي، أو بُعدها الديني، أو مواردها البشرية الشابة الطموحة.
وأطلق الأمير محمد بن سلمان جملة من الإصلاحات في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية، وركز على تحسين جودة الحياة في المملكة، وسعى إلى تنويع مصادر الإيرادات، وتقليل اعتماد اقتصاد البلاد على النفط الخام، واعتماد التقنية والابتكارات، وتوسيع مجالات السياحة، وغيرها من الموارد التي ستعود على البلاد بخير وفير.

شباب في موقع القرار
استعرضت المجلة كذلك عددا من القادة الشباب، معرّجة إلى النمساوي سباستيان كورتس البالغ من العمر 31 عاما، والذي فاز في الانتخابات التشريعية أمس، مما يعني أنه ربما يصبح مستشارا، وكذلك أصغر قائد في العالم.
كورتس «رئيس حزب الشعب» يحب أن يصفه الإعلام بالشاب الناجح الصغير في السن.
كورتس الذي يشغل منصب أصغر وزير خارجية أوروبي سنّا، يعود الفضل إليه في إعادة تصنيف الحزب، وفي الوقت نفسه حافظ على موقفه القوي تجاه الهجرة.
في يوم الجمعة، كان حزبه متقدما في الاستفتاءات، ويتوقع الناس أن كورتس سيشكل تحالفا مع حزب الحرية اليميني المتطرف بعد إعلان انتصاره.
تمت مقارنة كورتس بالرئيس الفرنسي ماكرون البالغ من العمر 39 عاما، ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، اللذين يعدّان رائدين جديدين يمتلكان قاعدة جماهيرية ضخمة.

كيم جونج أون
يُعتقد أنه يبلغ من العمر 33 عاما، «كيم» المزاجي هو القائد الأعلى لكوريا الشمالية. تسلّم الحكم في عمر الـ27 عاما، عندما توفي أبوه، ويعدّ عمره أحد الموضوعات المتكررة في الولايات المتحدة.

أويو نيمبا
أصبح أويو ملك مملكة تورو الأوغندية عندما كان في عمر الثالثة، وما يزال ماسكا بزمام الحكم في عمر الـ25 عاما. ساعد في حكم تورو حتى أصبح في عمر الـ18 عاما، ولكنه الآن وحده، يقوم بزيارة الدول مثل الإمارات العربية المتحدة، كي يحصل على المشورة بخصوص كيفية الاستثمار وتقليل معدلات البطالة.

فانيسا دامبروزيو
دامبروزيو البالغة من العمر 29 عاما، تنحّت للتو من منصبها كعضوة وصية لعرش الدولة الصغيرة سان مارينو، وذلك وفقا لوكالة بلومبيرج. عندما تم انتخابها أصبحت ثاني أصغر امرأة تترأس جمهورية صغيرة. خدمت من 1 أبريل حتى 1 أكتوبر من العام الحالي.

فيدل كاسترو
بعد إطاحته بحكومة فولجينسيو باتيستا بثورة عسكرية، أصبح رئيس وزراء كوبا في عمر الـ32 عاما في 1959، وهذا ما جعله أصغر قائد أميركي لاتيني، وذلك وفقا لوكالة أسوشيتد بريس. استلم كاسترو الرئاسة في 1970 واستمر عشرات السنوات حتى 2008، وتوفي العام الماضي.

ويليام بيت الأصغر
في عام 1800، وفي سن الـ24 عاما، أصبح «بيت» أصغر رئيس وزراء في إنجلترا. كان عامة الناس يشُكّون في «بيت» وفي قدراته في البداية، وسعى وراء فرض ضريبة الدخل، وتوحيد بريطانيا العظمى مع أيرلندا.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار